First Published: 2013-03-22

الامم المتحدة تغلق مخيم الشوشة للاجئين جنوب تونس

 

اعادة توطين 600 من اللاجئين الفارين من الحرب في ليبيا في دول أخرى على ان يبقى ما بين 300 و400 في تونس.

 

ميدل ايست أونلاين

المعاناة اوشكت على الانقراج

تونس - اعلنت مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين الجمعة انها ستغلق في نهاية حزيران/يونيو القادم مخيم "الشوشة" (جنوب شرق) الذي فتح بداية 2011 لايواء الهاربين من الحرب في ليبيا المجاورة، وذلك رغم احتجاج مئات من اللاجئين الذين ينتظرون اعادة توطينهم في دول أخرى.

وافادت المفوضية في بيان لها "نظرا للانخفاض الكبير في عدد الوافدين من طالبي اللجوء وبفضل نجاح عمليات اعادة التوطين، اتفقت السلطات التونسية والمفوضية على اغلاق مخيم العبور 'الشوشة' يوم 30 حزيران/يونيو 2013".

وقالت أورسولا أبوبكر ممثلة مكتب المفوضية بتونس "حان الوقت للتفكير في مستقبل اللاجئين خارج سياق حالة الطوارئ، ومنحهم إطار عيش اكثر ملاءمة خارج ظروف المعيشة في مخيم".

واضافت في مؤتمر صحافي الجمعة بالعاصمة التونسية "العيش تحت خيمة لاكثر من سنتين امر لا يليق بانسان" لافتة الى ان الهدف من اغلاق مخيم الشوشة هو توفير "حياة افضل" للاجئين.

ويقيم في مخيم الشوشة حاليا 800 لاجئ فيما يقيم 200 آخرون في مدن مجاورة بحسب احصائيات المفوضية الاممية.

ومن المنتظر اعادة توطين 600 من هؤلاء في دول أخرى على ان يبقى ما بين 300 و400 في تونس.

وتتالت في الاونة الاخيرة احتجاجات لاجئي المخيم الذين يطالبون باللجوء في دول غربية.

وبرر هؤلاء مطالبهم بعدم وجود قوانين خاصة باللجوء في تونس أو بالتعرض الى ممارسات "تمييزية" في هذا البلد.

ويواصل 7 لاجئين فلسطينيين في المخيم اضرابا عن الطعام بدأ قبل حوالي اسبوع.

وكانت مجموعات اخرى من اللاجئين اعتصمت امام مكتب المفوضية الاممية للاجئين بالعاصمة تونس (شمال) وجرجيس (جنوب شرق).

وبحسب المنظمة غير الحكومية الدولية "سفن لاجل الناس" فان مستقبل 128 من المقيمين في مخيم الشوشة غير واضح بعدما رفضت طلبات باعادة توطينهم في دول اخرى.

ولجأ الى تونس اكثر من 300 الف شخص من جنسيات مختلفة كانوا يقيمون في ليبيا هربا من الحرب التي اطاحت في 2011 بنظام العقيد الراحل معمر القذافي.

واستقبل مخيم الشوشة في اوقات الذروة 18 الف لاجئ.

وعاد اغلب هؤلاء الى بلدانهم الاصلية فيما أعيد توطين حوالي 3 آلاف بدول غربية.

 

الميليشيات تدحرج الدولة الليبية الى الانهيار

مقتل ضابطين مصريين في هجوم ارهابي في سيناء

نصرالله يصفي حساباته مع الأنظمة العربية بإعلان دعمه لحماس

الموت يختطف فرحة العيد من عائلات ضحايا الطائرة الجزائرية اللبنانيين

هل منح بان كي مون شرعية سياسية على مرجعية السيستاني الدينية

فرنسا لا تستبعد العامل الإرهابي في تحطم الطائرة الجزائرية

الدولة الإسلامية لنساء العراق: الحجاب أو العقاب

'الدولة الاسلامية' تتنصل من فتوى ختان النساء في الموصل

الجزيرة ترسخ أجندتها الاخوانية بتعيين ياسر ابوهلالة مديرا لها

الأردن يسقط طائرة استطلاع مجهولة قرب الحدود مع سوريا

'لعنة' الميليشيات تحل على مطارات ليبيا

هل يكشف صندوق الطائرة الجزائرية الاسود اسرار الحادث؟

الأكراد يتحدّون 'قلق' واشنطن ويبيعون نفطهم في الولايات المتحدة

البحرين تسعى لوقف نشاط جمعيتين إضافيتين بعد 'الوفاق'

تنويع سامسونغ مواصفات هواتفها ينهزم أمام فخامة أجهزة ابل

تطهير العراق من الأقليات يترك شعبه بلا مصير

إنهاء القتال في غزة يتوقف على شعور الجميع بالانتصار

اتهام قياديَيْن من إخوان الكويت بفساد مالي استفاد منه إخوان مصر

مصر ترصد بصمات استخبارية دولية في هجوم الفرافرة الدموي

فؤاد معصوم رئيسا جديدا للعراق