First Published: 2017-01-05

تيليغرام يفتح باب التراجع عن الرسائل

 

نسخة جديدة من التطبيق تتيح ميزات جديدة أهمها حذف الرسائل في غضون يومين من وقت كتابتها.

 

ميدل ايست أونلاين

تحديث موجه لأجهزة أندرويد وأي أو إس

واشنطن – اصبح من الممكن الان لمستخدمي تطبيق التراسل الفوري تيليغرام النادمين على رسائلهم حذفها في غضون يومين من وقت كتابتها.

والخاصية الجديدة اصبحت متاحة الاربعاء، ضمن ميزات اخرى توفرها النسخة 3.16 من تيليغرام لأجهزة أندرويد وأي أو إس.

وتجلب النسخة خاصيات فعالة مثل تقصير الروابط المستخدمة لتبادل أسماء المستخدمين والقدرة على متابعة معدلات استخدام البيانات من داخل التطبيق.

واختصر انستغرام عبارة "telegram.me" المستخدمة عند الرغبة بتبادل أسماء المستخدمين وجهات الاتصال، الى "t.me".

والاختصار يعمل ايضا مع القنوات والمجموعات العامة والملصقات.

ويظهر الاصدار الجديد في قسم منفرد مقدار البيانات المستهلكة عند استخدام بيانات المحمول أثناء السفر خارج البلاد أو عبر الشبكة اللاسلكية واي فاي.

وبحسب الشركة فإن نسبة 85 في المئة من مستخدمي تيليغرام يجري على نظام أندرويد، مما دفع الشركة إلى وضع بعض الميزات الإضافية لمستخدمي التطبيق على مختلف أجهزة أندرويد.

كما يجلب التحديث ميزة تجميع الرسائل المرسلة من مرسل واحد بحيث يمكن التمرير للأعلى لإظهار التاريخ على الفور، مما يجعل يسهل تصفح المحادثات والتنقل ضمنها.

كما تتيح التطبيق حاليا العودة تلقائيا إلى مكان تواجدك ضمن محادثة ما عند التبديل إلى محادثة اخرى، بحيث لا يضطر المستخدم للتمرير إلى أعلى للعودة إلى المكان الذي كان يتواجد عنده لإكمال القراءة خصوصاً في المحادثات الطويلة جدا.

وحدث تيليغرام ايضا ميزة مشاركة الملفات الموجودة مسبقا لتصبح أسهل بكثير حاليا، حيث يظهر للمستخدم قائمة بالملفات التي قام بتحميلها مؤخرا بشكل مباشر ضمن شاشة المشاركة.

وكان تيليجرام، الذي اكتسب في الآونة الأخيرة شهرة كبيرة خاصةً بعد إقبال وسائل الإعلام على استخدامه، قال في وقت سابق من العام 2016 إن هناك 350.000 مستخدم جديد ينضم للخدمة كل يوم. وأضافت أن مستخدميها ينشرون كل يوم أكثر من 15 مليار رسالة.

وذاع صيت التطبيق الذي يتخذ من العاصمة الألمانية برلين مقرا حول العالم باعتباره وسيلة آمنة على نحو كبير لتحميل ومشاركة الفيديو والنصوص والرسائل النصية.

 

الموصل أشبه بمريض تحت التخدير خلال استئصال ورم خبيث

نهاية تنظيم أنصار الشريعة في ليبيا

مصر تعلن نجاح ضرباتها الجوية في درنة

اشتباكات طرابلس توقع 52 قتيلا من قوات حكومة الوفاق

الدولة الإسلامية تتبنى مسؤولية الاعتداء على أقباط مصر

مقتل قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني غرب الموصل

ساسة العراق يقحمون الجامعات في العملية السياسية

مقرب من حزب الله يعترف بالتورط في غسيل أموال

القوات العراقية تقتحم آخر معاقل الدولة الإسلامية بالموصل

آلام المنيا تؤجج غضب الأقباط

الكويت تتوسط لاحتواء ورطة قطر

طيران الجيش الليبي يشارك مصر بضرب المتشددين في درنة


 
>>