First Published: 2017-01-05

هرمونات المرأة لا تقيها من البرد

 

النساء يستشعرن البرد أكثر من الرجال لانخفاض سماكة جلدهن ومقدار العضلات وعجز هرموناتهن عن تخزين الفيتامينات اللازمة لتوليد الطاقة.

 

ميدل ايست أونلاين

ليس شعورا نفسيا

أمستردام - تستشعر المرأة البرد أكثر من الرجل، فعند تعرضهما لدرجة حرارة منخفضة نلاحظ أن النساء يرتجفن من البرد على الرغم من ارتدائهن ملابس صوفية كثيرة، في حين أن الرجال يجلسون بملابس أخف ولا يحسون بنفس الدرجة من البرد.

وهذا التفاوت في الشعور يطرح سؤالا حول إذا كانت المرأة تشعر أكثر بالبرد أم لا؟ والإجابة بالطبع نعم.

تؤكد دراسة هولندية أن النساء يستشعرن البرودة أكثر من الرجال لانخفاض مقدار العضلات لديهن مقارنة بالرجل، حيث أن العضلات تحفز عملية الاستقلاب وبالتالي يشعر الرجل بالدفء أكثر.

وتساعد الدهون على الشعور بالدفء إذ تحمي من تسرب البرد إلى الجسم، لذلك كانت النساء في الأزمنة الماضية يشعرن بالدفء أكثر بسبب ميل أجسادهن إلى السمنة.

أما هذه الأيام، فالنساء بشكل عام أكثر نحفا وقلّت طبقة الدهون في أجسادهن ما أدى إلى استشعارهن البرودة أكثر من السابق.

وتلعب الهرمونات دورا بارزا في شعور المرأة بالبرد أكثر من الرجل، فبسبب الهرمونات لا يتمكن جسد المرأة من تخزين الفيتامينات بالقدر اللازم لتوليد الطاقة خاصة في فيتامين "E".

وكلما انخفض مقدار الفيتامين في جسم المرأة، تقل قدرتها على توليد الطاقة وتشعر بالبرد أكثر.

وتؤثر سماكة جلد المرأة في شعورها بالبرد أكثر، وبشكلٍ عام، فإن حرارة جلد المرأة تنخفض بمعدل 3 درجات مئوية على الأقل عن جلد الرجل، بسبب أن جلد الرجل أكثر سماكة بنسبة 15%.

ولأن جلد المرأة يستشعر البرد أكثر، فإن الشعيرات الدموية في الجلد تضيق ويبطئ مسار الدم فيها وتنخفض درجة حرارة الجسم أسرع من نفس الآلية لدى الرجل.

وينصح الاطباء واخصائيو التغذية النساء بشكل عام بالإكثار من تناول الاطعمة الغنية بفيتامين "E" كالقمح وزيت الزيتون وزيت عباد الشمس، والمكسرات كالجوز لإمدادها بالطاقة الازمة لشعورها بالدفء، فالشعور المفرط بالبرد يؤدي إلى الإصابة بأمراض البرد كالزكام والإنفلونزا ونزلات البرد.

 

فوز أول أفريقي برئاسة منظمة الصحة العالمية

البشير يتهم مصر بدعم التمرد في دارفور

43 مليون نسمة في المغرب بحلول منتصف القرن

جسر جديد يوحد الموصل لتسهيل التحرير

الجيش الأفغاني في مرمى هجمات الجهاديين

الحشد الشعبي ينتزع بلدة القيروان من الجهاديين

عملية أمنية لاستعادة النظام في الدراز البحرينية

اتفاق رباعي لتخفيف أعباء المهاجرين عن ليبيا

الأردن يبلغ 'الحد الأقصى' في تحمل أعباء اللاجئين

صواريخ عراقية متطورة تضرب أهدافا نوعية للجهاديين غرب الموصل

هجوم براك الشاطئ يشعل الحرب على الجنوب الليبي


 
>>