First Published: 2016-12-28

اخلع ملابسك فوراً عند اصابتك بحروق

 

جراح الماني يحذر من تخزين الملابس للحرارة عند الاصابة بالحروق، ويحذر من ظهور التهابات خطيرة وتشوهات دائمة.

 

ميدل ايست أونلاين

ينبغي تغطية المكان المصاب بواسطة لاصقة طبية

برلين - نصح الجراح الألماني فرانك زاندر بضرورة خلع الملابس فوراً عند الإصابة بالحروق لأن الملابس تخزن الحرارة وتؤدي الى ظهور التهابات خطيرة وتشوهات دائمة وعدم شفاء المكان المصاب في وقت قصير.

وافاد الجراح انه اذا ظلت الملابس على الجلد فإن تأثير الحرارة يدوم لمدة أطول، ومن ثم يصبح الحرق أكثر شدة.

وشدد فرانك زاندر على ضرورة معالجة جروح الحروق الصغيرة في المنزل جيداً، والذهاب إلى الطبيب أو مستشفى في حال الإصابة بحروق في حجم نصف راحة اليد تقريباً.

وأضاف زاندر أن الحروق الصغيرة، بالإصبع مثلاً، يمكن تبريدها جيداً تحت ماء جار، محذراً من استعمال الثلج لتبريد الجروح الناجمة عن الحروق، وإلا فقد تحدث أضرار ناجمة عن التجمد بالإضافة إلى الحروق.

ومن المفيد أيضاً استعمال جِل مطهر، خاصة مع الجروح المفتوحة، تجنبا لتوغل الجراثيم. ولهذا الغرض، ينبغي أيضاً تغطية المكان المصاب بواسطة لاصقة طبية.

وبالنسبة للجروح الكبيرة، فلا يجوز تبريدها، تجنباً لحدوث انخفاض شديد في درجة حرارة الجسم. ويسري هذا بصفة خاصة إذا زادت نسبة الحروق عن 5% من سطح الجسم. وتعادل راحة اليد نسبة 1% من سطح الجسم.

ونجح فريق من العلماء الفرنسيين باعادة تشكيل نسيج الطبقة السطحية من الجلد، انطلاقا من خلايا جذعية جنينية في سابقة قد يبدأ تطبيقها في وقت قريب لمعالجة الحروق بالغة.

ويلجأ الاطباء الى العلاج بالخلايا من أجل المصابين بحروق بالغة منذ سنوات وذلك عن طريق زرع نسيج جلدي جديد انطلاقا من عينة من الخلايا الجلدية المستخرجة من المريض نفسه.

وتكمن مشكلة هذه التقنية في المدة التي يجب انتظارها، وهي ثلاثة اسابيع لزراعة مساحة كافية بالأدمة، يبقى خلالها المريض من دون اي حماية، عرضة للجفاف والالتهابات.

وتم استحداث تقنيات لحماية المريض مدة الانتظار لكنها غير مضمونة.

واوضح الباحث مارك بيشانسكي من معهد "آي ستم" ان فريقه ركز جهوده على فترة الانتظار هذه.

وقضت المرحلة الأولى بالحصول على خلايا جلدية انطلاقا من خلايا جذعية جنينية بشرية قادرة على التكاثر الى ما لا نهاية والتمايز بكل أنواع الخلايا البشرية.

وانطلاقا من هذه الخلايا، تمكن العلماء من زرع الأدمة في الانبوب بكافة طبقاتها حتى بالطبقة القرنية السطحية.

وبينت دراسة أجريت بالتعاون مع شركة متخصصة بالتكنولوجيا الحيوية أن "هذه البشرة طبيعية جدا".

وقضت المرحلة الاخيرة بالاستعانة بباحثين اسبان يملكون مهارة الزرع على الفئران لزرع النسيج المطور في الانبوب في الفئران.

واشار بيشانسكي الى انه "بعد انتظار ثلاثة اشهر تجدد الجلد البشري ثلاث مرات، بما انه يتجدد بمعدل مرة في الشهر. لقد تمكنا من صنع نسيج جلدي بشري".

وبقي الان نقل هذه التكنولوجيا الى الإنسان.

وقال العالم "بدأنا العمل على هذه المرحلة. قد يتطلب الامر بعض الوقت لاننا بحاجة للحصول على براءة اختراع فنحن لم نعد في حقل العلم بل في التطبيق التكنولوجي".

 

ايقاف ترحيل عراقيين مدانين في أميركا بصفة مؤقتة

مطالب واضحة لقطر تجبرها على تقديم تنازلات حقيقية لفك العزلة

مصر تمدد حالة الطوارئ في مواجهة التهديدات الارهابية

قطر المربكة تمنع الاجازات عن العمال الأجانب

غضب وصدمة يخيمان على الموصل بعد تدمير مسجدها التاريخي

مشروع قانون أزهري يغلظ عقاب الكراهية باسم الاديان

قلوب العراقيين تنفطر بسبب تفجير منارة الحدباء

موسكو على درجة عالية من الثقة في مقتل البغدادي

جهود مكثفة لوقف ترحيل عراقيين من أميركا خشية تعرضهم للاضطهاد

منافذ فك عزلة قطر مغلقة أمام جهود أردوغان العقيمة

العبادي يرى أن الدولة الإسلامية أقرت بهزيمتها في الموصل


 
>>