First Published: 2017-03-18

باخ يضع على الطاولة امكانية تصويت مزدوج لأولمبيادي 2024 و2028

 

في فترة من عدم الاستقرار الاقتصادي، الاولمبية الدولية تخشى عدم تقدم باريس او لوس انجليس بطلب استضافة مجددا في حال عدم نيلهما حق التنظيم وتسعى لترضيتهما.

 

ميدل ايست أونلاين

'هناك كثير من عدم الاستقرار والأوضاع الهشة'

بيونغ تشانغ (كوريا الجنوبية) - اكد رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الالماني توماس باخ ان كل الامور مطروحة على الطاولة في ما يتعلق بتصويت مزدوج لمنح شرف استضافة اولمبيادي عامي 2024 و2028 خلال العام 2017.

وانحصر الصراع بين مدينتي باريس ولوس انجليس الاميركية بعد انسحاب ثلاث مدن من السباق وهي روما وهامبورغ الالمانية وبودابست علما بان التصويت سيجرى في ليما عاصمة البيرو في ايلول/سبتمبر.

وقال باخ خلال تواجده في مدين بيونغ تشانغ التي تستضيف دورة الالعاب الاولمبية الشتوية العام المقبل "كل شيء مطروح على الطاولة ولا نستبعد اي طرح وهذا يتضمن الاجراءات المتعلقة باولمبيادي 2024 و2028".

وعندما سئل بان الالية الاولمبية بان معرفة هوية المدينة التي ستستضيف الالعاب الاولمبية يجب ان تعرف قبل سبع سنوات الا في "حالات استثنائية" رد باخ بقوله "هناك دائما طريقة للاجتهاد من خلال الالية الاولمبية بمعنى اخر التكيف مع متغييرات الزمن".

وتابع "هناك فرصة حاليا للقيام بذلك لاننا نملك مدينتين رائعتين واذا نظرنا الى ما يحصل في العالم حاليا نجد بان هناك الكثير من عدم الاستقرار وعدم الوضوح والاوضاع الهشة".

واوضح "وبالتالي فاننا نملك ترشيحين قويين وسيكون القرار في يد مجموعة العمل لكي نخرج بقرار ايجابي في هذا الصدد".

وكان باخ عزز في كانون الاول/ديسمبر الماضي التوجه لمنح الاستضافة المزدوجة، باعتباره ان طريقة التصويت الراهنة تؤدي الى وجود العديد من الخاسرين في ملف استضافة اكبر دورة رياضية.

ودعم باخ دعوته الى تغيير الالية بالقول "يمكنك ان تكون سعيدا في ظل موقف قوي (لجهة عدد المدن المرشحة) ليوم واحد، ولكنك تتأسف في اليوم التالي لان الاجراء يبدأ بانتاج خاسرين، فليس الهدف من اجراءات الترشيح الاولمبي ايجاد خاسرين".

ولا يتماشى التصويت لاستضافة دورتين اولمبيتين معا مع الالية الاولمبية، الا ان باخ أكد في تصريحات سابقة وجوب "ان نأخذ في الاعتبار ان الاجراء كما هو الان ينتج الكثير من الخاسرين".

وتخشى اللجنة الاولمبية الدولية من عدم تقدم باريس او لوس انجليس بطلب لاستضافة الالعاب مجددا في حال عدم نيلهما حق تنظيم اولمبياد 2024. وفي فترة من عدم الاستقرار الاقتصادي، فان اللجنة الاولمبية الدولية لا يمكنها خسارة مدن مرشحة من هذه النوعية.

 

لبنان يستبدل الوصاية السورية بأخرى إيرانية

الصراع في اليمن يعيد ترتيب العلاقات الأميركية ـ الخليجية

مجلس الأمن ينتظر انسحاب بوليساريو عاجلا من الكركرات

نفاذ قانون الهيئات القضائية في مصر رغم معارضة القضاة

تصميم خليجي على مكافحة الارهاب والتصدي لتدخلات إيران

أحزاب جزائرية تتهم السلطة بتجويع الشعب وترهيب الناخبين

البابا يزور القاهرة مع تراجع عدد المسيحيين في الشرق الأوسط

أوروبا تنتقد عدم جاهزية ليبيا في مكافحة الهجرة

مدنيو غرب الموصل في مرمى قصف التحالف الدولي مجددا

السعودية ترى أن سوق النفط سائرة إلى استعادة توازنها

بغداد تتهم والدوحة تنفي دفع فدية لخاطفي الصيادين القطريين

العراق يستعيد الحضر بعد سنتين من حكم الجهاديين

الأزهر يقاوم في معركة الإصلاح الديني

الدولة الإسلامية تنكفئ نحو عاصمتها الأولى في العراق

برلمان مصر يقر تعديلات قانونية أغضبت القضاة


 
>>