First Published: 2017-03-05

هل يوجد شر داخل الذكاء الاصطناعي؟

 

مختبر أبحاث غوغل ديب مايند ينشر دراسة جديدة تثير مخاوف من قدرة التكنولوجيا الآلية على المنافسة وامتلاكها غريزة القتل.

 

ميدل ايست أونلاين

ما جاء في فيلم 'تيرميناتور' ليس مستبعدا

دبي - نشر مركز أبحاث غوغل ديب مايند بحثا جديدا يثير مخاوف من الذكاء الاصطناعي المشابه لما ظهر في فيلم الحركة والخيال "تيرميناتور".

وقام الباحثون باختبار الشبكات العصبونية في ألعاب غوغل ديب مايند ورصدوا ردة فعلها فيما إذا كتنت تميل للتعاون أم للمنافسة وإذا كان الذكاء الاصطناعي يعي دوافع قراراته تلك.

ووفقا لموقع مرصد المستقبل الإماراتي نقلا عن "غوغل ديب مايند" فإن الباحثين استخدموا من أجل الدراسة لُعبتين مع سيناريوهين متشابهين، لعميلي الذكاء الاصطناعي: أحمر وأزرق.

واعطى الباحثون في اللعبة الأولى، العميلين مهمة جمع التفاحات الخضراء ضمن بيئة رسومية ثنائية الأبعاد وأتاحوا خيار تخلص أحدهما من الآخر مؤقتاً، باستخدام سلاح ليزري.

وتوصل العلماء بعد تكرار اللعبة ألف مرة أن العميلين يتعاونان عندما يكون التفاح متوفرا بكثرة، ويتنافسان عندما تصبح المجازفة أكبر.

واستنتج العلماء أن العميلين يتعاونان في حال كانت الشبكة العصبونية لديهما صغيرة وعندما تزداد تعقيدا يحاول العميلان تدمير بعضهما البعض بشكل سريع.

وفي اللعبة الثانية لعب العميلان الذكيان دور الذئاب في لعبة "وولفباك" التي تسعى لاصطياد الفريسة، وكان العميلان يتعاونان عندما تكون الذئاب متقاربة خلال المطاردة لأن الجائزة أكبر ومن الأفضل لهما في هذه الحالة ألا يعملا بشكل منفصل.

واستنتج الباحثون أنه كلما كانت الشبكات العصبونية أكبر كان العميلان أسرع إلى فهم أفضلية التعاون.

ويعتقد الباحثون أن أفضل تطبيق عملي للدراسة قريبا سيكون في "إمكانية الفهم والتحكم بشكلٍ أفضل بالأنظمة المعقدة متعددة المستخدمين؛ كالاقتصاد، وأنظمة المرور، والصحة البيئية لكوكبنا، والتي تعتمد على التعاون فيما بيننا" آملين أن تقود هذه الدراسة إلى ذكاءٍ اصطناعي متعاون.

وأظهرت الدراسة أن الذكاء الاصطناعي يستطيع أن يتعاون أو يتخذ قرارات أنانية. بأنه يمكن للذكاء الاصطناعي التعاون، أو اتخاذ قراراتٍ أنانية.

وعن الخطوة القادمة ذكر الباحث الرئيسي في الدراسة جويل ليبو خلال مقابلته مع موقع بلومبيرغ بقوله: "من الممتع أن تكون خطوتنا التالية هي تهيئة العملاء الآليين بالقدرة على إدراك أهداف ومعتقدات العملاء الآخرين".

 

حزب الله وجيش الأسد يضيقان الخناق على المتشددين قرب الحدود

معركة تلعفر تبدأ بالإطباق على المدينة من ثلاث جهات

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم

تسهيلات وحوافز مصرية لتسريع جذب الاستثمارات الأجنبية

إقرار عراقي بوقوع انتهاكات بحق مدنيين أثناء تحرير الموصل

رحلة هجرة سرية أقرب للموت بين الصحراء والبحر وإيطاليا

البرلمان العراقي يرفع عن سلمان الجميلي شبهات الفساد

الواردات العشوائية تستنزف احتياطي تونس من العملة الصعبة

بوتفليقة يعيد خلط أوراق اللعبة السياسية في الجزائر

حل مجالس المحافظات ظلم بحق المناطق المنكوبة في العراق

العراق يطلب رسميا مساعدة دولية للتحقيق في جرائم الجهاديين

تفجير انتحاري في نقطة أمنية لحماس قرب حدود مصر

تعيين رئيس ألماني سابق مبعوثا أمميا إلى الصحراء المغربية


 
>>