First Published: 2017-03-14

ذاكرة مسارات واقعية .. إقبال العوادي أنموذجا

 

ديوان 'ذاكرة على جدران النسيان' محاولة لاختراق ذاكرة عاشتها الشاعرة العراقية بمختلف ألوانها، فصاغتها بتجربة شعرية اختلط فيها الواقع مع الخيال.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: د. علي حسون لعيبي

إني لا افهم ما يدور

عندما نبحر في ذاكرة السنين ونقلب مراحل العمر، يظهر شريط متنوع يمتزج به الخيال مع الواقع. مرارة وشهد. فرح وحزن، هكذا هي الحياة مهما كان مستوى أبطالها؛ فقراء أم اغنياء. لا بد ان تمر من هنا. فمثلا. لا مفر من الموت أو الرحيل او الهجرة المنكوبة في زمن القسوة التي نتحمل جميعا مسؤولية أحداثها جمهورا وحكاما.

في ديوان "ذاكرة على جدران النسيان" للشاعرة العراقية إقبال العوادي، محاولة لاختراق ذاكرة عاشتها بمختلف ألوانها، فصاغتها بتجربة شعرية اختلط فيها الواقع مع الخيال. نصوص تجعلك تكمل قراءتها حتى تعرف ما ستقرر تلك المسيرات باتجاه صوب الحياة المتنوعة.

ففي نص "السياسي" رسمت لنا صورة اختلط فيها الجدي بكومديا ساخرة:

ينهض

واقفا

حينما يتحدث بالسياسية

صوته يملئ انفعالاته المعبرة

لا يتوقف عن التدخين

تعابير وجههه تتغير

ضحكت ذات مرة.. عنفني بشدة

اني لا افهم ما يدور

وأنني اهزا به

أني امراة لم تكن ذات بصيرة

لما يدور

اقبال العوادي رغم غربتها، لكن تشعر بوجود بلدتها حيث تكون، اينما رحلت. ربما في شجرة زرعتها ذات يوم في حديقة بيتها أو في تعويذة، ما تزال تحملها لتذكرها بشي أكبر من كل الاشياء.. الوطن دون منازع ذاكرتنا الخالدة:

لو فكرت بالمرور

قرب نافذتي

لوجدتها مضيئة كعادتي

لو نظرت للشرفة

ستجد على الطاولة

بقايا مني

الشاعرة اقبال العوادي جعلت من الوطن حبيبا تراقصه بلا تردد هو عشق أزلي لا يمكن فصله من الروح الإنسانية:

لو فكرت بالمرور

لوجدت كلي بانتظارك

يسبقك عطر الليمون

الذي يأخذ من شغفك

حتى تنتهي برقصتها السحرية.. فتنشد

لو فكرت بالمرور

تسألني بهمس

هل تراقصني

اضع رأسي على كتفك

بكل سحر اللحظة

ودفء الحب

وذاكرة الحب الذاتي ما زالت طرية رغم السنين وأعوام الغربة والترحال المستمر، فهي تذكر بامتياز تلك اللحظات التي مرت هناك حيث الحب الأـول:

تفاصيلك الدقيقية جدا

منذ الطفولة

وهي تحدثني عنك

امتلأت بك حد الهذيان

في عيدي الثامن عشر

أحببت ان اخبرها

كم أحببتك .. أنا

نحن أمام ذاكرة تحمل هواجس من ماض ليس بعيدا، جعلته شاعرتنا إقبال العوادي يعيش بيننا مرة أخرى، وكأن لسانها يقول:

لا يمكن نسيان فقرات تاريخنا .. ولا يمكن نسخه.. فنحن أمام احداث تجدد وحياة أخرى تختلف.

 

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب


 
>>