First Published: 2017-01-11

لا قصص في انستغرام بلا اعلانات

 

موقع التواصل الاجتماعي يضم أكثر من 30 مُعلنا لواحدة من أسرع خصائصه نموا، في محاولة للعب دور أهم في الحفاظ على نمو إيرادات فيسبوك.

 

ميدل ايست أونلاين

مصدر قوي للإيرادات لمالكته

واشنطن - قالت شركة فيسبوك المالكة لموقع إنستغرام الأربعاء إن الموقع يقوم بضم أكثر من 30 مُعلنا لواحدة من أسرع خصائصه نموا وهي "قصص انستغرام" في محاولة لتعزيز الإيرادات من الإعلانات.

وسيصبح موقع التواصل الاجتماعي لاعبا أكثر أهمية في الحفاظ على نمو إيرادات الإعلانات لفيسبوك في 2017.

وخلال آخر مؤتمرين عبر الهاتف لإعلان النتائج المالية قال رؤساء تنفيذيون لفيسبوك إنهم قد يصلون قريبا إلى حد بشأن كم الإعلانات التي يمكن أن يضعوها أمام المستخدمين وهو من العوامل المهمة في نمو إيرادات الإعلانات.

ويشعر المشترون الإعلاميون بالتفاؤل إزاء قدرة إنستغرام على الحفاظ على مكانة فيسبوك، الذي يحتل المركز الثاني بعد شركة غوغل المملوكة لألفابت، في سوق الإعلانات الرقمية.

وقال نواه مالين رئيس قسم التواصل الاجتماعي في وكالة (إم.إي.سي) الإعلانية "قد يصبح إنستغرام مصدرا قويا للإيرادات لفيسبوك مثلما كان يوتيوب لغوغل".

وفي قصص إنستغرام يمكن أن ينشر المستخدمون والشركات سلسلة من الصور ومقاطع الفيديو التي تختفي بعد 24 ساعة.

ودشنت إنستغرام الخدمة في أغسطس/آب وأصبح لها الآن نحو 150 مليون مستخدم نشط يوميا حسبما يقول جيم سكاويرز مدير عمليات الأسواق في إنستغرام.

وسيظهر المنتج الجديد الإعلانات على فترات متقطعة مع تنقل المستخدمين بين الصور ومقاطع الفيديو على "قصص إنستغرام".

وتختبر الشركة الخاصية الجديدة مع معلنين كبار مثل جنرال موتورز ونايكي وإير بي إن بي.

 

العراق يواجه استماتة الأجانب في معارك الموصل

ترحيل جبريل الرجوب من مطار القاهرة بقرار أمني

المغرب يضع بوليساريو مباشرة تحت ضغوط الانسحاب المماثل

الدولة الاسلامية خسفت عراقيين تحت الأرض في مقبرة جماعية

إسقاط عضوية السادات بتهمة الإساءة للبرلمان المصري

رسائل تلاميذ الموصل.. أعمار نحيلة في أجساد مفخخة

البنتاغون يرسم الخطوط العريضة لخطة هزيمة الدولة الإسلامية

السعودية تخطط لمراجعة دعم أسعار الوقود المحلية

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوم قسنطينة

أوروبا تبحث كبح الهجرة بإقامة مخيمات للمهاجرين في ليبيا

القوات العراقية تسيطر على آخر جسر يربط شرق الموصل بغربها

أسعار النفط تتعافى تدريجيا مع التزام المنتجين بتقليص الإمدادات

مناطق السنة في العراق تحتكم لقوانين الميليشيات

ملامح انفراج في الأزمة الليبية مع زيارة السراج لموسكو

تعهدات ضمنية بعدم اعتقال أبوتريكة في حال عاد لمصر

بوتفليقة يتقلب بين الصحة والمرض


 
>>