First Published: 2017-02-09

1500 مشاركة من 44 دولة في معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل

 

هيئة الشارقة للكتاب تسعى من خلال تنظيم المعرض إلى الارتقاء بصناعة كتب الطفل، وتوفير منصة تفاعل بين الرسامين والكتّاب والناشرين والأطفال.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: محمد الحمامصي

نجاح الرؤية

كشف هيئة الشارقة للكتاب عن استلام 1500 عمل فني من 44 دولة للمشاركة في النسخة السادسة من معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل الذي تنظمة الهيئة خلال مهرجان الشارقة القرائي للطفل في أبريل/نيسان المقبل، وذلك بارتفاع يقدر بحوالي 9% مقارنة مع دورة العام الماضي التي شهدت استلام 1378 مشاركة.

وجاء انطلاق معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل في العام 2012 بدعم من الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف تسليط الضوء على الرسوم المميزة التي يمكن رؤيتها في الكثير من كتب الأطفال، وقد استقطب خلال الدورات الخمس الماضية أكثر من 2500 فنان من 40 دولة.

وتسعى هيئة الشارقة للكتاب من خلال تنظيم معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل إلى الارتقاء بصناعة كتب الطفل، وتوفير منصة تفاعل وتواصل بين الرسامين والكتّاب والناشرين والأطفال وغيرهم من المعنيين بهذا الموضوع، وإتاحة المجال لتعريف المؤلفين والناشرين بهم، بما يسمح للجميع بالعمل الخلاق وتحقيق هدفهم المشترك لتقديم كتب أكثر تميزاً وإبداعاً.

وتضم قائمة الدول المشاركة في الدورة المقبلة من المعرض 44 دولة تأتي في مقدمتها: دولة الإمارات العربية المتحدة، والسعودية، والكويت، واليمن، ومصر، وسوريا، وفلسطين، والمغرب، ومن الدول الأجنبية: إسبانيا، وإيطاليا، وأوكرانيا، وليتوانيا، وألمانيا، ورومانيا، وغيرها من الدول.

وقال سالم عمر سالم، مدير إدارة التسويق والمبيعات "يستقبل معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل سنوياً مئات الأعمال الفنية من مختلف أنحاء العالم، لتكشف بذلك عن تجارب إبداعية لافتة في مجال الفنون البصرية، فتظهر أعمال ذات جودة عالية، مشغولة بحرفية، وتقنيات فنية مغايرة عن السائد، الأمر الذي يغني المعرض، ويقدّم للساحة الفنية فنانين واعدين، يمكنهم أن يتركوا علامات واضحة في المشهد الإبداعي العربي مستقبلاً".

وأضاف "يكشف حجم المشاركات الذي وصل له المعرض هذا العام حتى الآن، عن إقبال كبير من مختلف بلدان العالم، فما يستقبله المعرض يؤكد نجاح الرؤية التي انطلق منها، والثوابت والرؤى التي يكرسها مشروع الشارقة الثقافي في النهوض بالفنون والآداب بمختلف مجالاتها".

ورصدت هيئة الشارقة للكتاب جوائز قيمة للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، إذ يحصل الفائز الأول على مبلغ 8000 دولار أميركي في حين ينال الفائز الثاني 6000 دولار أميركي، بينما يحصل الفائز الثالث على 4000 دولار أميركي إلى جانب ثلاث جوائز تشجيعية أخرى تبلغ قيمة كل واحدة منها 1000 دولار أميركي.

 

محمد الحمامصي

 
محمد الحمامصي
 
أرشيف الكاتب
حسين نشوان يقرأ تجليات المشهد الأردني شعرا وسردا
2017-07-21
الهولندية مينيكه شيبر تستكشف الجسد البشري مخفيا باحتشام أو مرئيا على نحو فاضح
2017-07-20
دلال عنبتاوي تقرأ تجليات المكان رؤية وتشكيلا في شعر إبراهيم نصرالله
2017-07-19
باحث أردني يؤكد أن عنصر الانتقام كان أساسيا في بنيان الحكاية الشرقية
2017-07-17
عبير عبدالحافظ تترجم وتحلل عالم خوسيه ماريا ميرنيو
2017-07-16
الرشيد بوشعير يقرأ صوفية المسعدي وسيرة منيف
2017-07-14
غادة نصار تحلل أثر الفضائيات على التربية الجنسية
2017-07-13
القاهرة تحتفي بـطبعة ثانية من 'أصوات في الثقافة السودانية'
2017-07-12
باحث مغربي يطبق منهج التصديق والهيمنة في القرآن الكريم على سورة البقرة
2017-07-10
شعراء ونقاد أردنيون يحتفون بتجربة الشاعر والروائي الراحل علي فودة
2017-07-09
المزيد

 
>>