First Published: 2017-02-09

1500 مشاركة من 44 دولة في معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل

 

هيئة الشارقة للكتاب تسعى من خلال تنظيم المعرض إلى الارتقاء بصناعة كتب الطفل، وتوفير منصة تفاعل بين الرسامين والكتّاب والناشرين والأطفال.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: محمد الحمامصي

نجاح الرؤية

كشف هيئة الشارقة للكتاب عن استلام 1500 عمل فني من 44 دولة للمشاركة في النسخة السادسة من معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل الذي تنظمة الهيئة خلال مهرجان الشارقة القرائي للطفل في أبريل/نيسان المقبل، وذلك بارتفاع يقدر بحوالي 9% مقارنة مع دورة العام الماضي التي شهدت استلام 1378 مشاركة.

وجاء انطلاق معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل في العام 2012 بدعم من الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف تسليط الضوء على الرسوم المميزة التي يمكن رؤيتها في الكثير من كتب الأطفال، وقد استقطب خلال الدورات الخمس الماضية أكثر من 2500 فنان من 40 دولة.

وتسعى هيئة الشارقة للكتاب من خلال تنظيم معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل إلى الارتقاء بصناعة كتب الطفل، وتوفير منصة تفاعل وتواصل بين الرسامين والكتّاب والناشرين والأطفال وغيرهم من المعنيين بهذا الموضوع، وإتاحة المجال لتعريف المؤلفين والناشرين بهم، بما يسمح للجميع بالعمل الخلاق وتحقيق هدفهم المشترك لتقديم كتب أكثر تميزاً وإبداعاً.

وتضم قائمة الدول المشاركة في الدورة المقبلة من المعرض 44 دولة تأتي في مقدمتها: دولة الإمارات العربية المتحدة، والسعودية، والكويت، واليمن، ومصر، وسوريا، وفلسطين، والمغرب، ومن الدول الأجنبية: إسبانيا، وإيطاليا، وأوكرانيا، وليتوانيا، وألمانيا، ورومانيا، وغيرها من الدول.

وقال سالم عمر سالم، مدير إدارة التسويق والمبيعات "يستقبل معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل سنوياً مئات الأعمال الفنية من مختلف أنحاء العالم، لتكشف بذلك عن تجارب إبداعية لافتة في مجال الفنون البصرية، فتظهر أعمال ذات جودة عالية، مشغولة بحرفية، وتقنيات فنية مغايرة عن السائد، الأمر الذي يغني المعرض، ويقدّم للساحة الفنية فنانين واعدين، يمكنهم أن يتركوا علامات واضحة في المشهد الإبداعي العربي مستقبلاً".

وأضاف "يكشف حجم المشاركات الذي وصل له المعرض هذا العام حتى الآن، عن إقبال كبير من مختلف بلدان العالم، فما يستقبله المعرض يؤكد نجاح الرؤية التي انطلق منها، والثوابت والرؤى التي يكرسها مشروع الشارقة الثقافي في النهوض بالفنون والآداب بمختلف مجالاتها".

ورصدت هيئة الشارقة للكتاب جوائز قيمة للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، إذ يحصل الفائز الأول على مبلغ 8000 دولار أميركي في حين ينال الفائز الثاني 6000 دولار أميركي، بينما يحصل الفائز الثالث على 4000 دولار أميركي إلى جانب ثلاث جوائز تشجيعية أخرى تبلغ قيمة كل واحدة منها 1000 دولار أميركي.

 

محمد الحمامصي

 
محمد الحمامصي
 
أرشيف الكاتب
تفاصيل المشروع الصهيوني لاختراق مصر من 1917 حتى 2017
2017-11-21
سلامة كيلة يؤكد عودة شبح الشيوعية مع الصراع الطبقي وتأزم الرأسمالية
2017-11-20
بدايات الصحافة الفلسطينية في معرض يضم صورا وصحفا وأفلاما وتسجيلات
2017-11-18
محمد بنطلحة: ليس هناك حرب أهلية بين الشعر والرواية
2017-11-17
معاوية إبراهيم يستعرض التاريخ المشترك للأردن وفلسطين
2017-11-16
تشانغ وي: الفوضى والانقسام مصير الصين إذا طبقت النموذج الغربي
2017-11-15
سميح مسعود: جذوري نادتني فكانت ثلاثية 'حيفا بُرقة... البحث عن الجذور'
2017-11-12
عبدالمالك أشبهون يرصد ظاهرة التطرف الديني في الرواية العربية
2017-11-11
باحثون عرب: الخروج بالبحث العلمي الأساسي والتطبيقي العربي من أزمته يحتاج إلى قرار سياسي
2017-11-09
مؤسسة عبدالحميد شومان تطلق جوائزها للابتكار العلمي بقيمة مليون دينار أردني
2017-11-08
المزيد

 
>>