First Published: 2017-04-06

خرف تقدم العمر ليس أمرا مقدرا

 

دراسة تكشف أن المسنين المتخطين الثمانين أكثر مقاومة لتدهور القدرات الذهنية المسجل عادة عند الكبار في السن بسبب بطء وتيرة شيخوخة الدماغ.

 

ميدل ايست أونلاين

الشيخوخة تقلق الجميع

واشنطن - خلص باحثون إلى أن وتيرة شيخوخة الدماغ عند بعض المسنين الذين تخطوا الثمانين من العمر تكون أبطأ، فيحافظون بالتالي على قدراتهم الإدراكية، ما يسمح للعلماء بالتعمق في دراسة تدهور الطاقات الذهنية الناجم عن التقدم في السن.

وأظهرت هذه الأبحاث التي نشرت نتائجها في مجلة "جاما" للجمعية الطبية الأميركية أن هؤلاء الأشخاص الطاعنين في السن الذين دخلوا في عقدهم الثامن يتمتعون بقشرة مخية أكثر سماكة من العادة.

وهذه المادة الدماغية الرمادية التي تغطي شقي الدماغ هي محرك الأفكار والذكريات والبصر ومعلومات حسية أخرى.

وخلال الدراسة التي اسغرقت 18 شهرا، كانت وتيرة تقلص القشرة المخية أبطأ بمرتين عند هؤلاء الأشخاص الذين كانت ذاكرتهم نشطة في الثمانين من العمر تماما مثل المنتمين إلى الفئة العمرية 50 -65 عاما.

ولفتت أماندا كوك الباحثة في مجال علم النفس العصبي السريري في جامعة نورثويسترن في شيكاغو التي شاركت في هذه الأبحاث إلى أن "التقدم في السن يترافق عموما مع تراجع القدرات الإدراكية أو الخرف في بعض الأحيان".

وأوضحت أن هذه الاستنتاجات "تدفع إلى الظن أن تراجع القدرات الذهنية مع العمر ليس أمرا محتوما".

وشملت هذه الدراسة 24 شخصا تخطوا الثمانين من العمر و12 شخصا من نفس الفئة العمرية لديهم خبرات مماثلة خضعوا لتصوير بالرنين المغناطيسي لقياس سماكة قشرتهم المخية وتقييم صحتهم الذهنية خلال 18 شهرا.

وبعد سنة، تقلصت سماكة القشرة المخية بنسبة 1,06 % عند الكبار في السن الذين تخطوا الثمانين، في مقابل 2,24 % عند أفراد المجموعة الضابطة.

تمارين ذهنية

وقالت إيميلي روغالسكي الأستاذة المساعدة في علم الأعصاب الإدراكي في كلية الطب في جامعة نورثويسترن والقيمة الرئيسية على هذه الأبحاث "لاحظنا أن هؤلاء الذين تخطوا الثمانين هم أكثر مقاومة لتدهور القدرات الذهنية المسجل عادة عند الكبار في السن".

فهؤلاء الأشخاص "ينجحون في الحفاظ على صحة جيدة مع تقدمهم في السن ونوعية حياة جيدة تسمح لهم بالاستفادة إلى أقصى الدرجات من سنواتهم الأخيرة".

ويأمل الباحثون اكتشاف العوامل البيولوجية التي تساهم في تباطؤ الشيخوخة للحفاظ على قدرات الذاكرة في سن متقدمة.

وقال طبيب الأعصاب إرتزييل كورنل من كلية الطب في جامعة كورنيل في نيويورك إن الفضل في تباطؤ الشيخوخة عند هذه الفئة يعزى بجزء منه إلى عوامل جينية.

لكنه لفت أيضا إلى تأثير البيئة المحطية، لا سيما في سنوات الطفولة الأولى، الذي قد ينعكس إيجابا على الصحة الذهنية مع التقدم في السن.

وذكر الطبيب كورنل بأبحاث بينت أن الأطفال الذين ينمون في أحياء فقيرة لديهم عادة أدمغة أكثر صغرا.

وأكد "كثيرة هي العوامل المعنية"، مشيرا إلى تأثير التوتر في سنوات الطفولة الأولى على نمو الدماغ.

وما من وسيلة ناجعة راهنا للحفاظ على حجم القشرة المخية، وتكتفي الأبحاث بالتشديد على أهمية أنماط العيش التي قد تساعد على الحفاظ على القدرات الذهنية، بحسب ما أوضح الباحثون.

وتوصي هذه الأبحاث بممارسة نشاطات بدنية منتظمة واعتماد نظام غذائي صحي والقيام بتمارين ذهنية، مثل الأحجيات والكلمات المتقاطعة وألعاب مثل البريدج، فضلا عن حياة اجتماعية نشطة.

الاسم كريمان
الدولة مصر المنصورة

الاحساس بالشيخوخة قد ياتى وأنت شاب صغير حتى لو كنت كهل عيش الانطلاق أرتدى جينز اذهب الى الملاهى غنى أرقص اصنع السعادة بوجبة طعام شهية بنسمة هواء شقية اشكر ربك الواحد الاحد الرزاق على الحلال الطيب وادعى لى

2017-04-07

 

نساء وأطفال يموتون مجمدين بين سوريا ولبنان

نائب ترامب يتعهد بدعم قوي للرئيس المصري في محاربة الارهاب

بوتفليقة وأويحيى لا يجتمعان في انتخابات واحدة

استئناف الرحلات في مطار معيتيقة بعد المعركة الدامية

النواب العرب يقاطعون كلمة نائب ترامب في الكنيست

أزمة كردستان العراق تتحسس طريق الحل في بغداد

البرلمان العراقي يفشل في حسم موعد الانتخابات

فتح محتمل لباب التجنيد أمام الكويتيات يقسّم البرلمان

السيسي وعنان يترشحان لانتخابات الرئاسة في مصر

ألفا حالة اختناق جراء عاصفة ترابية في العراق

سوريا تروج لسياحة آمنة لكسر عزلة النظام الدولية

ارتفاع قياسي للقتلى المدنيين بالعراق وسوريا في غارات للتحالف

حزب الله ينكر صلته بشبكات دولية لتهريب المخدرات

لبنان يحبط مخططا إرهابيا للدولة الإسلامية

تشريد أكثر من مليون طفل بحرب العراق على الدولة الإسلامية

مصير اتفاق خفض انتاج النفط رهين باستدامة اتجاه الأسعار

فرنسا تعطي الأولوية لإعادة بناء الشرق الأوسط مع هزيمة المتشددين

عملية للجيش الليبي لتطهير الصحراء من العصابات الاجرامية

اتفاق عراقي سعودي لتطوير منفذ عرعر الحدودي

لغة الرصاص تعلو في النزاعات العشائرية جنوب العراق


 
>>