First Published: 2017-03-18

موقع سري لصناعة القنبلة الذرية يستقطب سياحا من كل العالم

 

السلطات الصينية تفتتح قاعدة عسكرية حفرها الزعيم ماو تسي تونغ تحت الجبال لتحضير السلاح النووي في زمن الحرب الباردة كموقع سياحي.

 

ميدل ايست أونلاين

أكبر شبكة للأنفاق الاصطناعية

فولينغ (الصين) - بعدما كانت قاعدة سرية محفورة تحت الجبال الصينية لتحضير البلوتونيوم المستخدم في صنع القنبلة الذرية، استحالت أكبر شبكة للأنفاق الاصطناعية في العالم موقعا سياحيا يضم سراديب متنوعة ممتدة على 20 كيلومترا.

وأنشأت الصين هذا الموقع مسخرة ستين ألفا من جنودها لهذه المهمة، وأطلقت عليه اسم "المحطة 816"، في منطقة خضراء من مقاطعة شانغكينغ جنوب غرب البلاد.

وتبلغ مساحة هذا الموقع الضخم مئة ألف متر مربع، أي ما يعادل مساحة 14 ملعبا لكرة القدم، ويشغل حيزا يقدر بمليون وخمسئة ألف متر مكعب، أي ما يوازي 600 حوض سباحة أولمبي.

ولدى دخول الزائر إلى دهاليز الموقع وحجراته الرطبة والمظلمة، يستضيء بمصابيح زرقاء وبيضاء ليغوص في زمن الحرب الباردة.

ففي الستينيات من القرن العشرين، تلقت بكين من جواسيسها معلومات مقلقة، مفادها أن الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي يعتزمان توجيه ضربة نووية للصين.

وأمر ماو تسي تونغ بحفر هذه القاعدة لانتاج الوقود الضروري لصناعة السلاح النووي وهو البلوتونيوم 239.

كلف إنشاء هذا الموقع ما يوازي 80 مليار يوان (حاليا 11 مليار يورو)، لكن كل ذلك راح أدراج الرياح.

وفي العام 2010، قررت السلطات فتحه أمام السياح الصينيين، ومن ثم أمام الأجانب في آخر العام الماضي، وتقول بان يا التي أتت من مدينة فولينغ المجاورة "إنه مذهل وغامض".

وتضيف "كان الحديث يتردد عن هذا المكان منذ وقت طويل، لكن لم يكن ممكنا الدخول إليه".

 

فدية القطريين بمئات ملايين الدولارات في حقائب لدى العراق

البحرين تسجن وتسقط الجنسية عن 36 أدينوا بالإرهاب

الطلب على طيران الامارات متماسك على المسارات الأميركية

حصار أشد وقتال أقل لإخراج الجهاديين من الموصل القديمة

مقتل خمسة أشخاص في غارة جوية على سجن سبها الليبية

كوناكري 'العاصمة العالمية للكتاب' أكثر من شرف لغينيا

روسيا تتريث قبل دعم تمديد محتمل لاتفاق خفض انتاج النفط

الحشد يضغط على العبادي في معركة رجل إيران الأول

تحرير الطريق الدولي بين العراق والأردن من سيطرة الجهاديين

غارات تركيا في سوريا والعراق تثير قلقا أميركيا عميقا

مذكرة توقيف دولية لرجل الأسماء الكثيرة في مخابرات القذافي


 
>>