First Published: 2017-01-09

الإنتاج الأميركي يلبد أجواء التفاؤل في أسواق النفط

 

الأسعار تهبط وسط مخاوف على اتفاق اوبك وروسيا من نمو الإنتاج الأميركي مع زيادة مطردة في عدد الحفارات للاسبوع العاشر على التوالي.

 

ميدل ايست أونلاين

الحفارات تنشر تأثيرها السلبي على الاتفاق العالمي

لندن - هبطت أسعار النفط دولارا للبرميل بعد أن طغى التأثير السلبي لمؤشرات على ارتفاع الإنتاج الأميركي على مناخ التفاؤل بالتزام الكثير من المنتجين ومن بينهم روسيا باتفاق لتقليص الإمدادات في مسعى لدعم السوق.

كما تأثرت أسعار الخام بارتفاع الدولار إذ يؤدي ارتفاع العملة الأميركية إلى زيادة سعر السلع الأولية المقومة بها.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.01 دولار أو ما يعادل 1.8 بالمئة إلى 56.09 دولار للبرميل بحلول الساعة 1006 بتوقيت غرينتش في حين جرى تداول العقود الآجلة للخام الأميركي بسعر 52.99 دولار للبرميل بانخفاض دولار أو ما يعادل 1.85 بالمئة.

وقال هانز فان كليف كبير خبراء قطاع الطاقة لدى ايه.بي.إن أمرو "نرى أن التفاؤل الذي يحيط بتخفيض الإنتاج من جانب أعضاء أوبك والمنتجين من خارج المنظمة تقابله مخاوف من نمو إنتاج الخام الأميركي مع استمرار التأثير السلبي لارتفاع عدد الحفارات النفطية يوم الجمعة الماضي."

وعززت شركات الطاقة الأميركية عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع العاشر على التوالي الأسبوع الماضي حسبما أظهرت بيانات شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة مواصلة تعافي الأنشطة للشهر الثامن على التوالي حيث ظلت أسعار الخام عند مستويات تمكن الكثير من شركات الحفر من العمل وتحقيق ربحية.

وأثار ذلك مخاوف من زيادة الإنتاج الأميركي وتقويض جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين الآخرين الرامية إلى تقليص الإنتاج.

وتنامت التوقعات بنزول الأسعار بفعل ارتفاع الصادارت الإيرانية إذ باعت طهران أكثر من 13 مليون برميل من النفط من ناقلات التخزين الموجودة في البحر من أجل زيادة الاستفادة من إعفائها من اتفاق عالمي لتقليص الإنتاج لكي تستعيد حصتها السوقية وتجتذب زبائن جددا.

وفي العراق -ثاني أكبر منتج في أوبك- جرى تصدير كميات قياسية بلغت 3.51 مليون برميل في اليوم من ميناء البصرة في ديسمبر/كانون الأول حسبما قال مسؤولون. غير أنهم أضافوا إن البلاد ستلتزم بتعهدها بتقليص الإنتاج 210 آلاف برميل يوميا في المتوسط اعتبارا من يناير/كانون الثاني.

وعلى الجانب الآخر بدا أن روسيا -وهي واحدة من أكبر منتجي الخام في العالم- تلتزم بالاتفاق الخاص بتقليص الإنتاج. وقالت مصادر في سوق الطاقة الروسية إن إنتاج البلاد انخفض في الأسبوع الأول من يناير.

وقال مصدران إن إنتاج مكثفات الغاز والنفط بلغ في المتوسط 11.1 مليون برميل يوميا من أول يناير/كانون الثاني إلى الثامن من الشهر ذاته انخفاضا من 11.247 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول.

 

النرويج تغامر بالاستثمار في إيران رغم العقوبات الأميركية

دعم واشنطن لأكراد سوريا يضع أكراد العراق في حرج

العراق يخطط لتطوير حقول النفط في كركوك

البارزاني يلمح لتمرد دفع البشمركة للانسحاب من كركوك

استئناف الرحلات الجوية في مطار معيتيقة بعد اشتباكات عنيفة

القضاء الكويتي يطوي صفحة قانون الحمض النووي

مبادرة المساواة في تونس 'عدوان على القرآن' في تصعيد للأزهر

خسارة أراضي 'الخلافة' لا يعني زوال خطر الدولة الإسلامية

البشمركة تخلي مواقعها بالموصل

انقسامات سياسية كردية تضعف موقف البارزاني بشأن الاستفتاء

العبادي يستعد لزيارة السعودية لتعزيز التقارب مع الرياض

أحداث كركوك تختبر النفوذ الأميركي بالعراق

بغداد تبسط سيطرتها على أكبر حقول كركوك النفطية

قوة لالش تبسط سيطرتها في سنجار

تعتيم كامل على أولى جولات المبعوث الجديد للصحراء المغربية

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس


 
>>