First Published: 2015-01-07

البحرين وثقافة الحسينيات

 

الحسينية ليست مسجدا مفتوحا لمَن يرغب في اداء صلاته أو قراءة القرآن أو الاستماع إلى كلمة طيبة هي صدقة.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: فاروق يوسف

هل كان ضروريا أن تضفي المعارضة البحرينية على نفسها طابعا دينيا؟ ما تتداوله الفئات والشرائح الاجتماعية التي تزعم المعارضة أنها تمثلها من مطالب لا تتخطى الجانب المدني. ما من مطلب من تلك المطالب يشير إلى العبادة أو المعتقد أو الطقوس الدينية. فلمَ تتصدر جمعية الوفاق وهي جمعية دينية يتزعمها رجل دين معمم المشهد السياسي المعارض في البحرين؟

ما حدث أن تلك الجمعية وقد نجحت في اختطاف الصوت المعارض صارت تنأى بالمطالب السياسية التي يمكن أن تكون موقع تفاوض إلى موقع يخدم مصالحها في شق المجتمع البحريني من خلال تكريس منطق المواجهة بين طائفتين، وليس بين حكومة ومعارضة. وهو منطق سيدفع ثمنه المعارضون الوطنيون من المحسوبين على المذهب الشيعي الذين لم يخفوا مخاوفهم من الذهاب إلى استقطاب مذهبي، كانت جمعية الوفاق تجد فيه سدا يحميها من المساءلة القانونية إن هي أخطأت في فهم قواعد الحوار الوطني. وهو ما كانت تفعله دائما.

كان التلويح بالصراع الطائفي اسلوبا في ترهيب الآخرين وابتزاز الاتباع.

اما مَن لم يكن يؤمن بوجود ذلك الصراع وظل حريصا على الطابع المدني للحراك السياسي المعارض فقد تم استبعاده بأساليب مبتذلة ولئيمة تصل إلى درجة التخوين، خيانة الطائفة ومحاباة الحكم وتملقه من أجل مصالح شخصية.

كانت صورة العدو جاهزة في ثقافة مجتمع صغير استطاعت جمعية الوفاق أن تعزله عن مجتمعه الكبير. وهي صورة لا تقيم لمفهوم الوطنية أي وزن ولا ترى في الصالح العام خيارا مشتركا بين مختلف فئات الشعب الواحد.

لقد حولت تلك الجماعة المعارضة التي لا تخفي ارتباطها بنظام ولاية الفقيه الحسينيات وهي أماكن تجمع ليست مفتوحة للجميع، كونها ليست أماكن للعبادة إلى منتديات لبث ونشر ثقافة العزلة بين زبائنها الذين يعرفون جيدا وظيقتها الماكرة.

الحسينية ليست مسجدا مفتوحا لمَن يرغب في اداء صلاته أو قراءة القرآن أو الاستماع إلى كلمة طيبة هي صدقة. وهي وإن كانت قد أنشأت بديلا طائفيا للمسجد فإنها لم تكن تجمع المسلمين على اساس الايمان الذي لا يفرق مسلما عن آخر، بل كان المكر الطائفي المغلف بشتى الحكايات التاريخية الملفقة اساسا لقيامها بوظيفتها التي تدعو إلى نبذ كل مسلم لا يؤمن بقواعد اللعبة الطائفية التي تروج لفكرة الفرقة الناجية. الحسينيات هي أكثر البيئات ملائمة لإنتشار هواء الفكر التكفيري الفاسد. فهي سجون لا تخترقها الأفكار بحرية.

أعتقد أن اي حكومة، مهما اتسع صدرها لمناورات معارضيها لن تستطيع استيعاب مفردات ثقافة الحسينيات. لا لان تلك المفردات معقدة وصعبة، بل لأنها ملغزة، لا تظهر ما تخفيه، ويظل مكرها أكبر من رغبتها في أن تقول حقيقة ما تعنيه.

