First Published: 2016-05-17

من سرق المسجد؟

 

يا للخيبة إن كان يعرف صديقي الإنكليزي من سرق المسجد من أهله اليوم؟ وهو يسألني إن كانت مساجدنا تؤرشف لتاريخ الأسر كما الكنائس عندهم.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: كرم نعمة

وجدت مشقة في أن أوضح لصديقي الإنكليزي فكرة أن لديّ جدا رابعا أصغر مني في السن! استرخى قليلا ليتأمل الفكرة الجديدة عليه تماما، وأخذ الأمر بجدية بحكم معرفته بي التي تمتد لأكثر من عشر سنوات.

فجون نمط خاص من الإنكليز، يعيش حياة بسيطة وهادئة مع ابنتيه بعد أن هجرته زوجته وتركت له ابنته الثانية رضيعة، توطدت علاقتي به عندما نلتقي أسبوعيا في صالة مسرح محلي، وعرّفني لاحقا على جاره العراقي الذي هجر البلاد منذ خمسين عاما، وتلك معادلة أخرى ملفتة أن يعرّف الإنكليزي العراقي بالعراقي!

كان الحديث عن ألا يضيّع المرء وقته في مشاهدة الهراء الذي يبثه التلفزيون، ويعمل على انتقاء برنامج يرقى بالوعي والذائقة معا، لذلك تحدثنا عن برنامج “من تظن نفسك؟” الذي تعرضه “بي بي سي” منذ عام 2004 واستقطب ستة ملايين مشاهد، البرنامج سلسلة تلفزيونية تنتقي شخصية عامة وتتابع معها نسبها والعودة بها إلى الجد العاشر وكيف عاش وعمل وأين، في رحلة تلفزيونية مصورة بين البلدان والمقابر وأرشيف الأنساب والوثائق والصور المتهرئة.

لم يسألني جون كيف يمكن أن يكون لي جد رابع أصغر مني، لكن ملامح وجهه أوحت بذلك غير مصدقة كلامي، كان عليّ أن أجلب ورقة وأثبت الأسماء من اسم أبي وجدي وجدي الرابع والخامس في مخطط يشبه تقسيم برنامج “من تظن نفسك؟” الذي يعرض بطريقة باهرة، فجدي السادس قد رزق بطفل وهو في أعتى العمر، وهذا الطفل في حقيقة الأمر شقيق جدي الخامس الفعلي، ولنا أن نتخّيل أن كل أجدادي ماتوا جميعا منذ عقود ولم يلحق بهم شقيق جدي الخامس إلا في منتصف الثمانينات من القرن الماضي ومازال أولاده على قيد الحياة وبينهم اثنان أصغر مني في العمر، وهم في واقع الأمر أولاد عم جدي الرابع الذي توفي في أربعينات القرن الماضي.

تقبل أصدقائي الحكاية على غرابتها، وتساءلت صديقة لنا تشاركنا المساء كم هو محظوظ جدي السادس بأن يرزق بطفل وهو في مثل ذلك العمر، لكن أحد الجالسين معنا سألني بجدية، دون أن يمنعني ذلك من أن أكتم ضحكتي القوية، عما إذا كانت مساجدنا كالكنائس هنا تمتلك القدرة على أرشفة أنساب الأسر والأفراد للعشرات من السنين؟

فليس غريبا بالنسبة إليه أن يكون جدي الرابع أصغر مني، الغرابة في أن تمتلك مساجدنا مثل هذا الأرشيف؟ ويا للخيبة إن كان يعرف هذا الإنكليزي من سرق المسجد من أهله اليوم؟

 

كرم نعمة

karam@alarab.co.uk

 
كرم نعمة
 
أرشيف الكاتب
عبث إخباري
2017-12-10
زهايمر متعمد
2017-12-05
مليون دولار من أجل حرية الصحافة
2017-12-03
رجال دين ببدلة الأفندية
2017-11-28
الإعلام القديم يترقب ما بعد الرقمية
2017-11-26
الإنسان صار بجودة أقل
2017-11-21
الصراخ التلفزيوني تعبير عن عصر العبث الإعلامي
2017-11-19
عرض مسجد للبيع
2017-11-14
الكاتب الكبير عند وكالة رويترز
2017-11-12
تمارض هنا، ومريض ويعمل هناك
2017-11-07
المزيد

 
>>