First Published: 2017-01-04

تحالف استراتيجي بين ميرسك وعلي بابا في الشحن البحري عبر الإنترنت

 

أكبر شركة لشحن الحاويات في العالم تشترك مع المجموعة العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية للاستغناء عن وسطاء الشحن التقليديين.

 

ميدل ايست أونلاين

حجز الشحنات مباشرة عبر الإنترنت

بكين - دخلت ميرسك أكبر شركة لشحن الحاويات في العالم في شراكة مع شركة علي بابا لتقديم خدمة حجز مساحات شحن البضائع على متن سفن الأولى من خلال شركة علي بابا العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية وذلك في خطوة قد تؤدي للاستغناء عن وسطاء الشحن التقليديين.

وقالت متحدثة باسم خط الشحن ميرسك التابعة لايه.بي مولر ميرسك الدنمركية الأربعاء إن الشركة بدأت تقديم الخدمة لمنفذي عمليات الشحن على موقع الحجز وان تاتش التابع لعلي بابا اعتبارا من 22 ديسمبر/كانون الأول.

وجرت العادة على إتمام عمليات الشحن من خلال وسطاء يقومون بحجز مساحة على سفن الحاويات لكن خطوط الشحن مثل ميرسك تسمح لأصحاب البضائع بحجز الشحنات مباشرة عبر الإنترنت.

وقالت ميرسك إن ذلك جزء من تحالف استراتيجي بين الشركتين لتقديم خدمات رقمية للزبائن وإنها تنوي تدشين المزيد من البرامج التجريبية على مواقع إلكترونية تابعة لأطراف ثالثة.

ويستهدف موقع وان تاتش الذي استحوذت عليه علي بابا في 2010 شركات التصدير الصينية الصغيرة والمتوسطة الحجم بخدمات عبر الإنترنت مثل التخليص الجمركي والخدمات اللوجيستية. كما يسمح الموقع بحجز الشحن الجوي ويقدم خدمات توصيل الطرود.

 

واشنطن تضغط لتفكيك شبكة الوكلاء الإيرانية في الشرق الأوسط

الأردن يحبط مخططا إرهابيا عبر أنابيب التايبلاين

بعد التحرير العسكري، الموصل تتأهب للتحرر من الفكر الجهادي

سنة العراق يرفضون الانسحاب الأميركي خوفا من الميليشيات الشيعية

حزب الله يقدم نفسه القوة الوحيدة لحسم معركة النفط مع اسرائيل

القاعدة تنافس الدولة الاسلامية بالدعوة لشن هجمات في مصر

الخناق يضيق على بنك باركليز في صفقة تلاعب قطرية

الوضع الأمني الخطير يهدد بخلو ليبيا من صحافييها

ادراج محتمل لتونس على قائمة سوداء أوروبية جديدة

الموازنة العراقية في متاهة خلافات بين بغداد وأربيل

المياه تفيض في شوارع العراق بعد أشهر من الجفاف

مشروع أممي طموح لإسناد روح التعايش في الموصل

الليبيون يتمسكون بخيط الانتخابات للتغلب على الصعوبات

نشطاء بلدان المغرب العربي يحذرون من المساس بمدنية الدولة

الفساد والخلافات السياسية العراقية يفشلان مؤتمر الكويت


 
>>