First Published: 2017-01-05

شروط مواقع التواصل صعبة على الأطفال والمراهقين

 

تقرير حول الاستخدام الآمن يجد أن أحكام استخدام الشبكات الاجتماعية لا تتناسب مع مستوى الإدراك لدى الفئتين العمريتين الحساستين.

 

ميدل ايست أونلاين

لا يطلعون عليها قبل التصفح

أبوظبي - قامت قناة سكاي نيوز باستطلاع لكشف مدى معرفة الأطفال والمراهقين بشروط شبكات التواصل الاجتماعي قبل فتح حساباتهم عليها وتصفح محتواها الرقمي.

ووجدت نتائج الاستطلاع أن أحكام الموافقة على استعمال المواقع الاجتماعية لا تتناسب مع مستوى الإدراك لدى هاتين الفئتين العمريتين الحساستين، لذلك لم يقم أي منهما بقراءة الشروط قبل الاستعمال.

وحذر تقرير حديث حول الاستخدام الآمن من عدم معرفة الأطفال والمراهقين بشروط وأحكام مواقع التواصل الاجتماعي وأوضح أن الأطفال والمراهقين لا يجدون عونا في تفسير هذه الشروط والأحكام قبل الموافقة عليها.

وأكدت معدة التقرير آنا لونغفيلد حسب موقع سكاي نيوز على ضرورة أن يتم تعليم الأطفال هذه الشروط والأحكام في المدارس من عمر 4 سنوات، مؤكدة على ضرورة تعزيز "المواطنة الرقمية".

واورد التقرير حقائق تتعلق باستخدام الأطفال والمراهقين للشبكات الاجتماعية فهم يمضون ساعات طويلة على الإنترنت دون أن يدركوا ما هي الشروط والأحكام التي وافقوا عليها من قبل عند تصفح مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفاد التقرير أن الذين تتراوح أعمارهم بين سنة و4 سنوات يمضون نحو 8 ساعات و18 دقيقة في الأسبوع على الإنترنت، في حين يقضي من هم أعمارهم بين 15 و12 عاما أكثر من 20 ساعة، وأن أكثر من 70 بالمئة منهم لديهم صفحات شخصية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت دراسات كثيرة أشارت إلى خطورة تمضية المراهقين وقتا طويلا على مواقع التواصل الاجتماعي وأثرها على الصحة النفسية والتحصيل التعليمي للأطفال وسلامة عيونهم وعلاقاتهم الاجتماعية الحقيقية وتواصلهم مع الاهل.

 

فوز أول أفريقي برئاسة منظمة الصحة العالمية

البشير يتهم مصر بدعم التمرد في دارفور

43 مليون نسمة في المغرب بحلول منتصف القرن

جسر جديد يوحد الموصل لتسهيل التحرير

الجيش الأفغاني في مرمى هجمات الجهاديين

الحشد الشعبي ينتزع بلدة القيروان من الجهاديين

عملية أمنية لاستعادة النظام في الدراز البحرينية

اتفاق رباعي لتخفيف أعباء المهاجرين عن ليبيا

الأردن يبلغ 'الحد الأقصى' في تحمل أعباء اللاجئين

صواريخ عراقية متطورة تضرب أهدافا نوعية للجهاديين غرب الموصل

هجوم براك الشاطئ يشعل الحرب على الجنوب الليبي


 
>>