First Published: 2017-01-04

'لا لا لاند' يظفر بالجائزة الكبرى لجمعية نقاد السينما الاميركية

 

فيلم المخرج داميان تشازيل يدور حول قصة حب بين ممثلة صاعدة وعازف موسيقى جاز في نيويورك.

 

ميدل ايست أونلاين

من الأفلام الأوفر حظا للفوز بجوائز أوسكار

واشنطن - واصل فيلم "لا لا لاند" هيمنته على فئة أفضل فيلم في موسم الجوائز السينمائية الحالي بفوزه بالجائزة الكبرى في حفل توزيع جوائز جمعية نقاد السينما في نيويورك الليلة الماضية.

وتدور أحداث الفيلم الموسيقي والرومانسي الذي أخرجه داميان تشازيل حول قصة حب بين ممثلة صاعدة وعازف موسيقى جاز في نيويورك ويعد من الأفلام الأوفر حظا للفوز بجوائز أوسكار هذا العام.

ومنحت الجمعية الممثل كيسي أفليك جائزة أفضل ممثل عن فيلم "مانشستر باي ذا سي" الذي أدى فيه دور رجل يصبح وصيا على ابن أخيه المراهق بعد وفاة شقيقه.

وحصلت الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلمي "إل" و"ثينجز تو كام".

وقالت "أشعر وكأنني أنجبت توأما. إنه شعور رائع... وأعتقد أن الفيلمين يتحدثان بصدق شديد عن ظروف النساء بطريقة معاصرة للغاية".

وفازت الممثلة ميشيل وليامز بجائزة أفضل ممثلة في دور مساعد عن دوريها في فيلمي "مانشستر باي ذا سي" و"سيرتين ويمين".

وحصد فيلم "مونلايت" العديد من الجوائز من بينها أفضل ممثل في دور مساعد وأفضل مخرج وأفضل تصوير. ويحكي الفيلم قصة شاب أسود ينشأ في ظروف قاسية بمدينة ميامي الأميركية.

وتأسست جمعية نقاد السينما في نيويورك عام 1935 وهي من بين أقدم جمعيات النقاد في الولايات المتحدة وتعتبر جوائزها مؤشرا للفوز بالأوسكار.

 

القمة العربية تختم أشغالها برسائل لإيران وإسرائيل وسوريا

الصندوق السيادي الليبي يسعى إلى توسع استثماري داخلي وخارجي

أحكام بالإعدام والسجن لمدانين بقضية تفجير بالبحرين

العلاقات السعودية المصرية تستعيد زخمها بعد فتور

القوات العراقية تقترب من مسجد 'دولة الخلافة'

أحياء قرقوش تفتقد ساكنيها بعد أشهر على التحرير

تركيا تستنكر رفع علم كردستان في كركوك

الجهاديون يعوضون خسائر العراق وسوريا بـ'حسبة' في سيناء

أربعة قتلى بسقوط طائرة حربية تابعة للجيش الليبي

قمة عربية تثير قضايا كبرى مع آمال محدودة بحصول اختراقات

واشنطن تنفي مسؤوليتها عن مقتل مدنيين بسوريا

القمة العربية تعيد للقضية الفلسطينية زخمها

محكمة أوروبية ترفع العقوبات عن عائشة القذافي

التحالف الدولي يقر ضمنا بالمسؤولية عن مجزرة بالموصل

الأمم المتحدة تناشد العرب الوحدة لمواجهة الإرهاب

رفع العلم الكردي في كركوك رغم رفض العرب والتركمان

الدولة الإسلامية تشكل كتيبة عسكرية من الإيرانيين

المدنيون يفرضون 'تكتيكًا' جديداً في معركة الموصل

تونس تحمل مبادرتها حول ليبيا للأردن بحثا عن دعم عربي

المناطق الريفية بالموصل، معاقل الجهاديين الحصينة لتصنيع القنابل


 
>>