First Published: 2017-03-13

النوم على الظهر يحمي الرضع من الموت المفاجئ

 

متلازمة موت المهد تعد حالة مفاجئة بالنسبة لأطفال يتمتعون بصحة جيدة وتتسبب في وفاة الآلاف كل سنة.

 

ميدل ايست أونلاين

حالة تتعلق بأسباب كثيرة

لندن - أفادت دراسة بريطانية، بأن وضع الأطفال حديثي الولادة على ظهورهم أثناء النوم، يقيهم من خطر متلازمة الموت المفاجئ، مقارنة بالأطفال الذين ينامون على بطونهم.

الدراسة أجراها باحثون بجمعية "لولابي تراست" البريطانية ونشروا نتائجها الإثنين، في موقع المهتم بالشأن العلمي والصحي.

واستطلعت الدراسة رأي 500 من آباء أطفال تبلغ أعمارهم أقل من عامين، وتوصلت إلى أنه في الوقت الذي قد سمع 94% من الآباء عن متلازمة الموت المفاجئ للرُضع، فإن 15% يعتقدون أنه من الأفضل أن ينام الأطفال على بطونهم، في حين توجد نسبة تصل إلى 23% لا توافق ولا تعارض.

وبحسب استطلاع الرأي الذي أجراه الباحثون، يعارض نحو 62% من الآباء فكرة أنه من الأفضل للرُضع النوم على بطونهم.

وقالت فرانسين بيتس، المديرة التنفيذية للجمعية، إنه "بعد 25 عامًا من حملة النوم على الظهرفي بريطانيا، أظهرت لنا نتائج الدراسة أننا بحاجة للعودة إلى الأساسيات".

وتعد متلازمة الموت المفاجئ للرضع، المعروفة أيضًا بموت المهد، حالة موت مفاجئة لرضيع يتمتع بصحة جيدة.

وكانت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، أوصت بضرورة نوم الأطفال الرُضع في غرفة والديهم، خلال الشهور الست الأولى على الأقل من ولادتهم، وإلى أن يكملوا عامًا كاملًا، وذلك لتقليل خطر وفيات الرّضع المرتبطة بالنوم.

ووفقًا للأكاديمية، لا تزال متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع سببًا رئيسيًا في وفاة حديثي الولادة، مسببة مقتل حوالي 3500 رضيع سنويًا في الولايات المتحدة بمفردها.

 

وفاة مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين

'النجباء' تمهد لفتح طريق امدادات السلاح الإيرانية لسوريا

استفتاء الانفصال ورقة ضغط كردية لتحسين شروط التفاوض مع بغداد

دول الجوار الليبي تبحث في القاهرة تطورات الأزمة السياسية

تركيا المتوجسة من الانفصال تدعو البرزاني للتخلي عن عناده

السراج يطالب أميركا برفع الحظر عن تسليح قوات الرئاسي

اقتراح تقديم الانتخابات يثير مخاوف من جدل عقيم في لبنان

اعتراض أممي يزيد الضغوط لمنع الاستفتاء في كردستان

منع داعية سعودي من الخطابة وصف المرأة بأنها بـ'ربع عقل'

الصدر يعتبر استفتاء الانفصال 'انتحارا'

أوبك تناقش تمديد اتفاق خفض الانتاج إلى ما بعد مارس 2018

برنامج أويحيى ينال ثقة البرلمان وسط انتقادات حول التوجه المالي

دعوات أممية لإنهاء الاقتتال في صبراتة

انشاء فريق أممي لجمع أدلة على جرائم الدولة الاسلامية في العراق

تحرير عانة بالكامل يفتح طريقا سالكة لاستعادة الحويجة والقائم

افتتاح مدرسة تحمل اسم الخميني يثير مخاوف طائفية في نينوى

السراج لا يرى حلا سياسيا بمعزل عن اتفاق الصخيرات

كتيبة الدباشي من تهريب البشر إلى تولي الأمن في سواحل ليبيا

تحركات مضادة للاستفتاء الكردي من العراق وايران وتركيا

ترامب يعد ببحث استئناف مساعدة عسكرية معلقة لمصر


 
>>