First Published: 2017-01-03

هل يسبب 'يوفسترول د' وفاة الرضع؟

 

وفاة رضيع فرنسي بعد تناول منتج لعلاج نقص فيتامين د، والتحقيقات جارية لمعرفة سبب الموت.

 

ميدل ايست أونلاين

هل يتم سحبه من الاسواق؟

باريس - قالت هيئة مراقبة السلامة الطبية في فرنسا إن رضيعا يبلغ من العمر عشرة أيام توفي يوم 21 ديسمبر/كانون الأول بعد تناول جرعة من منتج يستخدم لعلاج نقص فيتامين د.

وأضافت أنها لم تربط بعد بين وفاة الرضيع -الذي كان يعاني أزمة قلبية وتنفسية- وتناول جرعة من دواء (يوفسترول د) الذي طوره معمل كرينكس.

وتابعت في بيان صدر في وقت متأخر الاثنين "تجرى التحقيقات لمعرفة سبب الوفاة والتحقق مما إذا كانت لها علاقة بمنتج يوفسترول د."

ومن اكثر اسباب موت الرضع تعرضهم لخطر متلازمة الموت المفاجئ (إس.آي.دي.إس).

وتشير دراسة أميركية صغيرة إلى أنه رغم أن الأمهات المراهقات تدركن أن النوم مع أطفالهن أو وضع الرضع في فراش لين أو استخدام ملاءات غير مناسبة قد يزيد من خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (إس.آي.دي.إس) إلا أن كثيرا منهن يفعلن ذلك.

وقالت الطبيبة ميشيل كارابالو من مركز ساوثوسترن الطبي بجامعة تكساس في دالاس ورئيسة فريق الباحثين في الدراسة "اندهشت عندما علمت أن جميعهن تقريبا اعترفن بتعمد اتخاذ قرارات تتعلق بممارسات غير آمنة أثناء النوم رغم علمهن بمتلازمة موت الرضع المفاجئ ورغم أنه جرى إبلاغهن بعوامل الخطورة".

وأشارت كارابالو إلى أن "مجتمع الطب بدأ يتحول عن استخدام تعبير متلازمة موت الرضع المفاجئ واستخدام تعبير "الموت المفاجئ للطفل في المهد" أو (إس.يو.آي.دي) لتأكيد أننا لا نعلم بعد ما يسبب وفاة الرضع أو كيف يموتون".

وأضافت عبر البريد الالكتروني "تعبير الموت المفاجئ للطفل في المهد يشمل ما كان يسمى من قبل متلازمة موت الرضع المفاجئ كما يتضمن أيضا أسبابا أخرى للوفاة أثناء النوم بما في ذلك الاختناق العرضي أو الاختناق في الفراش".

 

فوز أول أفريقي برئاسة منظمة الصحة العالمية

البشير يتهم مصر بدعم التمرد في دارفور

43 مليون نسمة في المغرب بحلول منتصف القرن

جسر جديد يوحد الموصل لتسهيل التحرير

الجيش الأفغاني في مرمى هجمات الجهاديين

الحشد الشعبي ينتزع بلدة القيروان من الجهاديين

عملية أمنية لاستعادة النظام في الدراز البحرينية

اتفاق رباعي لتخفيف أعباء المهاجرين عن ليبيا

الأردن يبلغ 'الحد الأقصى' في تحمل أعباء اللاجئين

صواريخ عراقية متطورة تضرب أهدافا نوعية للجهاديين غرب الموصل

هجوم براك الشاطئ يشعل الحرب على الجنوب الليبي


 
>>