First Published: 2017-01-09

موسكو ترفض تقرير المخابرات الأميركية حول عمليات القرصنة

 

الكرملين يعتبر أن مزاعم الاختراق الإلكتروني الأمريكية 'أشبه بمطاردة الساحرات' وفاقدة للحرفية.

 

ميدل ايست أونلاين

"حملة تنكيل"

موسكو- انتقد الكرملين، الاثنين، التقرير الذي أعدته وكالات الاستخبارات الأميركية واتهمت فيه روسيا بالوقوف خلف عمليات القرصنة بهدف التأثير على الانتخابات الرئاسية، معتبرا أن "لا أساس لها" وليست "عملا محترفا".

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر صحفي عبر الهاتف "إنها مزاعم لا أساس لها إطلاقا، ليس لها أي أدلة تسندها، وصادرة من منطلق غير مهني وعاطفي، لا يمكن أن تكون نتيجة عمل حرفي لأجهزة أمنية مرموقة عالميا".

وتابع أن هذه الاتهامات أصبحت "بحق أشبه بمطاردة الساحرات".

ونشرت أجهزة الاستخبارات الأميركية السبت تقريرا قالت فيه أن الرئيس فلاديمير بوتين أمر شخصيا بشن حملة قرصنة وتضليل إعلامي لتقويض حملة المرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون.

وتعليقات الكرملين، الاثنين، هي أول تعقيب رسمي على التقرير الذي شطبت منه فقرات حفاظا على سرية المصادر.

وقال بسكوف "ما زلنا لا نعرف ما هي المعطيات التي استند إليها أولئك الذين وجهوا مثل هذه الاتهامات التي لا أساس لها".

وأضاف "نحن لا زلنا ننفي بصورة قاطعة أي تورط لموسكو وأي اتهامات بعلاقة أي مسؤولين أو هيئات حكومية بهجمات قرصنة".

وأضاف "لقد سئمنا من هذه الاتهامات. لقد باتت أشبه بحملة تنكيل" مستعيدا ما قاله الرئيس الأميركي المقبل دونالد ترامب قبل عرض التقرير عليه عندما وصف ما كشفه التقرير بأنه "تنكيل سياسي" بهدف النيل من مصداقيته.

ولكن وفي تصريحات جديدة قال رينس بريبوس الذي اختاره الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لمنصب كبير العاملين بالبيت الأبيض إن ترامب يعتقد أن روسيا وراء عمليات تسلل لحسابات مؤسسات تابعة للحزب الديمقراطي رغم أنه لم يوضح إن كان الرئيس المنتخب يتفق مع أن عمليات التسلل تلك تمت بتوجيهات من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال بريبوس لقناة تلفزيون فوكس نيوز إن ترامب "قبل حقيقة أنه في هذه الحالة بالتحديد كانت كيانات من روسيا" وراء التسلل إلى مؤسسات الحزب الديمقراطي والعاملين به.

 

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب


 
>>