First Published: 2017-03-04

المساعد الرقمي.. تكنولوجيا تنحاز للمرأة

 

الشركات الكبرى المصنعة للمساعدين الافتراضيين تواجه اتهامات بالتمييز على أساس الجنس لكون أنظمتها تخاطب المستخدمين بصوت نسائي.

 

ميدل ايست أونلاين

أكثر دفئا وتفهما

دبي - تتحدث أنظمة المساعد الافتراضي لغوغل ومايكروسوفت وأمازون بصوت نسائي فيما تتيح شركة آبل لمستخدميها اختيار صوت رجالي إضافة إلى الصوت الانثوي لمساعدها "سيري" فيما يبدو للبعض تمييزا جندريا لصالح النساء.

فأنظمة مثل كورتانا وآليكسا وأسيستانت تخاطب المستخدمين بصوت امرأة وإن كان معروفا أن المساعد الرقمي ليس له جنس محدد، لكن الشركات الكبرى التي ابتكرت هذه التكنولوجيا راق لها وضع لمسة انثوية لأكثر من سبب.

وأظهرت دراستان بحسب موقع العربية نت أن النساء والرجال يفضلون الصوت الانثوي لأنه يميل للدفء ويوحي بالتفهم.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية فإن شركات التكنولوجيا تواجه تهما بالتمييز على أساس الجنس لأن مساعديهم الافتراضيين يحملون أسماء توحي بالأنثوية فضلا عن الصوت.

وتجد صحيفة "وول ستريت جورنال" بحسب موقع العربية نت أن الرجال والنساء يرون أن الأصوات النسائية تعتبر أكثر ترحيباً وفهماً.

وفي الدراسة الأولى التي قام بها كارل ماكدورمان الأستاذ بجامعة "إنديانا" صمم تجربة مع بعض زملائه، جمعت بين 485 مشاركاً، منهم 151 من الرجال، و334 من النساء، حيث استمعوا إلى أصوات مختلطة من ذكور وإناث.

وذكرت المجموعتان بعد الاستماع أن الأصوات النسائية بدت "أكثر دفئاً"، ووجد ماكدورمان بعد أكثر من اختبار أن النساء أيضا فضلن الصوت الأنثوي حسب ما ذكرت جوانا ستيرن، من "وول ستريت جورنال"، أما الرجال فلم يكن لديهم تفضيل ضمني لأصوات أي من الذكور أو الإناث.

وأجرى الدراسة الثانية مجموعة باحثين في جامعة "ستانفورد"، وتوصلت نتائجهم إلى أن المستخدمين يفضلون الصوت الذكوري فيما يخص التعليم عن أجهزة الكمبيوتر، وفضلوا الأصوات النسائية، الصادرة من خلال الكمبيوتر في حالة إعطاء نصائح بشأن الحب والعلاقات.

وقال ماكدورمان الذي يجري دراسات من هذا النوع للتعمق في هذه الحالة، في تصريح لـ"وول ستريت جورنال" إن مصممي الجهاز يواجهون "مأزقاً أخلاقياً.. ربما لا ينبغي عليهم أن يعززوا الصور النمطية لكن عليهم تحديها أو أن يبقوا على الحياد حيالها".

ولا يتعرض نظام "سيري" التابع لآبل الذي يعتبر الوحيد الذي يتيح صوتا أنثويا وذكوريا للاختيار بينهما، لمثل هذا الاتهام بالتمييز على أساس الجنس وكانت آبل قد أعلنت عن هذه الميزة في تحديث للآيفون عام 2013.

وأوضح كليفورد ناس الأستاذ في جامعة "ستانفورد" في الولايات المتحدة: "أظهرت الأبحاث أن مشجعي لآيفون قد يثقون في إجابات سيري بأصوات الذكور أكثر من تلك التي تأتي من نظرائهم من أصوات النساء".

وأضاف ناس الذي يجري دراسات عن تفاعل المستخدمين مع التكنولوجيا: "تعتبر الأصوات النسائية، في المتوسط، أقل ذكاء من أصوات الذكور، إن أصوات الذكور أكثر أماناً بمعنى أنه إذا كان هناك صوت رجل، فهذا يعني أنك لن تخيب أمل الناس بقدر كبير".

 

بوليساريو تنسحب من الكركرات تحت الضغط الدولي

الجزائر تواجه ضغوطا حقوقية بسبب اعتقال أفراد من الأحمدية

توتر يخيم على العلاقات العراقية القطرية بسبب أموال الفدية

البابا في مصر لتعزيز الحوار بين الأديان في مواجهة التشدد

حرية الصحافة العالمية تتقهقر الى أدنى مستوى منذ 13 عاماً

لبنان يستبدل الوصاية السورية بأخرى إيرانية

الصراع في اليمن يعيد ترتيب العلاقات الأميركية ـ الخليجية

مجلس الأمن ينتظر انسحاب بوليساريو عاجلا من الكركرات

نفاذ قانون الهيئات القضائية في مصر رغم معارضة القضاة


 
>>