First Published: 2017-01-10

دافوس: مشاركة قياسية في زعامة مسؤولة

 

النسخة الـ47 من المنتدى الاقتصادي العالمي تقيس شجاعة القادة بمدى قدرتهم على فهم شعوبهم وأسباب غضبها.

 

ميدل ايست أونلاين

الرئيس الصيني علامة دافوس الفارقة لهذا العام

جنيف ـ سيشهد منتدى دافوس الاقتصادي الـ47 الذي يعقد من 17 الى 20 كانون الثاني/يناير في جبال الالب السويسرية هذه السنة مشاركة قياسية مع حضور ثلاثة الاف مسؤول اقتصادي وسياسي عالمي في مقدمتهم الرئيس الصيني شي جيانبينغ.

وقال الاستاذ كلاوس شواب (78 عاما) مؤسس المنتدى الذي يجتذب سنويا الاف الاشخاص الى دافوس، للصحافيين ان عنوان المنتدى سيكون هذا العام "زعامة مسؤولة".

وصرح قائلاً "ان الاهتمام الرئيسي للاجتماع هذا العام سيكون الوفد الصيني الذي سيقوده الرئيس شي جيانبينغ".

واضاف "سيخصص اهتمام كبير لقضية بريكست ومستقبل اوروبا". ويتوقع ان تشارك رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في المنتدى بحسب قائمة المشاركين التي سلمت للصحافة.

واوضح ان المشاركين "سيتطرقون كثيرا الى التوقعات المرتقبة مع وصول الادارة الاميركية الجديدة" الى البيت الابيض.

وسيؤدي الرئيس المنتخب دونالد ترامب اليمين في 20 كانون الثاني/يناير، اليوم الاخير لمنتدى دافوس الذي سيحضره ممثل عن الادارة الاميركية الجديدة في شخص انثوني سكراموتشي.

وسيحضر منتدى دافوس ايضا وفد من فريق اوباما برئاسة نائب الرئيس جو بايدن وجون كيري وزير الخارجية.

وتطرق شواب الى "مسوؤلية القادة" وشدد على ضرورة البحث عن "اسباب" غضب الشعوب ومعرفة "سبب سخط الناس وعدم رضاهم". وتابع "لتحقيق ذلك نحتاج الى قادة شجعان يتخذون القرارات ويطبقونها".

وسيحضر ايضا الامين العام الجديد للامم المتحدة انطونيو غوتيريس وكذلك وزراء يمثلون 70 بلدا بينهم دول مجموعة العشرين.

وستمثل اوساط الاعمال بمديرين عامين لنحو الف شركة.

كما ستحضر المنتدى شخصيات من عالم الفن كالممثلين مات ديمون احد مؤسسي منظمة "ووتر.اورغ" غير الحكومية وفورست ويتكر الذي اطلق مبادرة "ويتكر بيس اند ديفلوبمنت".

 

حملات توعوية لمحاربة التطرف بالعراق تمهيدا لما بعد الدولة الإسلامية

أمير قطر إلى الكويت لاحتواء أزمة التهجم على الخليج

الإمارات تحذر من فتنة 'الفقاعة الخادعة' في الخليج

الحشد الشعبي يتقدم صوب الحدود السورية

إرجاء زيارة وزير الخارجية السوداني لمصر

مصر تغير اسم مسجد يحمل اسم حسن البنا مؤسس الاخوان

تخبط سياسي يرافق الإعلان عن الحكومة الجزائرية الجديدة

الموصل أشبه بمريض تحت التخدير خلال استئصال ورم خبيث

نهاية تنظيم أنصار الشريعة في ليبيا


 
>>