First Published: 2017-01-11

المرشح في انتخابات الرئاسة الفرنسية ينذر بقرب اندثار اليورو

 

إيمانويل ماكرون يعتبر ان اليورو قد يختفي خلال عشر سنوات ما لم تنجح باريس وبرلين في تعزيز اتحاد العُملة الأوروبية الموحدة.

 

ميدل ايست أونلاين

'لم يوفر لأوروبا سيادة دولية كاملة أمام الدولار'

باريس - قال إيمانويل ماكرون المرشح في انتخابات الرئاسة الفرنسية الثلاثاء إن اليورو قد يختفي خلال عشر سنوات ما لم تنجح باريس وبرلين في تعزيز اتحاد العُملة الأوروبية الموحدة مضيفا أن النظام الحالي يصب في مصلحة ألمانيا على حساب الأعضاء الأضعف.

وكان ماكرون وزيرا للاقتصاد في حكومة الرئيس الاشتراكي فرانسوا أولوند إلى أن استقال في العام الماضي ليُنشئ حركته السياسية الخاصة وينافس كمرشح مستقل في الانتخابات الرئاسية المقررة هذا العام.

وقال ماكرون في كلمة بجامعة همبلوت في برلين إن اليورو غير كامل ولا يمكن أن يستمر بدون إصلاحات كبيرة.

وأضاف "إنه (اليورو) لم يوفر لأوروبا سيادة دولية كاملة أمام الدولار... إنه لم يوفر لأوروبا التكامل الطبيعي بين شتى الدول الأعضاء".

وقال السياسي المنتمي لتيار الوسط إن على فرنسا تنفيذ إصلاحات بسوق العمل وإعادة هيكلة نظامها التعليمي لإنعاش النمو في حين يجب أن تقبل ألمانيا بأن زيادة الاستثمار بدلا من التقشف قد تعزز النمو في أنحاء منطقة اليورو.

وأضاف ماكرون "أجد لزاما علي أن أقول إن خلل اليورو مُفيد لألمانيا" مضيفا أن غياب الثقة بين فرنسا وألمانيا يحول دون إصلاحات مهمة ستزيد التضامن بين الدول التسع عشرة الأعضاء في منطقة اليورو.

وقال "اليورو عبارة عن مارك ألماني ضعيف.. الوضع القائم يعني تفكك اليورو خلال عشر سنوات".

واقترح إنشاء ميزانية لمنطقة اليورو لتمويل استثمارات داعمة للنمو وتقديم المساعدة المالية للدول الأعضاء التي تمر بمصاعب.

 

جدل الهوية يسبق التلاميذ الى المدارس الجزائرية

اقتراح تقديم الانتخابات يثير مخاوف من جدل عقيم في لبنان

اعتراض أممي يزيد الضغوط لمنع الاستفتاء في كردستان

منع داعية سعودي من الخطابة وصف المرأة بأنها بـ'ربع عقل'

الصدر يعتبر استفتاء الانفصال 'انتحارا'

أوبك تناقش تمديد اتفاق خفض الانتاج إلى ما بعد مارس 2018

برنامج أويحيى ينال ثقة البرلمان وسط انتقادات حول التوجه المالي

دعوات أممية لإنهاء الاقتتال في صبراتة

انشاء فريق أممي لجمع أدلة على جرائم الدولة الاسلامية في العراق

تحرير عانة بالكامل يفتح طريقا سالكة لاستعادة الحويجة والقائم

افتتاح مدرسة تحمل اسم الخميني يثير مخاوف طائفية في نينوى

السراج لا يرى حلا سياسيا بمعزل عن اتفاق الصخيرات

كتيبة الدباشي من تهريب البشر إلى تولي الأمن في سواحل ليبيا

تحركات مضادة للاستفتاء الكردي من العراق وايران وتركيا

ترامب يعد ببحث استئناف مساعدة عسكرية معلقة لمصر

بدء الهجوم على الحويجة قرب أجواء الاستفتاء في كركوك


 
>>