First Published: 2017-01-02

موسم النزوح من تويتر يتواصل

 

رئيسة عمليات موقع التغريد في الصين تغادر منصبها في اطار خطة لإعادة الهيكلة، ملتحقة بثلة من كبار المسؤولين التنفيذيين في المنصة.

 

ميدل ايست أونلاين

'هذا الوقت الملائم للمغادرة'

واشنطن – التحقت رئيسة عمليات تويتر في الصين كاثي تشن بقائمة النازحين من منصة التدوينات القصيرة باعلان استقالتها من منصبها بعد سبعة اشهر فقط على تعينها.

وأرجعت تشن مغادرتها لإعادة هيكلة أعمال الشركة في آسيا، لتشكل حلقة جديدة في سلسلة تخلي كبار المسؤولين التنفيذين لدى تويتر عن مناصبهم.

وكانتكاثي تشن اثارت جدلا مع تعيينها في أبريل/نيسان 2016 كأول مدير عام لمكتب تويتر في الصين الكبرى لعدم استخدامها منصة التغريد مطلقا قبل العام 2015، فضلا عن وظيفتها السابقة وارتباطها الواضح بالحكومة مخاوف في الصين.

وأمضت تشن سبع سنوات في أبحاث الدفاع الصاروخي في جيش التحرير الصيني، كما شغلت أيضا منصب الرئيس التنفيذي لمشروع مشترك من وزارة الأمن العام الصينية تخصص في الأمن وربما الرقابة أيضا.

كما عملت تشن سابقا لدى شركة مايكروسوفت.

وتويتر محظورة في الصين مثلها مثل فيسبوك، لكن الشركتان تقدمان خدمات للمعلنين هناك الراغبين في الوصول إلى جمهور عالمي.

ومع خطة لاعادة الهيكلة في اسياشملت مغادرة مسؤولين في الهند وجنوب شرق آسيا وأستراليا، بات فريق الشركة الآسيوي يتولى متابعة المعلنين الصينيين.

وقالت تشن في تغريدة على حسابها في تويتر السبت "بما أن فريق الشركة لآسيا المحيط الهادي يعمل مباشرة مع المعلنين الصينيين، فإن هذا الوقت الملائم لي للمغادرة".

وأضافت أن تويتر رفعت عائداتها من شركاء الإعلانات في الصين اربع مرات، مؤكدة أن مكتب تويتر في هونغ كونغ سيظل مفتوحا بغض النظر عن مغادرتها وعن تقارير سابقة بأنه سيغلق.

وشهد الاسبوع الاخير من العام 2016، اعلان رئيس قسم التكنولوجيا أدم ماسنجر ونائب رئيس المنتجات جوش ماكفرلاند تركهما للشركة.

وهبطت هذه الأخبار بأسهم تويتر وخفضت قيمة الشركة بمقدار 1.12 مليار دولار.

والاستقالات الاخيرة تشكل ثانيي موجة من رحيل الكبار عن الشركة في الشهور الأخيرة، بعد استقالة رئيس العمليات آدم باين ونائب رئيس قسم المبيعات الإعلانية ريتشارد ألفونسي، اللذان أعلنا رحيلهما خلال السبع أسابيع الماضية.

 

العراق يواجه استماتة الأجانب في معارك الموصل

ترحيل جبريل الرجوب من مطار القاهرة بقرار أمني

المغرب يضع بوليساريو مباشرة تحت ضغوط الانسحاب المماثل

الدولة الاسلامية خسفت عراقيين تحت الأرض في مقبرة جماعية

إسقاط عضوية السادات بتهمة الإساءة للبرلمان المصري

رسائل تلاميذ الموصل.. أعمار نحيلة في أجساد مفخخة

البنتاغون يرسم الخطوط العريضة لخطة هزيمة الدولة الإسلامية

السعودية تخطط لمراجعة دعم أسعار الوقود المحلية

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوم قسنطينة

أوروبا تبحث كبح الهجرة بإقامة مخيمات للمهاجرين في ليبيا

القوات العراقية تسيطر على آخر جسر يربط شرق الموصل بغربها

أسعار النفط تتعافى تدريجيا مع التزام المنتجين بتقليص الإمدادات

مناطق السنة في العراق تحتكم لقوانين الميليشيات

ملامح انفراج في الأزمة الليبية مع زيارة السراج لموسكو

تعهدات ضمنية بعدم اعتقال أبوتريكة في حال عاد لمصر

بوتفليقة يتقلب بين الصحة والمرض


 
>>