First Published: 2017-03-16

لا جميلة ولا وحش من ديزني بلا مثلية ولو كره المحافظون

 

عرض 'بيوتي آند ذا بيست' يبدأ في إندونيسيا أكبر الدول المسلمة بلا حذف بعد تمسك منتجيه بمقطع يروج للشذوذ الجنسي، وماليزيا تصر على حظره.

 

ميدل ايست أونلاين

امبراطورية الترفيه تطبّع للمرة الاولى مع الانحراف الجنسية

كوالالمبور - تمسكت ماليزيا بقرارها حظر عرض فيلم "بيوتي آند ذا بيست/الجميلة والوحش" إذا لم يحذف منه مشهد عن علاقة مثلية بينما بدأ عرض الفيلم الذي أنتجته شركة والت ديزني في جميع أنحاء العالم الخميس.

والفيلم الذي تقوم ببطولته إيما واطسون في دور بيل الصغيرة التي تقع في غرام الوحش هو أول فيلم في تاريخ ديزني تظهر فيه شخصية مثلية.

وكانت ديزني قد رفضت حذف المشهد لعرض الفيلم وسحبته من دور العرض في ماليزيا.

وقالت أكبر شركات وسائل الإعلام والترفيه في العالم في بيان "لم يتم حذف أي مشهد من الفيلم من أجل ماليزيا ولن يحدث ذلك".

وردا على سؤال عما إذا كانت ماليزيا ستغير رأيها بشأن حذف المشهد قال عبد الحليم عبد الحميد رئيس مجلس الرقباء "القرار لم يتغير".

وأضاف أن الموزعين المحليين طلبوا مراجعة القرار. ومن المتوقع أن يجتمع مجلس الرقباء الثلاثاء.

وبدأ عرض الفيلم في سنغافورة المجاورة الخميس مع ملحوظة للآباء بأن الفيلم يحتوي على مشاهد ربما لا تناسب الأطفال. ويبدأ العرض الأول للفيلم في دول أخرى خلال الأيام القليلة المقبلة.

وفي إندونيسيا وهي أكبر دولة مسلمة في العالم من حيث عدد السكان يبدأ عرض الفيلم الجمعة بدون أي حذف لكن لمن هم فوق 13 سنة.

وشنت بعض الجماعات الإسلامية في إندونيسيا احتجاجات ضد وسائل الترفيه الغربية في الماضي مما أدى إلى إلغاء حفل لمغنية البوب الأمريكية ليدي غاغا عام 2012.

كما يبدأ عرض الفيلم في الصين والهند الجمعة، وسيتم عرضه في الهند مع ملحوظة للآباء بأن الفيلم يحتوي على مشاهد ربما لا تناسب الأطفال دون الثانية عشرة.

وأثار ظهور شخصية مثلية في الفيلم دعوات للمقاطعة من بعض الجماعات المحافظة في أرجاء العالم.

وقال واعظ إنجيلي في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إن الفيلم يحاول الترويج للمثلية الجنسية وثنائية الجنس بين الأطفال.

ودعا المبشر فرانكلين غراهام إلى مقاطعة "الجميلة والوحش" قائلا إن الشركة تحاول أن تروج للأطفال أجندة المرأة المثلية والرجل المثلي والمخنثين والتحول الجنسي.

وكتب غراهام "انهم يحاولون الدفع بأجندة المرأة المثلية والرجل المثلي والمخنثين والتحول الجنسي في قلوب وعقول أطفالكم احترسوا!".

وقال جراهام إن ديزني تقوم بمحاولة لجعل هذه الحياة (الشذوذ) أمرا طبيعيا.

وكان مخرج الفيلم بيل كوندون ابلغ قبل اسبوعين المجلة المعنية بنمط حياة المثليين البريطانية "أتيتيود" بأن الفيلم سيعرض شخصية مثلية الجنس وهي لوفو وهو صاحب أحمق للشرير الرئيسي جاستون - للمرة الأولى في تاريخ ديزني.

الاسم مسلم
الدولة بلاد الإسلام

والله عآر على اندونسيا

2017-03-17

 

الجزائر تواجه ضغوطا حقوقية بسبب اعتقال أفراد من الأحمدية

توتر يخيم على العلاقات العراقية القطرية بسبب أموال الفدية

البابا في مصر لتعزيز الحوار بين الأديان في مواجهة التشدد

حرية الصحافة العالمية تتقهقر الى أدنى مستوى منذ 13 عاماً

لبنان يستبدل الوصاية السورية بأخرى إيرانية

الصراع في اليمن يعيد ترتيب العلاقات الأميركية ـ الخليجية

مجلس الأمن ينتظر انسحاب بوليساريو عاجلا من الكركرات

نفاذ قانون الهيئات القضائية في مصر رغم معارضة القضاة


 
>>