لذلك أخفقت حكومة البحرين وهي ليست على حق دائما في فهم مطالب الناس السياسية بعد أن غلفت بنداءات المظلومية الطائفية التي هي واحدة من أهم اركان الاسلام السياسي الشيعي.

لقد نجحت جمعية الوفاق في اهدار الحقوق السياسية لأتباعها المغلوبين لأسباب طائفية على أمرهم. وهوما يجب أن تتعامل معه حكومة البحرين بروية وصبر وهما من صفات الإنسان الخليجي حين يواجه الأزمات.

كان من الضروري أن تتصدى الحكومة عبر مؤسساتها التعليمية والثقافية لثقافة الحسينيات التي هي من وجهة نظري كانت ولا تزال تمثل العقدة الرئيسية التي استطاعت من خلالها جمعية الوفاق تطويق أتباعها بالعزلة، بغية احتوائهم وتوجيه أنظارهم إلى ايران.

الخروج من الحسينيات ومغادرتها نهائيا هو الوسيلة الوحيدة لإنقاذ المواطن البحريني من أوهام غربته التي هي واحدة من أهم مقومات ثقافة مغلقة على ماض رث، لا مكان له في عالم يحكمه القانون.

 

فاروق يوسف

الاسم الحبيب
الدولة العراق

البحرينيين لم يطلبوا الكثير

لماذا تسخرون اقلامكم لاعداء الاسلام ؟للصهيوني والماسونيه لا تستغلون اقلامكم المسمومه ؟لاتكمموا الافواه ؟لماذا يحق لك ان تتهجم ولايحق لهم ان ينبسوا بكلمه ؟هل انزل الله ايه بحقكم الناس سواسية كاسنان المشط وكل حزب بما لديهم فرحون

2015-01-08

الاسم محمد طاهر الجبوري
الدولة موصل المحتله من سفيانيو داعش

لا توحدت الامه العربيه \\ مثل شعوب امريكا \\ تبقون العرب قشامر \\ ساكنين بامريكا وتتكلمون بالشعرات العرنوصيه ضد الصهيونيه والامبرياليه وتريدو من عرب الشيعه الهجره لزحل \\ والله انتم سفيانيين وليس عرب او اسلام\\ يعني عشاير بامتياز\\وانتم صنايع مجوسيه ايضا\'

2015-01-08

الاسم محمد عبدالمجيد حمدان
الدولة لبنان - بيروت

الاستاذ فاروق المحترم \\ نرجو تفضلكم بالعلم ان السفيانيون هم اساس بلاء هذه الامه فهم من اسس طرقا\' للتفرقة وتشرذم الامة الى ملل ونحل وشيع واحزاب وطبقات \\ واعلم يا اخي ان هناك فرق كبير بين الدين الاسلامي والدين السفياني \\لعن الله السفيانيه والمجوسيه والتكفيريه سلالات السفياني...

2015-01-08

الاسم Fouad Hasan
الدولة USA

ايضا الحسينيات مراكز ارهابية مثل اوكار المافيا بل اضافة الى انها اوكار للرذيلة وتوزيع المخدرات.

2015-01-07

الاسم Ahmed
الدولة Canada

عزيزي الكاتب، الحسينية كما تفضلت ليست مكان عبادة مثل المسجد وانما هي مقر حزبي للتشيع الصفوي

2015-01-07

 
فاروق يوسف
 
أرشيف الكاتب
أكراد العراق في عزلتهم
2017-11-16
سفراء الخراب الإيراني
2017-11-14
كأن الحرب في لبنان قادمة
2017-11-13
نهاية الأقليات في العالم العربي
2017-11-12
إيران هي العدو الأول للعرب
2017-11-11
بعد صاروخها الحوثي لن تنجو إيران من العقاب
2017-11-09
عراق الملل والنحل الذي دفنه أبناؤه
2017-11-08
الحريري خارج القفص الإيراني
2017-11-07
الحريري زعيما لكن بشرط الاستقالة
2017-11-06
بسلطة القانون تُنتهك الطفولة في العراق
2017-11-05
المزيد

 
>>