First Published: 2017-02-27

ألوان أرماني البراقة تختتم ميلانو للموضة

 

المصمم الإيطالي يعرض سترات طويلة من الموهير مزينة برسومات لكلاب وتنورات تشبه ملابس المهرجين.

 

ميدل ايست أونلاين

خطوط أنيقة

ميلانو (إيطاليا) - مرة أخرى يعرض المصمم الإيطالي جورجيو أرماني ألوانه الصادمة الزاهية لمجموعات أزياء الخريف والشتاء في أسبوع الموضة في ميلانو ليختتم ستة أيام من عروض الأزياء المبهرة.

ومثلما حدث في عرضه لمجموعته إيمبوريو الجمعة بعث المصمم الحياة في تصميماته بألوان براقة منها الأحمر القاني والبنفسجي والبرتقالي والأخضر الزمردي واللازوردي فضلا عن التصميمات متعددة الألوان.

وقال المصمم البالغ من العمر 82 عاما في مذكرات عن الموضة وزعت على الضيوف أثناء عرض الاثنين "اللون بادرة معبرة".

وشملت مجموعته تصميمات يدخل فيها المخمل الأسود مع الحرير المزين بعقود وسطور من الخرز الملون والترتر البراق تظهر خطوط أرماني الأنيقة.

وعرضت المجموعة كذلك سترات طويلة من الموهير وزينت سترات برسومات لكلاب وتنورات تشبه ملابس المهرجين.

وشملت المجموعة كذلك أحذية بدون كعب وحقائب من الفراء وقبعات تشبه قبعات لاعبي البولينغ.

لكن أرماني الذي يطلق عليه لقب "الملك جورج" حافظ على خطوطه الهندسية في القصات والنقشات.

وتمايلت العارضات على منصة سوداء لامعة ترتدين سراويل أقرب إلى التنورات مع سترات من الفراء الظاهر أو المحشوة بالفراء.

 

حفتر يتعهد من بنغازي بمواصلة الحرب على الإرهاب

الضغوط تزداد على ماي بسبب الاتحاد الجمركي مع بروكسل

المغرب يقاوم تزويج القاصرات بكل ما أوتي من حزم

كرسنت بتروليوم الاماراتية تفوز بعقد تطوير حقول نفط عراقية

العبادي يستقطب الناخبين بمشروع عابر للطائفية والقومية

الكويت والفلبين على أعتاب أسوأ أزمة دبلوماسية

التوريث السياسي يعيق التغيير في لبنان

العبادي في أربيل للترويج لقائمته الانتخابية

رايتس ووتش تندد بالعقاب الجماعي لعائلات الجهاديين بالعراق

لبنان يشكك في النوايا الدولية بشأن عودة اللاجئين السوريين

حفتر ينهي اشاعات حول وضعه الصحي بعودة قريبة لبنغازي

الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة

شيعة العراق يفقدون الثقة بقياداتهم بعد 15 سنة من الحكم

تطبيقة 'السلفي' طريق الحريري لأصوات الناخبين

الكويت تمهل السفير الفلبيني أسبوعا لمغادرة أراضيها

مقتل 30 جهاديا بسيناء خلال أسبوع

الأحزاب الكبرى تصادر حقوق الأقليات بالعراق

منطق الربح يطغى على الحضور الإعلامي للمرشحين في لبنان


 
>>