First Published: 2017-03-09

خامنئي يوجه صفعة لروحاني بسبب بطء التعافي الاقتصادي

 

الزعيم الأعلى الإيراني ينتقد حكومة روحاني مع عجزها عن تقوية الاقتصاد منذ رفع العقوبات قبل أشهر قليلة على موعد الانتخابات الرئاسية.

 

ميدل ايست أونلاين

تصريحات في وقت دقيق

أنقرة - انتقد الزعيم الأعلى الإيراني آية الله على خامنئي الخميس بطء وتيرة التعافي الاقتصادي في البلاد رغم رفع العقوبات المفروضة عليها ودعا حكومة الرئيس حسن روحاني لتحقيق مزيد من الاكتفاء الذاتي وفقا لما ذكره التلفزيون الرسمي.

وتأتي انتقادات خامنئي قبل الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقررة في مايو آيار والتي من المتوقع أن يسعى فيها الرئيس لإعادة الترشح.

ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله "بالطبع الحكومة اتخذت خطوات مهمة لكن إذا كان اقتصاد المقاومة قد طبق بالكامل وعلى نطاق واسع كنا سنشهد تغيرا ملموسا في حياة الناس".

ويهدف "اقتصاد المقاومة" الذي يروج له خامنئي إلى أن يحقق اقتصاد إيران اكتفاء ذاتيا أكبر.

وأثارت شعبية روحاني وجهوده لإنهاء العزلة الاقتصادية والسياسية لإيران ذعر الحلفاء المتشددين لخامنئي الذين يخشون فقدان السلطة ويهدفون إلى استعادة فصيلهم منصب الرئاسة.

وفي 2016 جرى رفع معظم العقوبات التي فرضت على إيران بسبب برنامجها النووي مقابل تحجيم طهران هذا البرنامج في إطار اتفاق مع القوي الست الكبرى في 2015.

وانتقد خامنئي وحلفاؤه حكومة روحاني بسبب عجزها عن تقوية الاقتصاد منذ رفع العقوبات المفروضة على إيران قبل عام.

وقال خامئني "نتلقى شكاوي من الناس، يجب أن يشعر الشعب بالتحسن فيما يتعلق بتوفير فرص العمل والتصنيع. هذا ليس الحال الآن".

ويدافع روحاني ووزراءه عن أعمال الحكومة مستشهدين بتقارير اقتصادية وبيانات تشير إلى تحسن الأوضاع.

وقال خامنئي "التقارير والأرقام المقدمة جيدة لكنها لن تؤثر على حياة الناس على الأمدين المتوسط والطويل".

ويتعافي اقتصاد إيران ببطء منذ رفع العقوبات لكن الاتفاقيات التي تبرمها إيران مع مستثمرين غربيين قليلة ومتباعدة. وتضرر اقتصاد إيران بشدة جراء أزمة مزدوجة تمثلت في سنوات من الحصار والانخفاض في أسعار النفط منذ منتصف 2014.

ويتوخى المستثمرون الأجانب الحذر إزاء التجارة والاستثمار في إيران إذ يخشون ما قد ينجم عن العقوبات الأميركية التي لا تزال قائمة والنهج المتشدد الذي يتبناه الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه الجمهورية الإسلامية.

وقال خامنئي "جذب الاستثمار الأجنبي إجراء جيد لكن حتى الآن تحقق عدد محدود من العقود الأجنبية." وتحتاج إيران إلى رأسمال أجنبي لتحديث قطاعي النفط والغاز المهمين.

 

الأردن وتركيا مع احياء مفاوضات فاعلة بين اسرائيل وفلسطين

معركة تلعفر تنذر بمآس انسانية شبيهة بمآسي الموصل

توقعات بانخفاض شهري حاد في امدادات أوبك

حزب الله يستخدم لأول مرة طائرات بلا طيار في سوريا

القوات العراقية تستعيد السيطرة على أربع قرى غرب تلعفر

الأزهر: مبادرة المساواة في الميراث فكرة جامحة تستفز المسلمين

أموال من بغداد مقابل تأجيل الاستفتاء على الانفصال الكردي

غرق سفينة عراقية ومقتل أربعة بحارة إثر تصادم في الخليج

الجيش اللبناني يتقدم في 'فجر الجرود'

بدء الهجوم لاستعادة تلعفر من الدولة الاسلامية


 
>>