First Published: 2017-03-11

واتساب يضحي بالخصوصية من أجل زيادة الأرباح

 

تطبيق التراسل الفوري الأشهر يتجه إلى السماح للشركات بإرسال الإعلانات للمستخدمين في خطوة تتعرض لانتقادات واسعة.

 

ميدل ايست أونلاين

مبادرة مزعجة

واشنطن - يخطط تطبيق واتساب التابع لشركة فيسبوك إلى مبادرة جديدة قد تعتبر الاسوأ بالنسبة للمستخدمين الذين تجاوز عددهم 1.2 مليار مشترك.

ويراهن تطبيق واتساب على تنويع خدماته، في مسعى لجذب مستخدمين أكثر وزيادة أرباحه، إذ يتجه في الوقت الحالي، إلى السماح للشركات بإرسال الإعلانات للمستخدمين.

ويتوجه تطبيق الدردشة الأشهر عالميا إلى السماح للشركات بالوصول إلى مستخدميه بشكل مباشر والإرسال إليهم بإعلاناتها، وسط مخاوف مما سيترتب عن الخطوة من إزعاج وانتهاك للخصوصية.

ووفقا لصحيفة "تلغراف" البريطانية، فإن حاضنة المشاريع الأميركية "واي كومبيناتر"، تقوم بتجريب إرسال النشرات الإعلانية لمستخدمي واتساب.

ويتخوف متابعون من تبعات هذه الاستراتيجية الجديدة وتخشى أن تكون كارثية وتؤدي إلى إزعاج المستخدمين بعدد هائل من الرسائل الإعلانية، كما أنها تنتهك خصوصيتهم على المنصة الاجتماعية.

وكان واتساب قد أعفى خلال العام الماضي، مستخدميه من دفع أي رسوم للاشتراك، لكنه واصل بحثه عن سبل جديدة للربح.

ولكن الاستراتيجية الجديدة وعلى الرغم من تخوف المتابعين إلا أنها قد تحمل عددا من المزايا، إذ يرجح أن تتيح المستخدمين أن يتواصلوا بشكل أكثر سهولة مع بنوكهم والشركات التي يريدون إنجاز معاملات معها.

ويرى متابعون أن هذه الخطوة قد تعيق تواصل المستخدمين أثناء دردشاتهم وتواصلهم، ولم تعلن شركة فيسبوك فيما إذا كان هذا التحديث المرتقب سيمتلك خاصية تتيح للمستخدم حجبه أو إلغاء ظهوره أثناء الاستخدام أم لا.

وتتعرض الخطوة لانتقادات واسعة، على اعتبار أنها قد تؤدي إلى إغراق المستخدمين بالرسائل النصية، فضلا عن نيل الاستراتيجية الجديدة من خصوصيتهم.

ويذكر أن واتساب اضطر إلى إعادة ميزة كان قد حذفها في التحديث الذي أطلقه بذكرى إطلاقه، بعد موجة غضب وانتقادات واسعة من أعداد كبيرة من المستخدمين.

فبعدما أتاح لمستخدميه أن ينشروا صورا ومقاطع فيديو على غرار تطبيق "سناب شات" عوضا عن كتابة النصوص فقط في الحالة، أعاد واتساب خاصية النص المكتوب بأحرف عادية، لكنه أبقى في الوقت نفسه على إمكانية نشر الصور ومقاطع الفيديو.

وأبدى عدد كبير من مستخدمي واتساب انزعاجا من التحديث الجديد، مبدين حنينا إلى الصيغة القديمة التي دأبوا على الكتابة بها في حالاتهم، وهو ما بات متاحا اليوم، وفق ما نقل موقع "ذا نيكست ويب"، إذ يكفي أن يذهب المستخدم إلى الإعدادات ثم يضغط على اسمه، ويجد إمكانية الكتابة في النص.

 

بوتين يدعو لمفاوضات فلسطينية اسرائيلية تشمل وضع القدس

الجيش الليبي عازم على تطهير بنغازي من كل الميليشيات

مساع أممية لتوطين 1300 مهاجر تقطعت بهم السبل في ليبيا

مصر وروسيا توقعان عقد إنشاء محطة الضبعة النووية

مرسوم أميري بتشكيل الحكومة الجديدة في الكويت

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج

قمر جزائري يصل الفضاء لتحسين الاتصالات ومكافحة التجسس

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري

العراق ينتصر على الدولة الاسلامية مع وقف النفاذ


 
>>