First Published: 2017-01-04

2016 عام السطوع للأغنية الشبابية

 

اللون الجديد حقق مشاهدات عالية وهيمن على المشهد الغنائي العربي مستفيدا من الألحان الغربية وتطور المؤثرات التصويرية والصوتية.

 

ميدل ايست أونلاين

عمان - من جواهر رفايعة

بركات التكنولوجيا

استطاع عام 2016 أن يقود الأغنية الشبابية بإيقاعها السريع إلى انتشار مفاجئ على الرغم من كلماتها البسيطة لدرجة التسطيح وطريقة استعراضها في كليبات تبدو غريبة بأزياء مؤديها وأماكن تصويرها.

ونجحت الأغنية الجديدة المنفتحة على الألوان الموسيقية العالمية في تحقيق أرقام قياسية في عدد المشاهدات على الانترنت.

وتم إدخال إيقاعات الروك آند رول والراب والكنتري إلى الاغنية الشبابية، والاقتباس من الالحان الغربية الأمر الذي سهل دخول هذا الشكل الغنائي إلى البيوت العربية متأثرا بموجة جديدة تجتاح الساحة الفنية العالمية.

ويرى الكثير من المتابعين الباحثين عن حالة غنائية متميزة بكلماتها وألحانها وأدائها أن هذه الجماهيرية الطاغية للأغنية الشبابية بشكل عام حالة غير مفهومة نوعا ما، ولا يستطيع النقاد وضعها على طاولة التشريح تحت مشارط المعايير المنطقية، حيث يعدها المتابعون ظاهرة صادمة بسبب هذا الانتشار غير المسبوق، والإعجاب الكبير الذي تحظى به الأغنية الشبابية من قبل الصغير والكبير.

فأغنية "ماشي ساهل" مثلا للفنان المغربي سعد لمجرد والتي طرحت في يوليو/تموز الماضي حققت أكثر من 99 مليون مشاهدة وتقع الاغنية في 3.39 دقيقة بمعدل زيارات شهري يفوق 16 مليونا.

وحصدت أغنية الفيلم الهندي "فان" للفنان المغربي عبدالفتاح الجريني 79.2 مليون متابع، ومدتها 3:13 دقيقة.

وحازت أغنية "حبك تسونامي" التي طرحت في فبراير/شباط الماضي للفنان المغربي أحمد شوقي على أكثر من 68 مليون مشاهدة ومدتها الزمنية 4.36 دقيقة.

وللفنان الكويتي الشاب حمد القطان نصيب بارز في تحقيق الانتشار في العام الماضي حيث قدم أغنيتين حصدتا نسب مشاهدة عالية، وهما "لو علي" التي حققت 14 مليون مشاهدة في شهر ونصف، وأغنية "ما في أحد" التي حلت في المرتبة الرابعة عربياً بأكثر من 61 مليون متابع على يوتيوب ومدتها الزمنية 3.48 دقيقة.

وحققت أغاني ماجد المهندس أرقاما تعتبر الأعلى بين فناني الخليج، حيث نالت "تناديك" أكثر من 40 مليون زيارة، وأغنية "آخ قلبي" التي طرحت في يوليو/تموز حلت خامساً ضمن أكثر الأغاني العربية مشاهدة ومدتها الزمنية 5.01 دقيقة.

وحازت أغنية "مال الزين" دويتو للشقيقين المغربيين عمر ورجاء بلمير على 50.5 مليون مشاهدة، ومدتها 3.44 دقيقة.

وبهذه الارقام سيطر اللون الشبابي على المشهد الغنائي في الوطن العربي، حيث ابتعدت هذه الأغاني عن الشكل الكلاسيكي من حيث الكلمات واللحن والتوزيع الموسيقي أو حتى المدة الزمنية، حيث لا تتعدى معظم الأغاني أربع دقائق للأغنية الواحدة.

وتعود شعبية الاغنية الشبابية إلى اقتباسها من العصر الراهن ميزاته، فقد تميزت بالايقاعات الصاخبة والسريعة والمتنوعة، وهذه من تأثيرات الحياة المعاصرة التي اتسمت بالسرعة والتنوع في مختلف المجالات، وتماشت مع العصر بقصر الجملة اللحنية والتعبيرية.

ويعد اختيار الكلمات البسيطة القريبة من الناس بعفويتها ومباشرتها، والاهتمام الكبير بالصورة أولا على حساب اللحن الموسيقي، والجرأة في التصوير والبعد عن القوالب التقليدية أسبابا مهمة لنجاح الاغنية الشبابية.

وساهم اخراج الاغنية بأقصى استفادة من الوسائل التكنولوجية الحديثة من مؤثرات بصرية وصوتية في تقريب الاغنية الشبابية إلى الجمهور.

ولا ننسى أهم أسباب انتشار الأغنية الشبابية المتمثل في مواقع التواصل الاجتماعي التي أدت دورا بارزا في نجاح أغاني الشباب، بالاضافة إلى المنصات الالكترونية الكثيرة التي يتم تداول وعرض الاغاني من خلالها، ولا نستطيع أن نتجاهل دور هذه المواقع في إبهار الجمهور وجذب اهتمامهم وانتباههم إلى الكثير من الاخبار بما فيها الاخبار الفنية.

فالسرعة التي يتم فيها تداول أخبار المطربين وأغانيهم وصورهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي زادت من شعبية الكثير من الفنانين، خاصة اولئك الذي أدركوا كيف تؤثر هذه المنصات على توجهات الشباب الفنية وتشكيل ذائقتهم فاستغلوا التكنولوجيا لصالحهم في الترويج والدعاية.

وساعدت أجهزة التسجيل الصوتي المتطورة في نجاح الاغنية الشبابية حيث تغطي نقاط الضعف بإعطاء الصوت تمويهات مصطنعة، تعد في كثير من الاحيان محببة للجمهور إضافة إلى الجانب الدعائي الذي تلجأ إليه الشركات المنتجة للأغنية، حيث تتبع اساليب مبهرة وتسويقية لتسليع الأغنية وإدخالها في سوق البضائع السريعة الاستهلاك.

 

الجيش المصري يحمل جزءاً من العبء الدوائي في البلاد

مصر ترفع مستوى التعاون في قضية ريجيني

مصر تمدد مشاركة قواتها في 'عاصفة الحزم'

العراق يطرح سندات بمليار دولار، والضمان أميركي

تزايد الطلب سيحافظ على مستوى أسعار النفط

أبوظبي تدمج صندوقين حكوميين في كيان استثماري عملاق

إحباط هجوم انتحاري في اللحظات الأخيرة داخل مقهى في بيروت

انفجار سيارة ملغومة قرب السفارة الإيطالية في طرابلس

أزواج من الموصل يتزوجون مجددا وموتى مشكوك بوفاتهم

سبعة قتلى بتفجير في مخيم للاجئين السوريين على حدود الأردن

الاتحاد الأوروبي يتطلع لإنشاء خط حماية بالمياه الإقليمية الليبية

دول الجوار ترفض التدخل الأجنبي في ليبيا

اغتيال مواطن إماراتي مسجون في ليبيا بعد استدراجه من تركيا

13 ألف كاميرا تحول أربيل الى مجتمع مراقبة


 
>>