First Published: 2016-12-28

اخلع ملابسك فوراً عند اصابتك بحروق

 

جراح الماني يحذر من تخزين الملابس للحرارة عند الاصابة بالحروق، ويحذر من ظهور التهابات خطيرة وتشوهات دائمة.

 

ميدل ايست أونلاين

ينبغي تغطية المكان المصاب بواسطة لاصقة طبية

برلين - نصح الجراح الألماني فرانك زاندر بضرورة خلع الملابس فوراً عند الإصابة بالحروق لأن الملابس تخزن الحرارة وتؤدي الى ظهور التهابات خطيرة وتشوهات دائمة وعدم شفاء المكان المصاب في وقت قصير.

وافاد الجراح انه اذا ظلت الملابس على الجلد فإن تأثير الحرارة يدوم لمدة أطول، ومن ثم يصبح الحرق أكثر شدة.

وشدد فرانك زاندر على ضرورة معالجة جروح الحروق الصغيرة في المنزل جيداً، والذهاب إلى الطبيب أو مستشفى في حال الإصابة بحروق في حجم نصف راحة اليد تقريباً.

وأضاف زاندر أن الحروق الصغيرة، بالإصبع مثلاً، يمكن تبريدها جيداً تحت ماء جار، محذراً من استعمال الثلج لتبريد الجروح الناجمة عن الحروق، وإلا فقد تحدث أضرار ناجمة عن التجمد بالإضافة إلى الحروق.

ومن المفيد أيضاً استعمال جِل مطهر، خاصة مع الجروح المفتوحة، تجنبا لتوغل الجراثيم. ولهذا الغرض، ينبغي أيضاً تغطية المكان المصاب بواسطة لاصقة طبية.

وبالنسبة للجروح الكبيرة، فلا يجوز تبريدها، تجنباً لحدوث انخفاض شديد في درجة حرارة الجسم. ويسري هذا بصفة خاصة إذا زادت نسبة الحروق عن 5% من سطح الجسم. وتعادل راحة اليد نسبة 1% من سطح الجسم.

ونجح فريق من العلماء الفرنسيين باعادة تشكيل نسيج الطبقة السطحية من الجلد، انطلاقا من خلايا جذعية جنينية في سابقة قد يبدأ تطبيقها في وقت قريب لمعالجة الحروق بالغة.

ويلجأ الاطباء الى العلاج بالخلايا من أجل المصابين بحروق بالغة منذ سنوات وذلك عن طريق زرع نسيج جلدي جديد انطلاقا من عينة من الخلايا الجلدية المستخرجة من المريض نفسه.

وتكمن مشكلة هذه التقنية في المدة التي يجب انتظارها، وهي ثلاثة اسابيع لزراعة مساحة كافية بالأدمة، يبقى خلالها المريض من دون اي حماية، عرضة للجفاف والالتهابات.

وتم استحداث تقنيات لحماية المريض مدة الانتظار لكنها غير مضمونة.

واوضح الباحث مارك بيشانسكي من معهد "آي ستم" ان فريقه ركز جهوده على فترة الانتظار هذه.

وقضت المرحلة الأولى بالحصول على خلايا جلدية انطلاقا من خلايا جذعية جنينية بشرية قادرة على التكاثر الى ما لا نهاية والتمايز بكل أنواع الخلايا البشرية.

وانطلاقا من هذه الخلايا، تمكن العلماء من زرع الأدمة في الانبوب بكافة طبقاتها حتى بالطبقة القرنية السطحية.

وبينت دراسة أجريت بالتعاون مع شركة متخصصة بالتكنولوجيا الحيوية أن "هذه البشرة طبيعية جدا".

وقضت المرحلة الاخيرة بالاستعانة بباحثين اسبان يملكون مهارة الزرع على الفئران لزرع النسيج المطور في الانبوب في الفئران.

واشار بيشانسكي الى انه "بعد انتظار ثلاثة اشهر تجدد الجلد البشري ثلاث مرات، بما انه يتجدد بمعدل مرة في الشهر. لقد تمكنا من صنع نسيج جلدي بشري".

وبقي الان نقل هذه التكنولوجيا الى الإنسان.

وقال العالم "بدأنا العمل على هذه المرحلة. قد يتطلب الامر بعض الوقت لاننا بحاجة للحصول على براءة اختراع فنحن لم نعد في حقل العلم بل في التطبيق التكنولوجي".

 

وفاة مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين

'النجباء' تمهد لفتح طريق امدادات السلاح الإيرانية لسوريا

استفتاء الانفصال ورقة ضغط كردية لتحسين شروط التفاوض مع بغداد

دول الجوار الليبي تبحث في القاهرة تطورات الأزمة السياسية

تركيا المتوجسة من الانفصال تدعو البرزاني للتخلي عن عناده

السراج يطالب أميركا برفع الحظر عن تسليح قوات الرئاسي

اقتراح تقديم الانتخابات يثير مخاوف من جدل عقيم في لبنان

اعتراض أممي يزيد الضغوط لمنع الاستفتاء في كردستان

منع داعية سعودي من الخطابة وصف المرأة بأنها بـ'ربع عقل'

الصدر يعتبر استفتاء الانفصال 'انتحارا'

أوبك تناقش تمديد اتفاق خفض الانتاج إلى ما بعد مارس 2018

برنامج أويحيى ينال ثقة البرلمان وسط انتقادات حول التوجه المالي

دعوات أممية لإنهاء الاقتتال في صبراتة

انشاء فريق أممي لجمع أدلة على جرائم الدولة الاسلامية في العراق

تحرير عانة بالكامل يفتح طريقا سالكة لاستعادة الحويجة والقائم

افتتاح مدرسة تحمل اسم الخميني يثير مخاوف طائفية في نينوى

السراج لا يرى حلا سياسيا بمعزل عن اتفاق الصخيرات

كتيبة الدباشي من تهريب البشر إلى تولي الأمن في سواحل ليبيا

تحركات مضادة للاستفتاء الكردي من العراق وايران وتركيا

ترامب يعد ببحث استئناف مساعدة عسكرية معلقة لمصر


 
>>