First Published: 2017-03-13

النوم على الظهر يحمي الرضع من الموت المفاجئ

 

متلازمة موت المهد تعد حالة مفاجئة بالنسبة لأطفال يتمتعون بصحة جيدة وتتسبب في وفاة الآلاف كل سنة.

 

ميدل ايست أونلاين

حالة تتعلق بأسباب كثيرة

لندن - أفادت دراسة بريطانية، بأن وضع الأطفال حديثي الولادة على ظهورهم أثناء النوم، يقيهم من خطر متلازمة الموت المفاجئ، مقارنة بالأطفال الذين ينامون على بطونهم.

الدراسة أجراها باحثون بجمعية "لولابي تراست" البريطانية ونشروا نتائجها الإثنين، في موقع المهتم بالشأن العلمي والصحي.

واستطلعت الدراسة رأي 500 من آباء أطفال تبلغ أعمارهم أقل من عامين، وتوصلت إلى أنه في الوقت الذي قد سمع 94% من الآباء عن متلازمة الموت المفاجئ للرُضع، فإن 15% يعتقدون أنه من الأفضل أن ينام الأطفال على بطونهم، في حين توجد نسبة تصل إلى 23% لا توافق ولا تعارض.

وبحسب استطلاع الرأي الذي أجراه الباحثون، يعارض نحو 62% من الآباء فكرة أنه من الأفضل للرُضع النوم على بطونهم.

وقالت فرانسين بيتس، المديرة التنفيذية للجمعية، إنه "بعد 25 عامًا من حملة النوم على الظهرفي بريطانيا، أظهرت لنا نتائج الدراسة أننا بحاجة للعودة إلى الأساسيات".

وتعد متلازمة الموت المفاجئ للرضع، المعروفة أيضًا بموت المهد، حالة موت مفاجئة لرضيع يتمتع بصحة جيدة.

وكانت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، أوصت بضرورة نوم الأطفال الرُضع في غرفة والديهم، خلال الشهور الست الأولى على الأقل من ولادتهم، وإلى أن يكملوا عامًا كاملًا، وذلك لتقليل خطر وفيات الرّضع المرتبطة بالنوم.

ووفقًا للأكاديمية، لا تزال متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع سببًا رئيسيًا في وفاة حديثي الولادة، مسببة مقتل حوالي 3500 رضيع سنويًا في الولايات المتحدة بمفردها.

 

لبنان 'ينأى بنفسه' عن اجتماع وزاري عربي حول تدخلات ايران

اتصالات دولية مكثفة في فرنسا لمواجهة أنشطة إيران وحزب الله

بوتفليقة يأمل بولاية خامسة

لا أحد تحت حكم الدولة الاسلامية في العراق

سخط أفريقي على سوق العبيد في ليبيا

السيسي يشدد لهجة التحذير من المساس بحصة مصر في النيل

فرنسا تعرض استضافة مؤتمر دولي حول أزمة لبنان

الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة'

فقاعة قطرية من واشنطن عن هبوط قوات أميركية في إيران

رغم انسحاب واشنطن، 200 دولة تتشبث باتفاق المناخ العالمي

أشرف ريفي يحذر من عزل لبنان بسبب سلاح حزب الله

'جيل كامل' سيمر قبل التئام الجراح في ليبيا

الحريري من السعودية إلى فرنسا إلى دول عربية ثم لبنان

الرياض تحتج دبلوماسيا لدى برلين على تلميحات بشأن الحريري


 
>>