First Published: 2016-12-29

من قال ان القبل حكر على القريبين مكانيا

 

باحثة بريطانية تقدم جهازا مصنوع من السليكون يتم تقبيله لارسال موجات تحاكي حركة الشفاه الى نظير له يستقبلها ويترجمها.

 

ميدل ايست أونلاين

'كيسنجر' يقهر البعد

لندن – بوسع الالياف والكابلات نقل ما لا نهاية له من البيانات والصور والفيديوهات، لكن العلم لحد الساعة يتقدم ببطء نحو اتاحة نقل اشياء اكثر حميمية كالروائح والمذاقات والقبل.

وقطعت باحثة بريطانية خطوة في هذا الاتجاه عبر تصنيعها جهازا اعطته اسم "كيسنجر" من المنتظر ان يعطي بعدا جديدا للمحادثات عن بعد.

ويمكن جهاز الباحثة إيما يان زهانك من التعبير أكثر عن المشاعر والأحاسيس خلال مكالمات الفيديو عبر تطبيق سكايب أو فايس تايم او حتى ميسنجر عبر نقله للقبلات بين اطراف المحادثة.

ويعتمد ابتكار "قبلة عن بعد" على أداة يتم ربطها بالهاتف، يتوسطها جزء مصنوع من السليكون، يتم تقبيله ويرسل "موجات الإحساس بالقبلة " إلى جهاز المستقبل، المتصل كذلك بهاتفه.

وسيكون على المستخدم وضع شفاهه على الجهاز وفي نفس الوقت سيشعر المتلقي بالقبلة، كما لو أنها حقيقية.

وتروم الشركة المنتجة من خلال هذا الابتكار إلى دعم العلاقات العاطفية التي فرقتها السبل، وباعدت بينها المسافات.

وقالت مبتكرة التقنية إيما يان زهانغ "إنها وسيلة لدعم العلاقات الحميمية.. كما تمكن الآباء والأولاد من إرسال القبل إلى بعضهم البعض إذا باعدت بينهم المسافات".

وظهر الابتكار في الأسواق بعد سنوات من العمل المتواصل وبدأ تسويقه محليا في انتظار وصوله الى دول اخرى.

الاسم Cheikh Frankenstein
الدولة Tunisie

كعادتنا نحن العربان سنطلب من المفتي أن يفتي لنا ماذا لو وقع التلاعب بهذا الإختراع وتصبح القبلات والشفايف الحلوة مشاعة بين الناس أو ربما التلاعب بما تحت السرة . مبروك للعربان هذا الإختراع . لا تذهبوا للمفتي لأنه سيشتري هذا الجهاز . تكبييييير !

2016-12-29

 

عملية أمنية استباقية تنجح في احباط اعتداء على كنيسة في مصر

مالي تأمل في تطبيق فعلي لاتفاق الجزائر المتعثر

السيسي يصادق على اتفاقية منح سيادة تيران وصنافير للسعودية

قطر تعمق ورطتها بإتباع سياسة الهروب من الواقع

برنامج حكومي بإجراءات تقشفية ينذر بوضع صعب في الجزائر

القوات العراقية تفتح ممرات لتحرير المدنيين بالموصل القديمة

فقط في طهران والدوحة يدينون الإرهاب ويدعمونه

خلايا نائمة تصحو في شرق الموصل

تيلرسون يتدخل لحذف العراق من قائمة تجنيد الأطفال


 
>>