First Published: 2017-01-11

تهمة مخالفة قواعد مكافحة المنشطات تنغص صفو مانشستر سيتي

 

الاتحاد الانكليزي يلاحق رابع الدوري الممتاز بسبب عدم الاعلام بقرار تغيير موعد حصة تدريبية، ما يعني شبهة تهرب من فحوص التنشط.

 

ميدل ايست أونلاين

غرامة مالية اقصى ما يتهدده

لندن - اعلن الاتحاد الانكليزي لكرة القدم الاربعاء انه وجه الى نادي مانشستر سيتي تهمة مخالفة قواعد مكافحة المنشطات.

واشار الاتحاد في بيان مقتضب على موقعه الرسمي "وجهت الى مانشستر سيتي تهمة مخالفة قواعد الاتحاد الانكليزي المتعلقة بمكافحة المنشطات".

اضاف "يعتقد بان النادي فشل في تزويد معلومات دقيقة بخصوص 'مكان التواجد'، مخالفا البند 14 (دي). امام سيتي حتى 19 كانون الثاني/يناير للرد على التهمة الموجهة اليه".

وتنص قاعدة "مكان التواجد" على ضرورة ان يزود النادي الاتحاد الانكليزي بمكان تواجد اللاعب في حال غيابه عن حصة تمرينية مقررة سابقا، كما يتوجب عليه اعلام الاتحاد بمكان اللاعب في حال ترك الاخير الحصة التدريبية قبل انتهائها.

وعلى النادي ان يزود الاتحاد بمكان اللاعب في حال غيابه عن التمارين الجماعية من اجل التمرن وحيدا.

وتنص القاعدة، بحسب الموقع الرسمي للاتحاد، ان على اللاعب ان يملأ استمارة تتضمن اسمه وناديه وعنوانا مع الزمن الذي سيتواجد خلاله في هذا العنوان اقله لمدة ساعة من اليوم الذي سيغيب فيه عن التمارين. وفي حال لم يقم اللاعب بذلك او لم تكن معلوماته دقيقة، سيعني ذلك تهربه من فحص المنشطات ما قد يؤدي الى ايقافه.

وكشفت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" ان سيتي خالف هذه القاعدة لانه لم يعلم الاتحاد بقرار تغيير موعد حصة تدريبية.

وفي حال وجد سيتي مذنبا، فمن المرجح ان يغرم ماليا وحسب دون ان تفرض عليه عقوبات أقسى تؤثر على نتائجه الفنية.

والمسألة تتعلق بمخالفة قواعد الاتحاد الانكليزي فقط، ولا اختصاص فيها للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) أو الوكالة البريطانية لمكافحة المنشطات، لان قوانينهما لا تشمل مخالفات الفرق.

ويحتل سيتي حاليا المركز الرابع في الدوري الانكليزي الممتاز، بفارق 7 نقاط عن تشلسي المتصدر قبل مباراته الاحد في ملعب ايفرتون.

ويدخل سيتي الى ملعب "غوديسون بارك" بمعنويات مرتفعة بعد الفوز الكبير الذي حققه الجمعة على وست هام (5-صفر) في الدور الثالث من مسابقة الكأس.

 

الجهاديون يعوضون خسائر العراق وسوريا بـ'حسبة' في سيناء

أربعة قتلى بسقوط طائرة حربية تابعة للجيش الليبي

قمة عربية تثير قضايا كبرى مع آمال محدودة بحصول اختراقات

واشنطن تنفي مسؤوليتها عن مقتل مدنيين بسوريا

القمة العربية تعيد للقضية الفلسطينية زخمها

محكمة أوروبية ترفع العقوبات عن عائشة القذافي

التحالف الدولي يقر ضمنا بالمسؤولية عن مجزرة بالموصل

الأمم المتحدة تناشد العرب الوحدة لمواجهة الإرهاب

رفع العلم الكردي في كركوك رغم رفض العرب والتركمان

الدولة الإسلامية تشكل كتيبة عسكرية من الإيرانيين

المدنيون يفرضون 'تكتيكًا' جديداً في معركة الموصل

تونس تحمل مبادرتها حول ليبيا للأردن بحثا عن دعم عربي

المناطق الريفية بالموصل، معاقل الجهاديين الحصينة لتصنيع القنابل

لا تخفيف أميركيا لقواعد الاشتباك في الموصل رغم مجزرة الجديدة


 
>>