First Published: 2017-01-11

فكُّ لغز.. تأييد الغرب للإخوان

 

ترجيح أن الجماعة اعتمدت في اكتساب التأييد الغامض الذى لا يتردد أحياناً باعتماد الكذب مع الانتباه إلى الدور الكبير الذى يقوم به المرتشون فى دعم بلادهم فى دعم الإخوان كحلفاء.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: أحمد عبد التواب

تحت ذريعة الإسلام المعتدل

يمكن الاستفادة من انكشاف فضيحة الرشاوى الإسرائيلية لعدد من السياسيين البريطانيين فى قلب لندن، فى محاولة لفهم وتفسير كيف صار لجماعة الإخوان

هذه المكانة الخاصة فى عدد من دول الغرب، خاصة فى بعض منظمات حقوق الإنسان، وفى بعض الصحف الكبرى والقنوات الفضائية ذائعة الصيت والنفوذ. فقد صار لدينا الآن دليل مادى مُسَجَّل بالصوت والصورة لموظف إسرائيلى متلبساً وهو ينسق مع بعض المسئولين البريطانيين، ملوِّحاً لهم برشاوى بمليون جنيه استرلينى، من أجل أن يقوموا بعمليات تشويه عمدى لعدد من كبار المسئولين البريطانيين ممن تعتبرهم إسرائيل أعداءها، إضافة إلى التخطيط لأن يقوم عدد آخر من النوّاب فى مجلس العموم بالضغط على رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى حتى أجبروها على إعلان انتقادات لوزير الخارجية الأمريكى جون كيرى بسبب تصريحاته القوية ضد إسرائيل التى أدان فيها الاستيطان الإسرائيلى.

كانت فضيحة الرشوة من الوضوح إلى الحد الذى لم يستطع أحد أن ينكرها أو أن يحاول تفسيرها بشكل آخر، مما أسفر عن اضطرار واحدة من المتورطين فى المؤامرة إلى تقديم استقالتها بعد ساعات قليلة من انكشاف الأمر، إضافة إلى طلبات فى مجلس العموم بضرورة إجراء تحقيق فى الموضوع، والأهم أن إسرائيل نفسها اعترفت بصحة الواقعة وإن أنكرت أن تكون هذه سياسة رسمية! ولكنها عجزت عن تقديم أى تفسير لتمكن من زعمت أنه مجرد موظف صغير من الغواية بمبلغ مليون جنيه إسترلينى! والخطير فى الأمر أن ما تكشف هو واقعة واحدة، بما يجعل من المنطقى افتراض أن هناك سياسة ثابتة وحملات أخرى لم تُكتشَف بعد.

يمكن الاطمئنان الآن إلى ترجيح أن جماعة الإخوان اعتمدت نفس الأسلوب فى اكتساب هذا التأييد الغامض الذى لا يتردد أحياناً فى اعتماد الكذب الفجّ، مع الانتباه إلى الدور الكبير الذى يقوم به المرتشون فى دعم سياسة بلادهم فى دعم الإخوان كحلفاء، فلولا الرشوة لكان يمكن أن يتجلَّى أداء آخر يُفنِّد أخطاء هذه السياسة ومخاطرها حتى على مصالحهم الوطنية!

أحمد عبد التواب

كاتب مصري

 

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>