First Published: 2017-03-18

الجمهوريون يعطلون تشكيل لجنة خاصة للتحقيق بصلات ترامب بروسيا

 

لجان بالكونغرس تحقق في العلاقة المحتملة بين الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي الجديد وموسكو والديمقراطيون يشككون في مصداقيتها.

 

ميدل ايست أونلاين

الاختبار الصعب

واشنطن - رفض زعماء الجمهوريين في الكونغجرس الأميركي مطالب للديمقراطيين بتشكيل ادعاء خاص أو اختيار لجنة للتحقيق في الصلات المحتملة بين الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب وروسيا وقالوا إن التحقيقات التي تجريها لجان الكونغرس كافية.

وقالت وكالات مخابرات أميركية في يناير كانون الثاني إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر باختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة باللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي ورئيس حملة المرشحة الديمقراطية في انتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون للتأثير على نتيجة الانتخابات لصالح ترامب. ونفت روسيا ذلك.

وبدأت ثلاث وكالات أميركية هي المخابرات المركزية ووكالة الأمن القومي ومكتب التحقيقات الاتحادي وكذلك وزارة العدل تحقيقات في الأمر في ظل وجود الرئيس الديمقراطي باراك أوباما في البيت الأبيض. وإضافة إلى الوكالات الثلاث تحقق لجان بالكونغرس أيضا في الأمر.

لجنة المخابرات بمجلس النواب

وبدأت لجنة المخابرات بمجلس النواب تحقيقها في التأثير الروسي المحتمل على سباق الانتخابات الرئاسية الأميركية في عام 2016 قبل تنصيب ترامب في 20 يناير كانون الثاني.

ولعب رئيس اللجنة الجمهوري ديفين نيونيز دورا رئيسيا في عملية انتقال السلطة لترامب الأمر الذي دفع بعض المنتقدين إلى التشكيك في إجرائه تحقيقا عادلا في ضوء قربه من الرئيس الجمهوري.

وساهمت بعض تصريحات نيونيز في هذا التشكيك بما في ذلك تأكيده أنه تحدث مع صحفيين بناء على طلب من البيت الأبيض لتفنيد تقارير بأن حملة ترامب كانت على اتصال بروسيا.

وكان أعضاء اللجنة يضغطون من أجل الوصول بالكامل إلى المعلومات التي جمعتها المخابرات المركزية الأميركية ومكتب التحقيقات الاتحادي وغيرها من الوكالات إلا أنهم قالوا في الآونة الأخيرة إن هذه العملية تحسنت.

وستعقد اللجنة أول جلسة علنية لها بخصوص الأمر في 20 مارس آذار. وطُلب من مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي وزعماء أو زعماء سابقين لمعظم وكالات المخابرات الرئيسية الأميركية الإدلاء بشهاداتهم.

وقال آدم شيف العضو الديمقراطي باللجنة إنه لا يعلم ما إذا كانت اللجنة قادرة على إجراء تحقيق موثوق به.

لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ

وتجري لجنة المخابرات التابعة لمجلس الشيوخ تحقيقها الخاص وبدأته أيضا قبل تولي ترامب مهام منصبه. ويعد ذلك أقوى إجراء للكونغرس.

ويرأس اللجنة ريتشارد بور الذي أعيد انتخابه في نوفمبر تشرين الثاني ورغم أنه كان يدعم ترامب خلال حملته الانتخابية إلا أنه ليس على صلة وثيقة بالرئيس مثل نيونيز. ولكنه اتصل بالصحفيين أيضا في إطار محاولة البيت الأبيض التشكيك في اتصال حملة ترامب بروسيا.

وأبدى السناتور الديمقراطي مارك وارنر وهو نائب رئيس اللجنة "قلقا بالغا" إزاء استقلال التحقيق الذي تجريه اللجنة بعد التقرير بأن بور ساعد البيت الأبيض في التشكيك في هذه الروايات.

وستعقد اللجنة جلسة مفتوحة لبحث الجهود الروسية من أجل التأثير على الحملات في 30 مارس آذار. وقائمة الشهود تتضمن خبراء ليسوا في إدارة ترامب الحالية أو مسؤولين في المخابرات حاليا.

اللجنة القضائية التابعة لمجلس الشيوخ

وأعلن السناتور الجمهوري لينزي جراهام رئيس لجنة الجريمة والإرهاب وهي من اللجان الفرعية باللجنة القضائية التابعة لمجلس الشيوخ والسناتور الديمقراطي شيلدون وايتهاوس أنهما سيحققان في المحاولات الروسية للتأثير على الانتخابات.

وطلبا أيضا من مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل تقديم أي معلومات تدعم مزاعم ترامب غير المؤكدة بأن أوباما تنصت عليه أثناء حملته الانتخابية. وتحقق اللجنة القضائية بالكامل أيضا.

وحاول الديمقراطيون في اللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب مطالبة وزارة العدل بتقديم سجلات لتحقيقاتها حول ما إذا كان ترامب أو أفراد حملته لهم صلات بروسيا ولكن الأعضاء الجمهوريين في اللجنة عرقلوا ذلك.

إلا أن رئيس اللجنة الجمهوري بوب جودلات قال إنه سيحث الحكومة على مواصلة تحقيقها مضيفا أنه طلب من وزارة العدل إطلاع اللجنة على نتيجة التحقيقات ولكن لم يتلق ردا.

وقاوم الجمهوري جيسون شافيتز رئيس لجنة المراقبة التابعة لمجلس النواب مطالب بالتحقيق مع إدارة ترامب. وبعد استقالة مايكل فلين مستشار الأمن القومي في إدارة ترامب لأنه اتصل بالسفير الروسي قال شافيتز إن لجنته لن تحقق في الأمر لكنه وقع رسائل تطلب معلومات ذات صلة.

 

الأمن بشرق ليبيا يحبط تهريب 200 حقيبة متفجرة لأجدابيا

السيسي في فرنسا لتوسيع دائرة الشراكة وحل الأزمات الاقليمية

جعجع يلوح باستقالة وزراء القوات احتجاجا على التطبيع مع دمشق

بغداد تحشد عسكريا لاستعادة مناطق لاتزال تحت سيطرة البشمركة

إسرائيل تتهم حزب الله بجرها للمستنقع السوري

العبادي إلى تركيا لتنسيق الضغوط على اربيل

مصر تحبط محاولة تسلل إرهابيين من ليبيا

برلمان العراق يستجيب لضغوط الصدريين باختيار مفوضية جديدة للانتخابات

المصالح الضيقة تضع موسكو على نفس المسافة من بغداد وأربيل

العزلة تبعد البارزاني عن الاضواء مع تلاشي حلم الانفصال

مذكرات اعتقال متبادلة تفاقم التوتر بين بغداد وأربيل

بغداد تستغرب دعوة واشنطن لإخراج المقاتلين الايرانيين من العراق

انتخابات كردستان العراق: لم يترشح أحد

العبادي والصدر في الأردن

أصوات كردية تنادي بعزل البارزاني وكوسرت رسول

هورست كولر في اجتماع مغلق مع أويحيى بشأن الصحراء المغربية

لا اعتراض أميركيا على التجارة بين ألمانيا وفرنسا وإيران

موعد مقترح للانتخابات البرلمانية في العراق أواخر الربيع

علاقات أمنية واقتصادية أوثق بين السعودية والعراق

واشنطن تضع من الرياض نهاية للوجود العسكري الايراني في العراق


 
>>