First Published: 2017-03-16

قاض أميركي يوقف حظر الدخول الجديد قبيل بدء سريانه

 

ولاية هاواي تكسب دعوى ضد الأمر التنفيذي باعتباره ينطوي على تمييز ضد المسلمين في أحدث ضربة قانونية لجهود ترامب بشان الهجرة.

 

ميدل ايست أونلاين

القاضي: الأمر التنفيذي يزدري ديانة بعينها

هونولولو/نيويورك - قبل ساعات من الموعد المقرر لبدء سريان الحظر الأميركي المعدل على دخول الوافدين من دول معينة إلى الولايات المتحدة أصدر قاض اتحادي في هاواي أمرا بوقف تنفيذه.

وتمثل هذه الخطوة أحدث ضربة قانونية لجهود الإدارة لحظر دخول اللاجئين والمسافرين من ست دول ذات أغلبية مسلمة الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب وقال إنه ضروري للأمن القومي. وانتقد ترامب حكم المحكمة وقال إنه "يجعلنا نبدو ضعفاء."

وكان ترامب قد وقع الحظر بصيغته المعدلة في 6 مارس/آذار سعيا للتغلب على مشاكل قانونية واجهها الأمر التنفيذي الصادر في يناير/كانون الثاني والذي سبب حالة من الفوضى في المطارات وأدى لاحتجاجات كبيرة قبل أن يوقف قاض في واشنطن تنفيذه في فبراير/شباط.

وأصدر القاضي ديريك واتسون يوم الأربعاء أمرا طارئا بوقف تنفيذ الأمر في دعوى قضائية أقامتها ولاية هاواي التي قالت إن الأمر ينطوي على تمييز ضد المسلمين وهو ما يمثل انتهاكا للدستور الأميركي.

وقال القاضي واتسون في حكمه إنه في حين أن الأمر لم يخص الإسلام بالذكر فإن "من يتابع المسألة بمنطق وموضوعية، سيستنتج أن الأمر التنفيذي صدر بغرض ازدراء ديانة بعينها."

وخلال تجمع حاشد في ناشفيل وصف ترامب أمر حظر دخول المهاجرين والمسافرين المعدل بأنه "نسخة مخففة" من الأمر الأول. وقال "أعتقد أن علينا العودة إلى الأول وأن نمضي في طريقنا حتى النهاية وهو ما كنت أريده من البداية." ووصف ترامب قرار القاضي بأنه "تجاوز قضائي لم يسبق له مثيل" وقال إنه سيأخذ القضية إلى "أقصى مدى لازم" بما في ذلك المحكمة العليا الأميركية.

ووصفت وزارة العدل الحكم بأنه "معيب من ناحية الحجة والنطاق" مضيفة أن الرئيس يتمتع بسلطة واسعة فيما يخص شؤون الأمن القومي وقالت في بيان "ستواصل الوزارة الدفاع عن هذا الأمر التنفيذي في المحاكم."

والأمر الذي أصدره القاضي واتسون مؤقت لحين الاستماع إلى المزيد من المرافعات في القضية.

وكان الحظر الذي أصدره ترامب في البداية أشمل من الثاني المعدل. وعلى غرار الأمر الحالي منع المواطنين من إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما لكنه شمل العراق الذي تم حذفه من قائمة الدول في نهاية المطاف.

ومنع الأمران دخول اللاجئين إلى البلاد لمدة 120 يوما لكن تم استبعاد حظر لأجل غير مسمى على جميع اللاجئين السوريين من الأمر الجديد المعدل.

وقالت هاواي ومعارضون آخرون للحظر إن الدافع وراءه هو الوعد الذي قطعه ترامب خلال حملته لانتخابات الرئاسة بمنع المسلمين تماما من دخول الولايات المتحدة.

 

أرض الأجداد تضيق على المسيحيين العراقيين

السعودية تخلي سبيل الملياردير صبيح المصري

الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل

ايطاليا تدرس تسليم ليبيا انقاذ المهاجرين رغم الانتهاكات والمصاعب


 
>>