First Published: 2017-03-16

إلغاء حفل موسيقي تركي في النمسا لطابعه السياسي

 

قاعة حفلات في النمسا تمنع حفلا للفنانين عثمان اوزتونك وغوكان تيكين المنتميين بوضوح الى الاوساط القومية التركية واليمين المتطرف.

 

ميدل ايست أونلاين

السياسة على الخط

فيينا - اعلنت قاعة حفلات في النمسا الخميس الغاء حفل موسيقي تركي كانت ستستضيفه في اينسبروك بسبب طابعه "السياسي" كما يبدو وذلك في اطار من التوتر بين تركيا والاتحاد الاوروبي.

وعزت قاعة اولمبيك في اينسبروك القرار الى "معلومات حول تنظيم هذا الحفل (السبت) والفنانين اللذين كان يفترض ان يشاركا فيه عثمان اوزتونك وغوكان تيكين".

وأعلن رئيس وزراء ولاية تيرول غرب النمسا غونتر بلاتر ان هذين الموسيقيين "ينتميان بوضوح الى الاوساط القومية التركية واليمين المتطرف وهما مقربان من الذئاب الرمادية"، الحركة القومية التركية المتطرفة مضيفا انه "لن يسمح بامتداد حملة الاستفتاء التركية المثيرة للانقسام الى تيرول".

ويصوت الاتراك في 16 نيسان/ابريل على مشروع تعديل دستوري لتوسيع صلاحيات الرئيس رجب طيب اردوغان.

وسبق ان منعت ألمانيا وهولندا مسؤولين اتراكا من المشاركة في تجمعات دعم لاردوغان في هذا الاستفتاء ما اثار غضب انقرة.

وتم الغاء اربعة تجمعات ايضا في النمسا حيث يقيم حوالي 360 الف شخص من اصول تركية بينهم 117 الف مواطن تركي.

 

حفتر يتعهد من بنغازي بمواصلة الحرب على الإرهاب

الضغوط تزداد على ماي بسبب الاتحاد الجمركي مع بروكسل

المغرب يقاوم تزويج القاصرات بكل ما أوتي من حزم

كرسنت بتروليوم الاماراتية تفوز بعقد تطوير حقول نفط عراقية

العبادي يستقطب الناخبين بمشروع عابر للطائفية والقومية

الكويت والفلبين على أعتاب أسوأ أزمة دبلوماسية

التوريث السياسي يعيق التغيير في لبنان

العبادي في أربيل للترويج لقائمته الانتخابية

رايتس ووتش تندد بالعقاب الجماعي لعائلات الجهاديين بالعراق

لبنان يشكك في النوايا الدولية بشأن عودة اللاجئين السوريين

حفتر ينهي اشاعات حول وضعه الصحي بعودة قريبة لبنغازي

الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة

شيعة العراق يفقدون الثقة بقياداتهم بعد 15 سنة من الحكم

تطبيقة 'السلفي' طريق الحريري لأصوات الناخبين

الكويت تمهل السفير الفلبيني أسبوعا لمغادرة أراضيها

مقتل 30 جهاديا بسيناء خلال أسبوع

الأحزاب الكبرى تصادر حقوق الأقليات بالعراق

منطق الربح يطغى على الحضور الإعلامي للمرشحين في لبنان


 
>>