First Published: 2017-03-20

إسرائيل تغضب موسكو بتنفيذ غارة جوية على سوريا

 

الخارجية الروسية تستدعي السفير الإسرائيلي للاحتجاج على هجوم تدمر في تحرك يعد الأول من نوعه رغم كثرة الضربات الإسرائيلية بسوريا.

 

ميدل ايست أونلاين

التحرك الاول

موسكو - نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مسؤول في وزارة الخارجية قوله الاثنين إن الوزارة استدعت السفير الإسرائيلي في موسكو للاحتجاج على ضربة جوية إسرائيلية قرب مدينة تدمر السورية.

وذكر المسؤول أن السفير جاري كورين استدعي لمباحثات في مقر الوزارة الجمعة.

وهي المرة الأولى التي تتخذ فيها موسكو هذا الموقف رغم الغارات الكثيرة التي نفذتها إسرائيل دون أن تعلن مسؤوليتها عنها.

والأسبوع الماضي قالت القيادة العليا للجيش السوري إن طائرات حربية إسرائيلية اخترقت المجال الجوي للبلاد وهاجمت موقعا عسكريا قرب تدمر فيما وصفته بأنه اعتداء يخدم تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن الجيش السوري الجمعة إسقاط طائرة إسرائيلية وإصابة أخرى داخل إسرائيل، بعد أن اخترقت أربع طائرات إسرائيلية المجال الجوي في منطقة البريج، إلا أن الجيش الإسرائيلي نفى في بيان، أن تكون الطائرات الإسرائيلية قد أصيبت.

والحادث هو الأكثر خطورة بين الطرفين اللذين لا يزالان رسميا في حالة حرب، منذ بدء النزاع في سوريا في آذار/مارس العام 2011.

وكان المندوب السوري الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري قد قال في مقابلة مع التلفزيون السوري الأحد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "أمر الخارجية الروسية استدعاء السفير الإسرائيلي وأسمعوه رسالة من (كعب الدست)"، فحواها أنه "يجب إيقاف العمليات الإسرائيلية في سوريا، وأن موسكو غير راضية على استمرارها لأن التصعيد سيكون سيد الموقف حينها.

ولم يستبعد "إمكانية حصول اشتباك بين إسرائيل وروسيا إن تكررت الاعتداءات الإسرائيلية في الأراضي السورية"، لافتا إلى أن الإسرائيليين "سيحسبون مليون حساب بعد الآن".

وأكد الجعفري تعليقا على الغارات الإسرائيلية على مواقع قرب تدمر أن "العدو الإسرائيلي دخل على الخط لأنه شعر أن معركتنا ضد إرهاب داعش أسفرت عن انتصار كبير على الإرهاب في تدمر وحلب"، مشيرا إلى أن "الرد العسكري السوري هو رد عسكري مناسب على الاعتداء الإسرائيلي".

استهدفت عشرات الغارات الإسرائيلية طوال السنوات الأخيرة أهدافاً تابعة للجيش السوري وحزب الله وإيران داخل سوريا، ولم تتوقف تلك الغارات عقب التدخل الروسي في أيلول/ سبتمبر 2015، دون أن يصدر عن الجانب الروسي أي ردود فعل مشابهة.

 

العراق يتسلم 'أمير الكيمياوي' باستثناء رئاسي وحكومي في لبنان

اعتداء على موكب للأمم المتحدة بنيران مسلحين غرب ليبيا

قطر تناور بالخداع والمغالطات للقفز على المطالب الخليجية

القوات العراقية تتوسع في الموصل القديمة

مرحلة ما بعد الدولة الإسلامية تنذر بتواصل هدر'الدم' في الموصل

مصر تتهم قطر بدعم الإرهاب في ليبيا

مقاتلون أجانب يؤججون نيران الاقتتال في ليبيا

القوات العراقية تخوض معركة مضنية في آخر جيب للجهاديين بالموصل

عقوبات اقتصادية جديدة مرتقبة من دول الخليج لتوسيع عزلة قطر

تعليق كل عمليات ترحيل العراقيين غير القانونيين من أميركا

قطر تعمق ورطتها بالإمعان في سياسة التعنت


 
>>