First Published: 2017-01-02

دبي تعلن عن أكبر مرفأ لليخوت في الشرق الأوسط

 

المشروع السياحي يتضمن ميناء لاستقبال السفن مدعوما بكامل الخدمات ووجهة تسوق ومركزا للفعاليات وفنادق ومباني سكنية.

 

ميدل ايست أونلاين

لرفع قدرة دبي على استقبال اليخوت

دبي - كشفت امارة دبي الاثنين عن مشروع سياحي ضخم يتضمن بناء اكبر مرفأ يخوت في الشرق الاوسط، سيكون قادرا على استقبال نحو 1400 يخت.

واعلنت الحكومة في بيان ان المشروع الذي اطلق عليه اسم "دبي هاربور" سيتضمن "مرفأ اليخوت الذي سيكون الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويتسع لـ1400 يخت، اضافة الى ميناء مجهز لاستقبال السفن السياحية الضخمة مدعوما بمبنى متكامل الخدمات لاستقبال الركاب بطاقة استيعابية ستة آلاف راكب، ووجهة تسوق متميزة ومركزا للفعاليات ومنشآت فندقية وخدمية متنوعة ومباني سكنية ومكتبية".

وستستغرق فترة التنفيذ اربع سنوات، حسب البيان الذي اوضح ان المشروع سيرفع قدرات امارة دبي على استقبال اليخوت الى 4400 يخت.

وتمكنت امارة دبي من فرض نفسها على الخريطة السياحية العالمية منذ سنوات عدة بفضل استثمارات ضخمة في مراكز تجارية وشقق سكنية فاخرة.

وانتعش القطاع السياحي في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل ملحوظ منذ بداية العام 2016، مواصلاً الاستفادة من الاضطرابات السياسية والتوترات الأمنية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خصوصا الدول التي شهدت ثورات الربيع العربي.

وقال مختصون في قطاع السياحة إن من بين العوامل التي تسهم في مواصلة نمو قطاع السياحة الإماراتي تمتعه بمعدلات أمان عالية مقارنة بوجهات سياحية أخرى في المنطقة ومشاريع البنية التحتية في قطاع الفنادق والطيران والتنوع السياحي وتعدد المقاصد السياحية في إمارات الدولة السبع.

ومن المتوقع أن ترتفع مساهمة قطاع السفر والسياحة في الناتج المحلي الإجمالي للإمارات بمعدل 5.4% سنوياً خلال السنوات العشر المقبلة إلى 236.8 مليار درهم (64.5 مليار دولار) بحصة 11.2% مقارنة مع 8.7% في 2015 وفقاً لبيانات مجلس السفر والسياحة العالمي.

وكانت المساهمة الإجمالية لقطاع السفر والسياحة في الناتج المحلي الإجمالي الإماراتي سجلت 134 مليار درهم (36.5 مليار دولار) في العام 2015 ما يشكل 8.7% من إجمالي الناتج المحلي.

وبحسب إحصاءات هيئات السياحة في الإمارات السبع بلغ إجمالي عدد السياح إلى الإمارات خلال الثلث الأول من عام 2016، 7.8 ملايين سائح بزيادة 10% مقارنة بنفس الفترة من العام 2016.

واستحوذت دبي على 67% من أعداد السياح فيما استحوذت العاصمة أبوظبي على 18% والنسبة المتبقية موزعة على باقي الإمارات.

وافتتح بدبي في ديسمبر/كانون اول الماضي أول متنزه ضخم يتيح للأطفال وأُسرهم فرصة للمرح والمغامرات المليئة بالإثارة للصغار والكبار على حد سواء.

ويضم متنزه دبي باركس آند ريزورتس وهو أكبر منطقة ترفيهية متكاملة في منطقة الشرق الأوسط، وحديقة ليغولاند للصغار، والحديقة المائية وأول حديقة على غرار بوليوود باركس في العالم وحديقة مستوحاة من هوليوود مدينة السينما العالمية.

ومن المقرر أن يفتتح عام 2020 متنزه آخر يحمل الاسم التجاري فوكس وستكون مغرياته قائمة على أسماء أفلام ومسلسلات تلفزيونية مثل "آيس إيدج" و"ذا سيمبسونز".

وتسعى دبي التي زارها 14.2 مليون سائح في العام 2015، لاستقطاب 20 مليون زائر سنويا بحلول 2020، تزامنا مع استضافتها المعرض الدولي "اكسبو 2020" الذي تمهد له من خلال حملة ترويجية واسعة.

 

مصر تواجه التطرف بترسيخ قيم المواطنة والتعايش

احتدام الاشتباكات في عين الحلوة بين متشددين ومسلحي فتح

العراق يواجه استماتة الأجانب في معارك الموصل

ترحيل جبريل الرجوب من مطار القاهرة بقرار أمني

المغرب يضع بوليساريو مباشرة تحت ضغوط الانسحاب المماثل

الدولة الاسلامية خسفت عراقيين تحت الأرض في مقبرة جماعية

إسقاط عضوية السادات بتهمة الإساءة للبرلمان المصري

رسائل تلاميذ الموصل.. أعمار نحيلة في أجساد مفخخة

البنتاغون يرسم الخطوط العريضة لخطة هزيمة الدولة الإسلامية

السعودية تخطط لمراجعة دعم أسعار الوقود المحلية

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوم قسنطينة

أوروبا تبحث كبح الهجرة بإقامة مخيمات للمهاجرين في ليبيا

القوات العراقية تسيطر على آخر جسر يربط شرق الموصل بغربها

أسعار النفط تتعافى تدريجيا مع التزام المنتجين بتقليص الإمدادات

مناطق السنة في العراق تحتكم لقوانين الميليشيات

ملامح انفراج في الأزمة الليبية مع زيارة السراج لموسكو

تعهدات ضمنية بعدم اعتقال أبوتريكة في حال عاد لمصر

بوتفليقة يتقلب بين الصحة والمرض


 
>>