First Published: 2017-01-11

بيروت تصدر الأعمال الكاملة للشاعر عيسى حسن الياسري

 

الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر العراقي تقع في مجلد واحد وتضم إحدى عشرة مجموعة شعرية كتبت ما بين العراق والأردن وكندا.

 

ميدل ايست أونلاين

حاصل على جائزة 'الكلمة الحرة العالمية'

بيروت ـ عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، صدرت الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر عيسى حسن الياسري في مجلد واحد وتضم إحدى عشرة مجموعة شعرية كتبت ما بين العراق والاردن وكندا. وهي: فصول من رحلة طائر الجنوب، وسماء جنوبية، والمرأة مملكتي، وشتاء المراعي، وصمت الأكواخ، وأناديك ِ من مكان بعيد، والسلام عليك يا مريم، وما يمكث على الأرض، وأيتها الباب، وبقايا البيدر، وأغاني الغروب.

يذكر ان االدكتور عبدالواحد محمد قد قام بترجمة مختارات شعرية منها بعنوان "العشبة ومجموعتي ما يمكث على الأرض وأيتها الباب" إلى اللغة الإنكليزية وصدرت في كتاب بعنوان "لم أتعلم شيئا".

كما قامت المترجمة والشاعرة التونسية منيه بوليلة بترجمة مجموعة "أغاني الغروب" إلى الفرنسية.

كما اشترك كل من حسن عيسى الياسري والمترجمة العراقية ليلى فاضل والشاعرة والمترجمة المغربية فوزية القادري بترجمة مختارات شعرية منها إلى اللغة الإسبانية، وقد راجعها الشاعر والروائي المقيم في مدريد عبدالهادي سعدون.

وقد صدر أكثر من كتاب نقدي عن تجربة الشاعر، منها كتاب "عيسى حسن الياسري شاعر قرية أم شاعر إنسانية" وهو دراسة أسلوبية تحليلية من تأليف الناقد العراقي المعروف الدكتور حسين سرمك حسن. وكتاب "البنية المكانية في شعر عيسى حسن الياسري" تأليف الشاعر والناقد ماجد الحسن. وكتاب "عيسى حسن الياسري .. دراسة فنية في شعره" تأليف الدكتورة آلاء محسن الحسني.

وظهر فصل كامل عنه بما يقرب من خمسين صفحة في كتاب "مرايا الذاكرة" – تأليف الدكتور قيس كاظم الجنابي. وكتاب "سلة من ثمار" إعداد وتقديم الشاعرة والروائية اللبنانية فاطمة خليفة الذي يحتوي على مقالات نقدية ومقابلات صحفية وقصائد مهداة وغيرها.

إضافة إلى الكثير من الدراسات النقدية لنقادنا العراقيين الكبار مثل الدكتور عبدالواحد محمد، والدكتور الناقد حاتم الصكر، والدكتور الناقد محمد صابر عبيد، والناقد طراد الكبيسي، والناقد المصري الدكتور صبري حافظ وكثيرين غيرهم.

ظهر اسم الياسري في العديد من الموسوعات العراقية والعربية والعالمية. وشارك في العديد من مهرجانات الشعر العالمي.

حاصل على جائزة "الكلمة الحرة العالمية" التي منحها له مهرجان الشعر العالمي الذي أقيم في روتردام عاصمة الثقافة الهولندية في 25/5/2002، وكان أول من حصل على هذه الجائزة عام 1950 هو الشاعر الإسباني رافاييل البرتي.

 

حرية الصحافة العالمية تتقهقر الى أدنى مستوى منذ 13 عاماً

لبنان يستبدل الوصاية السورية بأخرى إيرانية

الصراع في اليمن يعيد ترتيب العلاقات الأميركية ـ الخليجية

مجلس الأمن ينتظر انسحاب بوليساريو عاجلا من الكركرات

نفاذ قانون الهيئات القضائية في مصر رغم معارضة القضاة

تصميم خليجي على مكافحة الارهاب والتصدي لتدخلات إيران

أحزاب جزائرية تتهم السلطة بتجويع الشعب وترهيب الناخبين

البابا يزور القاهرة مع تراجع عدد المسيحيين في الشرق الأوسط

أوروبا تنتقد عدم جاهزية ليبيا في مكافحة الهجرة

مدنيو غرب الموصل في مرمى قصف التحالف الدولي مجددا

السعودية ترى أن سوق النفط سائرة إلى استعادة توازنها

بغداد تتهم والدوحة تنفي دفع فدية لخاطفي الصيادين القطريين

العراق يستعيد الحضر بعد سنتين من حكم الجهاديين

الأزهر يقاوم في معركة الإصلاح الديني

الدولة الإسلامية تنكفئ نحو عاصمتها الأولى في العراق

برلمان مصر يقر تعديلات قانونية أغضبت القضاة


 
>>