First Published: 2017-01-10

مدير أف بي آي يعلن نجاة فريق ترامب من القرصنة الروسية

 

جيمس كومي يكشف عن اختراقات روسية لأجهزة كمبيوتر تابعة لحملة ترامب ولكن على مستويات محلية وليس على الصعيد القومي.

 

ميدل ايست أونلاين

كومي: روسيا اعترضت رسائل مهملة للحزب الجمهوري

واشنطن - اعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) جيمس كومي الثلاثاء ان قراصنة المعلوماتية الروس الذين سعوا الى التدخل في الحملة الانتخابية الرئاسية لم يمارسوا القرصنة ضد فريق حملة دونالد ترامب.

واوضح كومي متحدثا امام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الاميركي ان الروس دخلوا اجهزة كمبيوتر تابعة لحملة ترامب على صعيد محلي او على مستوى ولايات ولكن ليس على مستوى وطني.

وقال "لا نملك اي مؤشر الى ان حملة ترامب تعرضت للقرصنة" على المستوى الوطني.

لكنه اوضح ان الروس اعترضوا في المقابل معلومات للحزب الجمهوري هي عبارة عن رسائل الكترونية "لم تكن مستخدمة".

وتابع كومي ان المعلومات التي تم جمعها كانت "قديمة".

من جهته، قال جيمس كلابر مدير المخابرات القومية الأميركية الثلاثاء في مجلس الشيوخ إن روسيا حاولت التأثير على الانتخابات فيما لا يقل عن "24 دولة".

واضاف إن روسيا لا تزال طرفا حاضرا بقوة في الفضاء الإلكتروني في أرجاء العالم.

وتتهم اجهزة الاستخبارات الاميركية فلاديمير بوتين والحكومة الروسية باطلاق حملة لتقويض العملية الديموقراطية الاميركية وتعزيز فرص فوز دونالد ترامب.

ورغم نفي الكرملين لهذه الاتهامات، فرضت ادارة باراك اوباما التي ستسلم الحكم لترامب في 20 كانون الثاني/يناير، عقوبات على روسيا عبر طرد 35 دبلوماسيا اعتبرتهم جواسيس.

من جهته، شكك ترامب في اتهامات الاستخبارات لكنه امتنع عن انتقادها في شكل مباشر.

 

الجزائر ترحل عشرات اللاجئين السوريين نحو حدود المغرب

فنزويلا تهرب من اضطراباتها إلى الصحراء المغربية

تقدم القوات العرقية يسهل فرار المدنيين غرب الموصل

العامري يهاجم حكومة العبادي 'الضعيفة' أمام إردوغان

كردستان تغض الطرف عن قضايا اغتيال الصحافيين

فندق سوسة يستعيد ثقة السياح بعد هجوم ارهابي مروع

تحالف القوى السنية يطالب بإطلاق سراح 2900 مختطف عراقي

الكويت تخلي سبيل مسلم البراك بعد سجن سنتين


 
>>