First Published: 2017-01-04

'لا لا لاند' يظفر بالجائزة الكبرى لجمعية نقاد السينما الاميركية

 

فيلم المخرج داميان تشازيل يدور حول قصة حب بين ممثلة صاعدة وعازف موسيقى جاز في نيويورك.

 

ميدل ايست أونلاين

من الأفلام الأوفر حظا للفوز بجوائز أوسكار

واشنطن - واصل فيلم "لا لا لاند" هيمنته على فئة أفضل فيلم في موسم الجوائز السينمائية الحالي بفوزه بالجائزة الكبرى في حفل توزيع جوائز جمعية نقاد السينما في نيويورك الليلة الماضية.

وتدور أحداث الفيلم الموسيقي والرومانسي الذي أخرجه داميان تشازيل حول قصة حب بين ممثلة صاعدة وعازف موسيقى جاز في نيويورك ويعد من الأفلام الأوفر حظا للفوز بجوائز أوسكار هذا العام.

ومنحت الجمعية الممثل كيسي أفليك جائزة أفضل ممثل عن فيلم "مانشستر باي ذا سي" الذي أدى فيه دور رجل يصبح وصيا على ابن أخيه المراهق بعد وفاة شقيقه.

وحصلت الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلمي "إل" و"ثينجز تو كام".

وقالت "أشعر وكأنني أنجبت توأما. إنه شعور رائع... وأعتقد أن الفيلمين يتحدثان بصدق شديد عن ظروف النساء بطريقة معاصرة للغاية".

وفازت الممثلة ميشيل وليامز بجائزة أفضل ممثلة في دور مساعد عن دوريها في فيلمي "مانشستر باي ذا سي" و"سيرتين ويمين".

وحصد فيلم "مونلايت" العديد من الجوائز من بينها أفضل ممثل في دور مساعد وأفضل مخرج وأفضل تصوير. ويحكي الفيلم قصة شاب أسود ينشأ في ظروف قاسية بمدينة ميامي الأميركية.

وتأسست جمعية نقاد السينما في نيويورك عام 1935 وهي من بين أقدم جمعيات النقاد في الولايات المتحدة وتعتبر جوائزها مؤشرا للفوز بالأوسكار.

 

العاهل المغربي يطالب غوتيريس بتدخل عاجل لوقف انتهاكات بوليساريو

هل ولّى العصر الذهبي للعمالة الأجنبية في السعودية؟

الملك سلمان في جولة آسيوية لاستقطاب المزيد من الاستثمارات

العراق ينفذ أول غارة على مواقع للدولة الإسلامية في سوريا

قتلى في اشتباكات بين قوات حكومتي الوفاق والإنقاذ بطرابلس

الأقباط يفرون من سيناء خوفا من إرهاب الجهاديين

ليبيا والسودان على لائحة الممنوعين من التصويت في الأمم المتحدة

القوات العراقية تحرر أول أحياء غرب الموصل


 
>>