First Published: 2017-03-20

رئيس تنفيذي جديد لسوناطراك الجزائرية

 

تعيين مسؤول جديد على رأس الشركة النفطية الحكومية يأتي بعد فضائح فساد أضرت بالشركة وفي ظل مواجهة الجزائر أزمة مالية.

 

ميدل ايست أونلاين

بوطرفة يتوسط ولد قدور ومعزوزي

الجزائر - أعلنت وزارة الطاقة الجزائرية الاثنين أن مجلس إدارة شركة النفط الحكومية سوناطراك اجتمع بطلب من الوزير نورالدين بوطرفة ووافق على تعيين عبدالمومن ولد قدور مديرا تنفيذيا للشركة خلفا لأمين معزوزي.

وكان معزوزي استلم إدارة مجموعة سوناطراك، في مايو/ايار 2015 بعد تغييرات قام بها الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في البنوك والشركات الحكومية الكبرى.

وخلف أمين معزوزي المدير التنفيذي بالوكالة سعيد سحنون، الذي أدار الشركة بعد إقالة عبدالحميد زرقين المتهم بالفشل في إعادة الشركة إلى كامل طاقتها الإنتاجية بعد الهجوم الدموي واحتجاز الرهائن في مصنع الغاز في تيقنتورين في يناير/كانون الثاني 2013، ما تسبب في شل جزء من إنتاجه.

وعبدالمومن ولد قدور المدير الجديد للمجموعة النفطية الأولى في إفريقيا، متخرج من الجامعة الأميركية بماساشوستس أم أي تي وكان مديرا للشركة المختلطة بين سوناطراك والمجموعة الأميركية هاليبورتن المسماة براون اند روث كوندور.

وسبق للقضاء أن حقق في شبهات فساد تورطت فيها براون اند روث كوندور في عهد وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل الذي أقيل من منصبه في 2010 بسبب فضائح الفساد.

كما أصدر القضاء حكما بالسجن خمس سنوات مع وقف التنفيذ ضد المدير التنفيذي السابق للشركة محمد مزيان وست سنوات مع النفاذ ضد نجليه العاملين في شركتين ايطالية وألمانية.

ويجري التحقيق في الجزائر وميلانو بإيطاليا في ما يعرف إعلاميا بقضية الفساد سوناطراك 2 مع المجمع الايطالي سايبام.

وتضمن سوناطراك 95 بالمئة من مداخيل البلاد من العملات الأجنبية، إلا أن مداخيلها تقلصت إلى حدود 20 مليار دولار في 2016، بسب انهيار أسعار النفط منذ صيف 2014.

ويأتي تعيين مدير تنفيذي جديد على رأس الشركة النفطية الحكومية بينما تواجه الجزائر أزمة مالية خانقة بسبب انهيار أسعار النفط.

ويعتقد أن استقدام عبدالمومن ولد قدور لهذا المنصب جاء ضمن محاولات الحكومة ضخ دماء جديد في عملاق النفط الجزائري بعد تضرر سمعة الشركة بسبب فضائح الفساد.

وتراهن الجزائر على سوناطراك لرفع الإنتاج النفطي والغازي وإعادة تأهيل الحقول المتقادمة على أمل تعويض جزء من الخسائر التي ضربت القطاع.

وانخفضت إيرادات الجزائر النفطية بأكثر من 40 بالمئة ما أربك الخطط الحكومية واضطرها لإلغاء الكثير من المشاريع الكبرى.

 

وحدة عسكرية عراقية تواجه اتهامات بتصفية أسرى في الموصل

السعودية تسجل ارتفاعا في احتياطاتها النقدية لأول مرة في عام

ملك الأردن يطالب بمحاكمة قاتل الأردنيين في حادثة السفارة

باريس تطمئن روما بعدم عزمها تسلم قيادة حل الأزمة الليبية

روما تنتظر موافقة البرلمان على نشر سفن حربية في المياه الليبية

أهوال معركة الموصل تتكشف في المشارح وتحت الأنقاض

السكوت عن ظاهرة الإعدام يشرع القتل العشوائي بالموصل

حفتر: السراج لا يملك طرابلس

فرنسا تعتزم إنشاء مراكز لدرس طلبات اللجوء في ليبيا

معارك سياسية تعرقل خلاص العراق من الجهاديين

حزب الله يعلن وقف إطلاق النار في عرسال

مصر تحشد الطاقات في مجلس قومي لمواجهة الإرهاب

قطر تروج لمكافحة الإرهاب وتفعل العكس

بريطانيا تخطو بلا افق واضح لمرحلة ما بعد بريكست

الدولة الإسلامية تتحرك لإعادة ترتيب صفوفها في ليبيا

المتحولون جنسيا محرومون من الخدمة في الجيش الأميركي

حزب الله يختبر قدراته في عرسال لمعارك مستقبلية

بريطانيا تسمح لرعاياها بالسفر إلى تونس

المصارف الاسلامية تدخل السوق المغربية

الدولة الاسلامية تحاول ايجاد موطئ قدم في الجزائر


 
>>