First Published: 2017-03-12

تويتر تكتم الحسابات المسيئة

 

منصة التدوين المصغر تفعّل ميزة جديدة تتيح للمستخدمين تعطيل تنبيهات الحسابات غير المسجلة وإيقاف الردود المزعجة على تغريداتهم.

 

ميدل ايست أونلاين

لا إزعاج بعد اليوم

دبي - أعلنت منصة تويتر عن تفعيل الميزات الجديدة التي كانت قد أعلنت عنها في نهاية العام الماضي حول منح المستخدمين مزيدا من التحكم بالتنبيهات الواردة إلى حساباتهم.

ويستطيع المستخدم بعد التحديثات الجديدة تعطيل التنبيهات للأشخاص الذين لم يؤكدوا حساباتهم على تويتر وتمنحهم هذه التحديثات إيقاف الإزعاجات المتمثلة بالردود والتعليقات التي قد تظهر على تغريداتهم.

ويتوفر التحديث في الوقت الراهن وفقا لموقع العربية نت على نسخة الويب وتطبيق الخدمة العاملة على نظام التشغيل المحمول أندرويد، ويعد هذا التحديث حلاً ذكياً لمشاكل إساءة الاستعمال والمضايقات التي تحصل على المنصة الاجتماعية، والتي شكلت هاجساً فعلياً للعديد من مستخدمي المنصة بسبب ما يتعرضون له.

وفي ديسمبر/كانون الثاني الماضي استطلع جاك دورسي الرئيس التنفيذي لشركة تويتر آراء المستخدمين عبر تغريدة نشرها من حسابه الرسمي حول أهم الأمور التي يرغبون برؤيتها على تويتر أو أهم الأمور الواجب تحسينها أو إضافتها إلى الخدمة خلال العام الحالي.

وناقش دورسي خطوات المنصة بما يتعلق بالسياسات والضوابط، وأكد على أن محاربة مثل هؤلاء الأشخاص تعد إحدى أهم الخطوات التي ينبغي اتخاذها في الوقت الراهن.

وتتيح الميزة الجديدة كتم أي حسابات لا يتابعها المستخدم أو الحسابات التي لا تمتلك صورة حساب شخصي وما تزال تستعمل صورة البيضة والحسابات التي لم تعمل على تأكيد البريد الإلكتروني أو أرقام الهواتف الخاصة بهم، وذلك من خلال ميزة المرشحات المتقدمة الموجودة ضمن الإعدادات.

وتعتبر الاستراتيجية الجديدة فعالة جدا إذ تمكن من حظر الحسابات المسيئة بسهولة فميزة كتم الحسابات التي لم تؤكد رقم الهاتف الحل الأكثر فعالية بشكل خاص، وذلك مع إمكانية إنشاء عنوان بريد إلكتروني زائف خلال 30 ثانية، بينما يعد تغيير رقم الهاتف أصعب من ذلك بكثير.

 

الأزهر: مبادرة المساواة في الميراث فكرة جامحة تستفز المسلمين

أموال من بغداد مقابل تأجيل الاستفتاء على الانفصال الكردي

غرق سفينة عراقية ومقتل أربعة بحارة إثر تصادم في الخليج

الجيش اللبناني يتقدم في 'فجر الجرود'

بدء الهجوم لاستعادة تلعفر من الدولة الاسلامية

ترحيب فلسطيني على مضض بالتقارب بين مصر وحماس

حساسية سياسية عالية في أصعب معارك الجيش اللبناني

تصاعد حدة القتال في مخيم عين الحلوة بلبنان

صمت العبادي يطلق العنان لانتهاكات الحشد الشعبي في نينوى

17 ألف نازح يعودون لمناطقهم المحررة شرق الموصل

غرفة عمليات سعودية بإشراف عبدالله آل ثاني وسط القطيعة مع قطر

القوات الأميركية لن تبقى بسوريا والعراق بعد هزيمة الجهاديين

الانتماءات العشائرية تفتت الحشد العشائري في الأنبار

معركة واحدة لطرد الدولة الإسلامية من حدود لبنان وسوريا


 
>>