First Published: 2017-03-12

السوائل النخاعية الزائدة ترصد مبكرا التوحد لدى الرضع

 

تصوير النظام العصبي بحثا عن كمية السوائل النخاعية يعتبر وسيلة واعدة لمساعدة الأطباء على تشخيص المرض الغامض.

 

ميدل ايست أونلاين

الوراثة في قفص الاتهام

واشنطن - أظهرت نتائج دراسة حديثة أن كمية زائدة من السوائل النخاعية خارج نطاق المخ والحبل الشوكي مرتبطة باحتمالات أكبر للإصابة بالتوحد في الرضع المعرضين لخطر وراثي للإصابة بسمات التوحد.

والدراسة يطلق عليها اسم (إنفانت برين إيمدجينج ستادي) أو "دراسة تصوير مخ الرضع".

وقال الطبيب مارك دي. شين من كلية الطب في تشابل هيل في جامعة نورث كارولاينا "هذه العلامة الحيوية في عمر ستة أشهر تزيد من احتمالات الرصد المبكر للتوحد في العام الأول من حياة الطفل قبل أن تبدأ الأعراض السلوكية في الظهور".

وقال عبر البريد الإلكتروني "هذا ضروري لأن كلما تمكنا من بدء التدخل السلوكي مبكرا كانت النتائج طويلة الأمد على الطفل أفضل".

وفي الدراسة التي نشرت على موقع دورية "بيولوجيكال سيكاتري" على الإنترنت فحص فريق البحث الصلة بين السوائل النخاعية الخارجية وخطر الإصابة بالتوحد في 343 رضيعا من بينهم 221 رضيعا لديهم احتمالات مرتفعة للإصابة بالمرض بسبب وجود شقيق أكبر مصاب به فيما انخفضت الاحتمالات عند 122 رضيعا ليس لديهم تاريخ أسري للتوحد المريض الغامض والمجهول.

وخلص الباحثون إلى أن المعرضين بشكل أكبر للإصابة بالتوحد ازدادت لديهم السوائل النخاعية الخارجية عند بلوغهم ستة أشهر من العمر وظلت مرتفعة بشكل ملحوظ حتى بلوغهم 24 شهرا.

ولم تختلف مستويات السوائل النخاعية الخارجية بشكل كبير بين الرضع غير المعرضين لخطر الإصابة بالمرض.

والرضع الذين ظهرت عليهم أعراض حادة للتوحد كانت لديهم مستويات أعلى من السوائل النخاعية في كل الأوقات مقارنة بغيرهم.

وقال الطبيب جوزيف بايفن المشارك في الدراسة من تشابل هيل أيضا عبر البريد الإلكتروني "هذا الكشف الجديد له أهمية كبرى محتملة لفهمنا للتوحد لأنه يحدد مجموعة فرعية محتملة للمصابين بالتوحد لديهم علامة بيولوجية مشتركة ويزودنا بهدف علاجي محتمل في هذه الفئة".

وقال شين "تصوير النظام العصبي بحثا عن كمية السوائل النخاعية قد يكون وسيلة أخرى تساعد الأطباء على تشخيص التوحد مبكرا قدر الإمكان".

 

معارك أصعب مجازر أكثر في غرب الموصل

البحرين تحبط مخططا إيرانيا لاغتيال مسؤولين كبار في الدولة

العاهل الأردني في زيارة لواشنطن بعد القمة العربية

أوبك والمستقلون يتفقون على دراسة تمديد اتفاق خفض الإنتاج

الجيش العراقي ينأى بنفسه عن مجزرة الموصل

الجامعة الأميركية في بيروت تقر بدعم حزب الله دون علم

هل دفعت الاعلامية العراقية ريهام عابد حياتها ثمنا لقلمها الجريء؟

فيض من دماء المدنيين يوقف هجوم الموصل

تخفيف عقوبة يحيى قلاش بانتظار النقض

الجهاديون يخوضون آخر معاركهم غرب الموصل من أجل الموت

أميركا تحاكم قاسم تاج الدين عن التحايل لدعم حزب الله

قلق أميركي من صلة 'معروفة' بين حفتر وموسكو


 
>>