First Published: 2017-03-06

ألمانيا تتطلع لمكاسب تجارية من بريكست

 

مسؤول ألماني يحذر بريطانيا من مغبة التطلع لشروط سخية في اتفاقيات التجارة المستقبلية بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

ميدل ايست أونلاين

ألمانيا على خطى فرنسا

فرانكفورت (ألمانيا) - قال وزير الاقتصاد في ولاية هيسن الألمانية طارق الوزير الاثنين إن بريطانيا ستكون "ساذجة" إذا توقعت اتفاقيات تجارية سخية حين تغادر الاتحاد الأوروبي مضيفا أن فرانكفورت ستجتذب أنشطة من لندن.

وبينما ظلت فرنسا كثيرا لا تخفي طموحها في جذب أنشطة من لندن تجنب المسؤولون الألمان طويلا مثل تلك التصريحات ويظهر ما قاله الوزير رغبة ألمانيا في تحقيق مكاسب من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو الأمر الذي من المحتمل أن يعقد محاولات بريطانيا الرامية إلى إبرام اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي.

وقال الوزير إن السياسيين البريطانيين غير واقعيين في تطلعهم لشروط سخية في اتفاقيات التجارة المستقبلية.

وقال الوزير "من السذاجة الاعتقاد بأن الدول تنتظر ببساطة إبرام اتفاقيات تجارية مع بريطانيا العظمي بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، من يرغب في جذب الشركات عبر تخفيضات ضريبية لا يمكنه أن يتوقع مكافأته باتفاقيات تجارية سخية".

كانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد لمحت في وقت سابق من العام عند الإعلان عن أن بريطانيا ستغادر السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي إلى أنها قد تستغل إعفاءات ضريبية في معركة جذب الشركات إذا فرض الاتحاد الأوروبي رسوما عقابية.

وقال الوزير إنه يتوقع أن ينتقل نشاط تسوية المعاملات بالأورو - والبالغة قيمته عدة تريليونات من الأورو- من لندن إلى مراكز من بينها فرانكفورت التي يتولي مسؤولية الترويج لها.

وفي إشارة على الحاجة لإشراف البنك المركزي الأوروبي على هذا النشاط قال "من الصعب التخيل أن معظم النشاط بالأورو سيجرى إيداعه في لندن بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، من وجهة نظر البنك المركزي الأوروبي فإن لندن تعد خارج الاتحاد بعد الانفصال عن الاتحاد الأوروبي".

وأضاف "يمكن أن تتوقع انتشار جزء من أعمال التسوية في العديد من المواقع بالقارة. أنا واثق من أن فر انكفورت يمكنها أن تجذب جزءا من أنشطة تسوية الأورو بلندن".

وستدخل ماي المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بقائمة طويلة من الرغبات إذ تبتغي أفضل شروط تجارية ممكنة والاحتفاظ بالتعاون الأمني واستعادة السيطرة على الهجرة واستعادة السيادة على القوانين البريطانية.

 

التوترات تسود طوزخرماتو وسط مخاوف أممية

الأزمة السياسية لم تؤثر على الاقتصاد اللبناني

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا

الامارات تدعو إلى التصدي بقوة أكبر لأنشطة إيران التوسعية

قادة الميليشيات الموالون لإيران يخوضون الانتخابات في العراق

الموصل تحتفل بالنصر على الدولة الإسلامية

صندوق النقد الدولي يضغط على تونس لمواجهة عجز مثير للقلق

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

بروكسل تدفع لتسريع وتيرة ترحيل المهاجرين من ليبيا


 
>>