First Published: 2017-02-17

خطط عراقية لامتلاك 'أسطول كبير' من ناقلات النفط

 

اللعيبي يؤكد مساعي بلاده لإعادة الهيكلة بهدف بناء وامتلاك أسطول كبير وحديث للناقلات النفطية بعد تدمير أغلبها في الحروب.

 

ميدل ايست أونلاين

تجديد ما دمرته الحرب

بغداد - قال وزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي في بيان الجمعة إن العراق يخطط لامتلاك "أسطول كبير" من ناقلات النفط لنقل الخام العراقي إلى الأسواق العالمية.

ويقول الموقع الإلكتروني لشركة ناقلات النفط العراقية التي تديرها الدولة إن أسطول ناقلات البلاد تعرض أغلبه للتدمير خلال الهجوم الذي قادته الولايات المتحدة لإخراج العراق من الكويت في حرب الخليج الثانية عام 1991. وكانت الشركة تمتلك ما يصل إلى 24 ناقلة في الثمانينيات.

ونقل البيان عن اللعيبي قوله لإدارة الشركة "الوزارة حريصة على إعادة هيكلة هذه الشركة المهمة بهدف تطوير عملها من خلال بناء وامتلاك أسطول كبير وحديث للناقلات النفطية".

ونهض أسطول العراق النفطي أول مرة عام 1972 بسبع ناقلات بنيت لحساب العراق في أسبانيا، وهي الناقلات جمبور، وباباكركر، وعين زالة، وكركوك، وخانقين، والرميلة، وبزركان. ثم التحقت بها أربع ناقلات عملاقة بنيت في السويد لحساب العراق. حمولة كل منها (155) ألف طن، هي الناقلات عمورية، وحطين، والمستنصرية، والقادسية.

ثم التحقت بها أربع ناقلات أخرى بنيت في اليابان لحساب العراق، وكانت حمولاتها تتراوح بين (135 – 110) طناً، وهي اليرموك، والفراهيدي، والمتنبي، وطارق بن زياد.

وتوسع الأسطول شيئا فشيئا، فالتحقت به الناقلات المتخصصة بتحميل المنتجات النفطية، وهي: التأميم، والرسالة، والكرامة، والنصر، وتدمر، و 7 نيسان، و11 آذار، و1 حزيران، والبصرة.

أما الآن فلا يمتلك أسطول العراق سوى أربع ناقلات صغيرة، هي الناقلات شط العرب، وبغداد، المبنيتان لحساب العراق في كوريا بحمولة إجمالية تقدر بحوالي (13) ألف طن فقط لكل ناقلة، والناقلات دجلة، والفرات المبنيتان في الصين لحساب العراق بحمولة (13) ألف طن لكل ناقلة.

وكانت أصغر السفن العراقية القديمة المتخصصة بنقل النفط الخام تحمل (35000) طناً، بينما نجد أن أكبرها تحمل الآن (13) ألف طن فقط. أي أقل من نصف حمولة أصغر الناقلات القديمة. المفارقة الثانية تتمثل بتراجع الأسطول وانكماشه من حيث الحجم ومن حيث الطاقات الاستيعابية، ومن حيث مديات الإبحار والموارد المالية المتحققة، وذلك بالمقارنة بين أداء الأسطول الحالي وأداء الأسطول القديم.

 

عشرات المهاجرين يلقون حتفهم في مأساة جديدة بمياه المتوسط

اعتقال شقيق مرتكب اعتداء مانشستر في ليبيا

'الناتو' يوسع دوره في مكافحة الإرهاب

البحرين تلوح باستعمال سلطة القانون لصد الدعوات التحريضية

بوتفليقة يستغني عن سلال أملا في طي صفحة الفشل الحكومي

الأمر بتحقيق 'عبثي' حول انتهاكات القوات العراقية بالموصل

شكوك حول صمود زواج ماكرون وبريجيت داخل الإليزيه

السيسي ينفي دعم مصر للمتمردين في دارفور

استقلال كردستان العراق مسألة وقت قصير في ذهن واشنطن

السعودية تعلن دعم البحرين في إعادة الأمن إلى الدراز

ترامب يطرد فكرة الابتعاد عن الملف الليبي

مقتل خمسة بمواجهات مع الأمن البحريني في الدراز

فوز أول أفريقي برئاسة منظمة الصحة العالمية

البشير يتهم مصر بدعم التمرد في دارفور

43 مليون نسمة في المغرب بحلول منتصف القرن

جسر جديد يوحد الموصل لتسهيل التحرير

الحشد الشعبي ينتزع بلدة القيروان من الجهاديين

عملية أمنية لاستعادة النظام في الدراز البحرينية


 
>>