First Published: 2017-01-10

إيران تتراجع عن الرد على تمديد العقوبات الأميركية

 

رغم التهديدات والاتهامات لواشنطن بانتهاك الاتفاق النووي، عراقجي يقول ان تمديد العقوبات يختلف عن إعادة فرض العقوبات.

 

ميدل ايست أونلاين

النووي الايراني بانتظار سياسات ترامب

فيينا - قال مسؤولون روس وإيرانيون بارزون الثلاثاء إن إيران قررت عدم تصعيد مواجهة بشأن تمديد العقوبات الأميركية خلال اجتماع لدبلوماسيين يشرفون على الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع قوى دولية في 2015.

وهددت طهران الشهر الماضي بالرد على تصويت مجلس الشيوخ الأميركي لتمديد قانون العقوبات ضد إيران قائلة إنه ينتهك الاتفاق التاريخي الذي توصلت إليه مع القوى العالمية الست والذي تقيد بموجبه الجمهورية الإسلامية أنشطتها النووية مثار الخلاف مقابل تخفيف العقوبات الدولية.

وقال عباس عراقجي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين للصحفيين "إيران فسرت مخاوفها بشأن تمديد قانون العقوبات ضد إيران بأنه إعادة فرض للعقوبات. أعتقد أن اللجنة المشتركة تعاملت مع مخاوف إيران بشكل جدي للغاية."

وعندما سئل إن كانت إيران استغلت اجتماع ما يسمى باللجنة المشتركة لتفعيل آلية لحل النزاع حددها الاتفاق للحالات التي تشعر فيها إحدى الدول الموقعة بأن هناك انتهاكا للاتفاق قال عراقجي "لا".

وأصبح مشروع القانون الذي يمد العقوبات الأميركية على إيران عشر سنوات قانونا في ديسمبر/كانون الأول من دون توقيع الرئيس باراك أوباما لكن مسؤولين أميركيين قالوا إن تمريره لن يؤثر على تطبيق المعاهدة النووية. ورفع الاتحاد الأوروبي كل العقوبات الاقتصادية والمالية المرتبطة بالملف النووي عن إيران.

وجاء الاجتماع العادي للجنة بشأن الاتفاق النووي قبل عشرة أيام من تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب في ظل غموض بشأن الطريقة التي سيعالج بها ترامب أي صعوبات مستقبلية مع إيران بوصفه من أشد منتقدي الاتفاق الذي يعتبره أوباما إنجازا دبلوماسيا مهما.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في ديسمبر/كانون الأول إنه جدد الإعفاء من العقوبات المعنية رغم أنه ليس ملزما بعمل ذلك "ليبلغ كل الأطراف المعنية أن الولايات المتحدة ستواصل احترام التزاماتها."

وفي إشارة لهذه الإعفاءات قال عراقجي إن المشاركين في اجتماع اللجنة المشتركة "أصروا على أن ينبغي مواصلة وقف التطبيق وإلا سيكون هناك إخلال كبير (بالاتفاق)."

وقال فلاديمير فورونكوف سفير موسكو إلى بعثات الأمم المتحدة في فيينا بما فيها الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تراقب تطبيق الاتفاق إن قانون العقوبات الأميركية ضد إيران "ليس مفضلا لكن هكذا تسير الحياة".

وقال للصحفيين "التوجه العام من كل الدول هو أنه من الضروري بذل كل شيء ممكن لتفادي الإضرار بتطبيق الاتفاق النووي".

 

الطلب على طيران الامارات متماسك على المسارات الأميركية

حصار أشد وقتال أقل لإخراج الجهاديين من الموصل القديمة

مقتل خمسة أشخاص في غارة جوية على سجن سبها الليبية

كوناكري 'العاصمة العالمية للكتاب' أكثر من شرف لغينيا

روسيا تتريث قبل دعم تمديد محتمل لاتفاق خفض انتاج النفط

الحشد يضغط على العبادي في معركة رجل إيران الأول

تحرير الطريق الدولي بين العراق والأردن من سيطرة الجهاديين

مذكرة توقيف دولية لرجل الأسماء الكثيرة في مخابرات القذافي

ماكرون ينعش أسواق المال الأوروبية

اقحام المساجد في السياسة يثير انقسامات في الجزائر

قفزة مهمة في عدد الوافدين الروس والصينيين إلى دبي

عون مع أي مساعدة أمنية أميركية تنأى بحزب الله عن العقوبات

شركات الطيران الأميركية تعالج عجزها بحملة على نظيراتها الخليجية

قيادي بالدولة الإسلامية يقضي بغارة جوية للتحالف الدولي بالموصل

دائرة الحظر على الرحلات من الشرق الأوسط مرشحة للتوسع

الدولة الاسلامية تعتاد على مهاجمة قوات الأمن في صحراء الأنبار

الجزائر تتهرب من مسؤولية دفع اللاجئين السوريين إلى حدود المغرب


 
>>