First Published: 2017-01-08

'حيزية' رحلة مع الحب العذري في المسرح العربي بالجزائر

 

الدورة الجديدة من المهرجان تحمل اسم الممثل والمخرج الجزائري الراحل عزالدين مجوبي، ومؤتمر فكري بعنوان 'العبور إلى المستقبل بين الريادة والقطيعة المعرفية'.

 

ميدل ايست أونلاين

قصة تمزج بين الواقع والاسطورة

الجزائر – يفتتح مهرجان المسرح العربي في دورته التاسعة فعالياته بمسرحية رومانسية ضاربة في عمق التاريخ ومحفورة في ذاكرة الجزائريين.

ويقام الافتتاح في وهران بتقديم العرض الجزائري "حيزية" عن نص للشاعر عزالدين ميهوبي وإخراج فوزي بن براهم.

تستعد الجزائر لاستقبال المهرجان في دورته التاسعة والذي يبدأ الثلاثاء ويستمر عشرة أيام في مدينتي وهران ومستغانم بمشاركة 33 عرضا مسرحيا تتنافس منها ثمانية عروض على جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي.

و"حيزيَّة"، قصة حب جزائرية بدوية صحراوية، حدثت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في بلدة "سيدي خالد"، التابعة لبِسْكْرَة، في جنوب شرق الجزائر. وهي تشبه قصص الحب العذري في التراث العربي القديم.

وقصة حيزيَّة وحبيبها سْعيِّدْ، ملحمة حب جزائرية بدوية وواقعية، إلاَّ أن الرواة سَرَدوها بأساليب مختلفة، مما جعلها تتأرجح بين الحقيقة والاسطورة.

وتحمل هذه الدورة اسم الممثل والمخرج المسرحي الجزائري الراحل عزالدين مجوبي الذي اغتيل في 13 فبراير/شباط 1995 أمام المسرح الوطني بالجزائر العاصمة.

يشارك بالمهرجان أكثر من 500 مسرحي بينهم 267 من المشاركين في العروض و120 في المؤتمر الفكري و70 في الورش والندوات النقدية إضافة إلى لجان التحكيم.

وقال لخضر بن تركي مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام بالجزائر في وقت سابق "استضافة الجزائر لهذا المهرجان الأكبر والأهم في الوطن العربي يعتبر حدثا ثقافيا هاما".

وأضاف "حرصنا على تهيئة كل الظروف والإمكانات لخدمة إنجاز دورة تظل فاصلة في تاريخ المهرجان من ناحية وفي المشهد المسرحي الجزائري الذي يعمل بدأب ليكون في مقدمة الحركة المسرحية في الوطن العربي".

وتحت عنوان "العبور إلى المستقبل بين الريادة والقطيعة المعرفية" يأتي المؤتمر الفكري لهذه الدورة بمشاركة نحو 120 ناقدا وباحثا. ويشمل المؤتمر إقامة ندوتين تطبيقيتين ومناظرة علمية.

كما يقام على هامش المهرجان ولأول مرة "ملتقى نجوم التمثيل الجامعي" وهو بمثابة مهرجان مصغر للمسرح الجامعي.

ويكرم المهرجان في هذه الدورة 15 فنانا ممن لا يزالون على قيد الحياة من الفرقة الفنية لجبهة التحرير الوطني التي أسسها المسرحي الجزائري الرائد مصطفى كاتب في 1958.

ويسدل الستار على الدورة التاسعة للمهرجان في 19 يناير كانون الثاني في مستغانم بالعرض المسرحي "رحلة حب" إخراج فوزية آيت الحاج.

وتنظم الهيئة العربية للمسرح - التي تتخذ من الشارقة مقرا - المهرجان سنويا وتقام كل دورة في دولة عربية مختلفة.

 

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>