First Published: 2016-12-31

سكارليت جوهانسون تودع العزوبية في 'روك ذات بودي'

 

لأول مرة الممثلة الأميركية تخوض تجربة الكوميديا في فيلم يحكي قصة مقتل راقص أثناء حفلة شابة مقدمة على الزواج.

 

ميدل ايست أونلاين

نهاية مرح غير متوقعة

عمان - لأول مرة تخوض نجمة هوليود الشقراء سكارليت جوهانسون تجربة الفيلم الكوميدي في "روك ذات بودي" الذي يروي قصة مقتل راقص أثناء حفلة على شاطئ ميامي.

ويشارك جوهانسون بطولة الفيلم كل من كيت ماكينون وزوي كرافيتز وإلانا غليزر وجيليان بيل ويجسدن مجموعة من الفتيات يقمن حفل عزوبية على أحد الشواطئ ويستأجرن رجلا من ملهى للعراة ليضفي على حفلهن جانبا من البهجة والكوميديا بتقديمه استعراضا راقصا كنوع من الاحتفال.

لكن الحفلة تنتهي بمأساة حيث يقتل الشاب الراقص وتبدأ الأحداث في تعقب الأسباب والأشخاص الضالعين في موته.

والفيلم من تأليف بول ويدانونز ومن إخراج مخرجة المسلسلات لوسيا انيلو، ومن المنتظر عرضه في 26 يونيو/حزيران 2017.

وتجسد جوهانسون في الفيلم دور العروس التي تحتفل بتوديع العزوبية داخل منزل على الشاطئ تنقلب إلى جريمة قتل مفاجئة.

ويذكر أن آخر أفلام سكارليت جوهانسون "كابتن أميركا: سيفيل وور" حقق إيرادات وصلت إلى 1.1 مليار دولار، وبذلك يصبح على قمة شباك تذاكر الأفلام الأميركية التي عرضت في عام 2016.

وتشارك سكارليت في فيلم الجريمة والدراما "غوست إن ذا شيل" المنتظر عرضه في مارس/آذار 2017، والمأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب الياباني ماسانوري اوتا، وهو العمل الأول الذي يصور بطريقة سينمائية بعد تقديم 4 أفلام رسوم متحركة بنفس اسم وقصة العمل إضافة إلى ألعاب الفيديو المستوحاة من القصة التي حققت نجاحًا كبيرًا.

ويقف بجانب سكارليت في بطولة الفيلم كل مايكل بيت ومايكل وينكوت وجوليت بينوش وبيلو أسبيك وتاكيشى كيتانو وكريس اوبي وبيتر فيرديناندو واكسافير هوران وفيليب جولي، ومن تأليف جوناثان هيرمان وجيمي موس، ومن إخراج روبرت ساندرز، وتجسد سكارليت جوهانسون شخصية "ذا ماجور" وهي ضابط شرطة في قسم مكافحة الجرائم الإلكترونية بجهاز الأمن القومي الياباني.

ويتناول فيلم الإثارة الجديد قصة شرطية خاصة نصف آلية تجسدها جوهانسون وتقود فريقا من أهم المقاتلين يحمل اسم الوحدة 9 التي تواجه عصابة من قراصنة الكمبيوترات يرأسها شخص يدعى بوبيت ماستر.

وأدت نجمة هوليوود صوت أنثى حيوان النيص في فيلم الرسوم المتحركة "سينغ" الذي بدأ عرضه في صالات السينما العالمية في مطلع ديسمبر/كانون الاول وتجري أحداثه داخل العالم السري للحيوانات حيث يسعى حيوان الكوالا إلى تنشيط الاهتمام الجماهيري بالمسرح، ويطلب من صديقه التدخل ومساعدته على إعادة الحياة لمسرحه من جديد، ليقوما بعدها بتنظيم مسابقة غنائية داخل المسرح لجذب اهتمام الجمهور.

ويشاركها البطولة عدد من نجوم الصف الأول الذين يشاركون في أداء أصوات شخصياته، منهم ماثيو ماكونهي وريس ويذرسبون.

 

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب


 
>>