First Published: 2017-03-17

فحص للدم يفضح التوحد مبكرا

 

وجود خمسة بروتينات مجتمعة في عينة الدم يتيح تحديد الإصابة بالاضطراب العقلي، ما يمكن من طمأنة الآباء القلقين على صغارهم وقد يساعد في تطوير علاجات.

 

ميدل ايست أونلاين

يصيب قرابة 1.5 بالمئة من الأطفال

نيويورك - أظهرت دراسة أن فحصا تجريبيا للدم للكشف على اضطراب التوحد يمكن أن يرصد المرض في أكثر من 96 بالمئة من الحالات بما يسمح بالتشخيص المبكر.

ونشرت نتائج الدراسة في دورية "بلوس كمبيوتيشينل بيولوجي" وهي الأحدث ضمن جهود التوصل إلى تحليل للدم للكشف عن اضطرابات طيف التوحد، والذي تشير تقديرات إلى أنه يصيب طفلا من بين كل 68. ولا يزال السبب وراء التوحد غامضا.

وقال يورجن هان، الذي شارك في وضع الدراسة وهو من معهد رنسيلير للعلوم التطبيقية، إن الأمل في هذه الفحوص، إذا ثبتت دقتها، هو أن تطمئن الآباء الذين يخشون إصابة أطفالهم بالتوحد، وقد تساعد في تطوير علاجاته.

ويشمل التوحد طيفا واسعا من الاضطرابات التي تتراوح من العجز الشديد عن التواصل والتخلف العقلي إلى أعراض بسيطة نسبيا كما هو الحال في متلازمة أسبرغر. ويشخص الأطباء في العموم حالات الأطفال من خلال رصد السلوكيات المرتبطة باضطراب التوحد ومنها التصرفات التكرارية والانطواء الاجتماعي. ولا يتسنى تشخيص حالات غالبية الأطفال قبل بلوغهم سن أربع سنوات تقريبا وإن كان بعض الأطباء البارعين قد يكتشفون الإصابة بالتوحد قبل هذه السن.

وقاس هان وزملاؤه مستويات 24 بروتينا مرتبطا بالتوحد ووجدوا أن خمسة منها إذا اجتمعت تتيح تحديد الإصابة بالاضطراب أكثر من غيرها. ويصيب التوحد قرابة 1.5 بالمئة من الأطفال وتتفاوت شدته وأعراضه.

وتوصل الباحثون إلى البروتينات الخمسة من خلال فحص 83 طفلا تراوحت أعمارهم بين ثلاث وعشر سنوات شٌخصت إصابتهم بالتوحد بالوسائل التقليدية. وفي حين رصدت مجموعة البروتينات الخمسة في 97.6 بالمئة من الأطفال فإنها لم تكن موجودة لدى 96.1 بالمئة من 76 طفلا ممن لا يعانون من الاضطراب.

 

معارك أصعب مجازر أكثر في غرب الموصل

البحرين تحبط مخططا إيرانيا لاغتيال مسؤولين كبار في الدولة

العاهل الأردني في زيارة لواشنطن بعد القمة العربية

أوبك والمستقلون يتفقون على دراسة تمديد اتفاق خفض الإنتاج

الجيش العراقي ينأى بنفسه عن مجزرة الموصل

الجامعة الأميركية في بيروت تقر بدعم حزب الله دون علم

هل دفعت الاعلامية العراقية ريهام عابد حياتها ثمنا لقلمها الجريء؟

فيض من دماء المدنيين يوقف هجوم الموصل

تخفيف عقوبة يحيى قلاش بانتظار النقض

الجهاديون يخوضون آخر معاركهم غرب الموصل من أجل الموت

أميركا تحاكم قاسم تاج الدين عن التحايل لدعم حزب الله

قلق أميركي من صلة 'معروفة' بين حفتر وموسكو


 
>>