First Published: 2017-01-11

فريق رينو يتخلى عن مديره فاسور بشكل مفاجىء

 

الفريق الفرنسي المشارك في بطولة الفورمولا واحد يعلن انفصاله عن مديره فاسور بالتراضي بعد عام على تعيينه.

 

ميدل ايست أونلاين

فاسور يغادر رينو

باريس - أعلن فريق رينو الرياضي المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد مغادرة مديره فريديريك فاسور بشكل مفاجىء، بعد عام على تعيينه لمواكبة عودة الصانع الفرنسي كفريق مصنعي لبطولة الفئة الاولى.

وجاء في بيان لرينو الاربعاء "بعد موسم اول لاحياء واعادة بناء الفريق في الفورمولا واحد، قرر فريق رينو الرياضي وفريديريك فاسور الانفصال بالتراضي وبمفعول فوري".

واوضح البيان ان الفريق لا يزال بادارة رئيسه جيروم ستول ومديره العام سيريل ابيتبول.

وكان فاسور (48 عاما) قد انتقل في بداية الامر بصفة مدير رياضي بعد استحواذ رينو على لوتوس، ثم اصبح مديرا للفريق العام الماضي.

واقام فاسور في فيري-شانتيون بالقرب من باريس حيث يتم تصنيع المحركات وابيتبول في مصنع انستون في المملكة المتحدة حيث يتم تطوير الهيكل.

وانهى رينو موسمه في المركز التاسع في ترتيب الصانعين من اصل 11 فريقا، وأحرز 8 نقاط مقابل 765 لمرسيدس حامل اللقب.

وكان فريق مرسيدس اعلن الثلاثاء مغادرة مديره التقني البريطاني بادي لو، وسط تقارير صحافية ترجح عودته الى فريقه السابق وليامس، بعد ثلاثة اعوام ساهم خلالها في هيمنة الصانع الالماني على بطولتي الصانعين والسائقين.

 

السعودية تقطع الطريق على مناورة قطر الأمنية

بريكست يربك موازنة الاتحاد الأوروبي

مخاوف أممية من حرب مدمرة بين حزب الله واسرائيل

بغداد تبحث استئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي

جهود كويتية حثيثة لرأب الصدع مع الفلبين حول ملف العمالة

عدم اقرار موازنة 2018 يثقل كاهل لبنان قبل مؤتمر المانحين

الدولة الإسلامية تعود للواجهة بهجوم دام استهدف الحشد الشعبي

إطلاق سراح جهادية فرنسية من معتقلي الموصل

التحالف الدولي يمد العراق بدفعة جديدة من مقاتلات 'إف 16'

مبادرة حجب الثقة تنتهي إلى إطالة عمر الحكومة في الأردن

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء

السعودية تقدم طوق نجاة للشركات المتعثرة بإقرار قانون للإفلاس

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني يجدد الثقة بحكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة


 
>>