First Published: 2017-01-09

الإنتاج الأميركي يلبد أجواء التفاؤل في أسواق النفط

 

الأسعار تهبط وسط مخاوف على اتفاق اوبك وروسيا من نمو الإنتاج الأميركي مع زيادة مطردة في عدد الحفارات للاسبوع العاشر على التوالي.

 

ميدل ايست أونلاين

الحفارات تنشر تأثيرها السلبي على الاتفاق العالمي

لندن - هبطت أسعار النفط دولارا للبرميل بعد أن طغى التأثير السلبي لمؤشرات على ارتفاع الإنتاج الأميركي على مناخ التفاؤل بالتزام الكثير من المنتجين ومن بينهم روسيا باتفاق لتقليص الإمدادات في مسعى لدعم السوق.

كما تأثرت أسعار الخام بارتفاع الدولار إذ يؤدي ارتفاع العملة الأميركية إلى زيادة سعر السلع الأولية المقومة بها.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.01 دولار أو ما يعادل 1.8 بالمئة إلى 56.09 دولار للبرميل بحلول الساعة 1006 بتوقيت غرينتش في حين جرى تداول العقود الآجلة للخام الأميركي بسعر 52.99 دولار للبرميل بانخفاض دولار أو ما يعادل 1.85 بالمئة.

وقال هانز فان كليف كبير خبراء قطاع الطاقة لدى ايه.بي.إن أمرو "نرى أن التفاؤل الذي يحيط بتخفيض الإنتاج من جانب أعضاء أوبك والمنتجين من خارج المنظمة تقابله مخاوف من نمو إنتاج الخام الأميركي مع استمرار التأثير السلبي لارتفاع عدد الحفارات النفطية يوم الجمعة الماضي."

وعززت شركات الطاقة الأميركية عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع العاشر على التوالي الأسبوع الماضي حسبما أظهرت بيانات شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة مواصلة تعافي الأنشطة للشهر الثامن على التوالي حيث ظلت أسعار الخام عند مستويات تمكن الكثير من شركات الحفر من العمل وتحقيق ربحية.

وأثار ذلك مخاوف من زيادة الإنتاج الأميركي وتقويض جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين الآخرين الرامية إلى تقليص الإنتاج.

وتنامت التوقعات بنزول الأسعار بفعل ارتفاع الصادارت الإيرانية إذ باعت طهران أكثر من 13 مليون برميل من النفط من ناقلات التخزين الموجودة في البحر من أجل زيادة الاستفادة من إعفائها من اتفاق عالمي لتقليص الإنتاج لكي تستعيد حصتها السوقية وتجتذب زبائن جددا.

وفي العراق -ثاني أكبر منتج في أوبك- جرى تصدير كميات قياسية بلغت 3.51 مليون برميل في اليوم من ميناء البصرة في ديسمبر/كانون الأول حسبما قال مسؤولون. غير أنهم أضافوا إن البلاد ستلتزم بتعهدها بتقليص الإنتاج 210 آلاف برميل يوميا في المتوسط اعتبارا من يناير/كانون الثاني.

وعلى الجانب الآخر بدا أن روسيا -وهي واحدة من أكبر منتجي الخام في العالم- تلتزم بالاتفاق الخاص بتقليص الإنتاج. وقالت مصادر في سوق الطاقة الروسية إن إنتاج البلاد انخفض في الأسبوع الأول من يناير.

وقال مصدران إن إنتاج مكثفات الغاز والنفط بلغ في المتوسط 11.1 مليون برميل يوميا من أول يناير/كانون الثاني إلى الثامن من الشهر ذاته انخفاضا من 11.247 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول.

 

حرية الصحافة العالمية تتقهقر الى أدنى مستوى منذ 13 عاماً

لبنان يستبدل الوصاية السورية بأخرى إيرانية

الصراع في اليمن يعيد ترتيب العلاقات الأميركية ـ الخليجية

مجلس الأمن ينتظر انسحاب بوليساريو عاجلا من الكركرات

نفاذ قانون الهيئات القضائية في مصر رغم معارضة القضاة

تصميم خليجي على مكافحة الارهاب والتصدي لتدخلات إيران

أحزاب جزائرية تتهم السلطة بتجويع الشعب وترهيب الناخبين

البابا يزور القاهرة مع تراجع عدد المسيحيين في الشرق الأوسط

أوروبا تنتقد عدم جاهزية ليبيا في مكافحة الهجرة

مدنيو غرب الموصل في مرمى قصف التحالف الدولي مجددا

السعودية ترى أن سوق النفط سائرة إلى استعادة توازنها

بغداد تتهم والدوحة تنفي دفع فدية لخاطفي الصيادين القطريين

العراق يستعيد الحضر بعد سنتين من حكم الجهاديين

الأزهر يقاوم في معركة الإصلاح الديني

الدولة الإسلامية تنكفئ نحو عاصمتها الأولى في العراق

برلمان مصر يقر تعديلات قانونية أغضبت القضاة


 
>>