First Published: 2017-01-10

أبو تريكة يسجل هدفا غير حاسم في قضية رفع التحفظ على أمواله

 

محكمة ادارية تؤيد مجددا الغاء الاجراءات العقابية ضد أشهر لاعبي مصر على خلفية تهم بالتعاطف مع الاخوان، والقول الفصل يعود للمحكمة الدستورية.

 

ميدل ايست أونلاين

مُصر على بعده عن السياسة

القاهرة - ايدت محكمة القضاء الاداري المصرية الثلاثاء مجددا رفع التحفظ على اموال نجم الكرة السابق محمد ابو تريكة الذي فرضته لجنة التحفظ على اموال الاخوان المسلمين بعد ان قدمت اللجنة اشكالا لوقف تنفيذ الحكم، بحسب مسؤول قضائي ومحامي اللاعب.

وقال المسؤول القضائي ان محكمة القضاء الاداري قضت "باستمرار تنفيذ الحكم الذي سبق ان اصدرته في 21 حزيران/يونيو 2016 برفع التحفظ على أموال محمد أبو تريكة".

وأبو تريكة لاعب النادي الأهلي السابق وأحد أشهر لاعبي مصر في السنين الأخيرة يتهمه الإعلام بالتعاطف مع جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت لجنة حكومية معنية بالتحفظ على اموال جماعة الاخوان المسلمين التي تم حظرها وتصنيفها ارهابية في مصر في كانون الأول/ديسمبر 2013، قررت في ايار/مايو 2015 التحفظ على اموال ابو تريكة.

ولكن نجم الاهلي والمنتخب المصري السابق طعن بهذا القرار امام محكمة القضاء الاداري التي ايدت رفع التحفظ على أمواله في حزيران/يونيو.

لكن لجنة التحفظ حصلت على حكم من محكمة الامور المستعجلة بعد ذلك بوقف تنفيذ قرار القضاء الاداري.

والثلاثاء، قررت محكمة القضاء الاداري "استمرار تنفيذ حكمها السابق" برفع التحفظ على اموال ابو تريكة، بحسب محامية محمد عثمان الذي قال إن "الحكم واجب النفاذ ونأمل ان يتم تنفيذه".

واضاف ان محكمة الامور المستعجلة "غير مختصة بوقف تنفيذ قرارات القضاء الاداري".

وبسبب هذا النزاع القضائي، اقام البنك المركزي الذي يقرر تنفيذ او عدم تنفيذ قرارات لجنة التحفظ على اموال الاخوان دعوى امام المحكمة الدستورية يطلب فيها تحديد الجهة القضائية المختصة بنظر الطعون في قرارات هذه اللجنة.

وستصدر المحكمة الدستورية حكمها في 14 كانون الثاني/يناير.

واكد محامي ابو تريكة أن موكله "ليس متهما في اي قضية ولم يتم استدعاؤه امام اي جهة من جهات التحقيق".

وتم التحفظ على اموال بضعة الاف من اعضاء الاخوان منذ تشكيل هذه اللجنة في تشرين الاول/اكتوبر 2013.

وابو تريكة أحد أشهر لاعبي جيله وأكثرهم شعبية وقربا من الجمهور وقد اكتسب مكانة خاصة لدى انصار الأهلي بعد دعمه الواضح لاسر ضحايا مذبحة بورسعيد التي قتل فيها 72 مشجعا للاهلي في شباط/فبراير العام 2012.

لكن الإعلام يتهمه بالتعاطف مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة فيما يصر اللاعب أنه بعيد عن أمور السياسة.

 

عشرات المهاجرين يلقون حتفهم في مأساة جديدة بمياه المتوسط

اعتقال شقيق مرتكب اعتداء مانشستر في ليبيا

'الناتو' يوسع دوره في مكافحة الإرهاب

البحرين تلوح باستعمال سلطة القانون لصد الدعوات التحريضية

بوتفليقة يستغني عن سلال أملا في طي صفحة الفشل الحكومي

الأمر بتحقيق 'عبثي' حول انتهاكات القوات العراقية بالموصل

شكوك حول صمود زواج ماكرون وبريجيت داخل الإليزيه

السيسي ينفي دعم مصر للمتمردين في دارفور

استقلال كردستان العراق مسألة وقت قصير في ذهن واشنطن

السعودية تعلن دعم البحرين في إعادة الأمن إلى الدراز

ترامب يطرد فكرة الابتعاد عن الملف الليبي

مقتل خمسة بمواجهات مع الأمن البحريني في الدراز

فوز أول أفريقي برئاسة منظمة الصحة العالمية

البشير يتهم مصر بدعم التمرد في دارفور

43 مليون نسمة في المغرب بحلول منتصف القرن

جسر جديد يوحد الموصل لتسهيل التحرير

الحشد الشعبي ينتزع بلدة القيروان من الجهاديين

عملية أمنية لاستعادة النظام في الدراز البحرينية


 
>>